الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الكشف عن سباقات الخيل فـي الموسم القادم
الكشف عن سباقات الخيل فـي الموسم القادم

الكشف عن سباقات الخيل فـي الموسم القادم

في لقاء صحفي بالخيالة السلطانية العمانية
- الشهورزي: 20 سباقا للموسم يتخلله عدد من الفعاليات والسباقات الدولية
- 20% زيادة نسبة المشاركين سنويا وتوقعات بتجاوز أكثر من 600 خيل بالموسم
- نفخر بالادارة العمانية لسباقات الخيل والإشادة الدولية واحتراف الفارس العماني
متابعة – بدر الزدجالي:
كشف يوم أمس بالخيالة السلطانية العمانية بشؤون البلاط السلطاني عن موسم سباقات الخيل 2016/2017 بتنظيم من نادي سباق الخيل السلطاني وذلك في اللقاء الصحفي الذي عقد بحضور العميد أول عبدالرزاق بن عبدالقادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية وبحضور عدد من وسائل الاعلام والمشرفين على تنظيم السباقات حيث من المقرر ان ينطلق موسم سباقات الخيل من شهر أكتوبر الى شهر ابريل القادم وبعدد 20 سباقا طوال الموسم وتم خلال اللقاء الصحفي التطرق الى العديد من الجوانب المتعلقة بموسم سباقات الخيل والجوانب التنظيمية والاعدادية والجهود الكبيرة التي تبذلها الخيالة السلطانية في تنظيم سباقات الخيل التي تأتي تنظيمها بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لملاك ومربي الخيل في دعم هذا الموروث عبر إقامة مثل هذه الأنشطة والفعاليات.
وفي بداية اللقاء الصحفي ثمن العميد أول عبدالرزاق الشهورزي قائد الخيالة السلطانية الجهود الكبيرة التي تبذلها وسائل الاعلام المختلفة في تغطية فعاليات وانشطة نادي سباق الخيل وكذلك أنشطة الخيالة السلطانية سواء بالجوانب المحلية او الخارجية.
وتطرق بعدها الى موسم سباقات الخيل الجديد والذي أكد من خلاله على أن عدد السباقات سيكون 20 سباقا يتخللها عدد من الفعاليات بإقامة ثلاثة سباقات وهي سباق كأس العيد الوطني وسباق الديربي العماني وكأس السباق الختامي مع بداية شهر أبريل القادم وهناك فعالية أخرى تستضيفها السلطنة بشكل سنوي وهي سباقات مهرجان الشيخة فاطمة بنت مبارك لسباقات الخيل العربية والسلطنة هي انطلاقة تلك السباقات والتي تقام في العديد من الدول الأوروبية وغيرها من الدول ويحظى السباق بتنظيم من قبل الخيالة السلطانية ويشهد مشاركة عدد من الفارسات سواء من السلطنة او من خارجها.

تحضيرات مبكرة
وقال قائد الخيالة السلطانية إن هناك تحضيرات مبكرة لسباقات الخيل للموسم الجديد تمثلت في عملية التسجيل للخيل والتي شهدت تسجيل عدد كبير من الخيول ونتوقع ان يتزايد العدد خلال الأيام القادمة بالإضافة الى تجهيز مضمار السباقات بمزرعة الرحبة حيث يتميز المضمار بمواصفات جيدة تخدم وبشكل كبير نجاح تلك السباقات بما يتميز به من مواصفات دولية وتنقص المضمار بعض الخدمات فيما يتميز مضمار الفليج أيضا ببعض المواصفات ويملك كذلك الكثير من الخدمات وكلاهما مهيأ لاستضافة سباقات الخيل.
تزايد في عدد الخيل
وأشار الشهورزي بأن عدد سباقات الخيل للموسم الحالي هي 20 سباقا ولن يتم تقليصها وهو عدد كاف في حجم الخيل المؤهلة للمشاركة في السباقات التي ينظمها نادي سباق الخيل وهناك تزايد في عدد الخيل المشاركة في كل موسم وفضلنا أن يكون هذا العدد من السباقات حتى الآن.
إدارة عمانية
وأكد العميد أول قائد الخيالة السلطانية أن ما يميز سباقات الخيل بالسلطنة والتي تشرف عليها الخيالة السلطانية ممثل في نادي سباق الخيل بأن جميع أطقم الفرسان المشاركين في السباقات من الشباب العماني وبنسبة تقارب 100بالمئة من الفرسان والسياس وملاك الخيل وهذا يدل على مدى الاهتمام الكبير من قبل ملاك الخيل والمربين على تطوير مستوياتهم في المشاركة في السباقات بالإضافة الى الوعي الكبير الذي يملكه الفارس العماني في المعرفة التامة بالسباقات وتنظيمها بالإضافة الى المتابعة الجيدة بالسباقات العالمية وانساب الخيل وهناك تطور كبير في الإمكانيات الفنية والتنظيمية لدى الفرسان وملاك الخيل والمدربين والتي تأخذ الطريق الصحيح في الانتقال الى السباقات العالمية والدولية وكان للسباقات المحلية الدور الكبير في تهيئة الفرسان بالشكل الجيد وتطوير مستوياتهم في كافة الجوانب.
إشادة دولية
وقال قائد الخيالة السلطانية إننا حصلنا على إشادة دولية في تنظيم السباقات المحلية التي ينظمها نادي سباق الخيل السلطاني ولا توجد أية مشاكل خلال المواسم الماضية او اية ملاحظات من خلال متابعة تلك الجهات لسباقاتنا وهذا دليل على القدرة التنظيمية من قبل الشباب العماني في إدارة مثل هذه السباقات والتي تطورت وبشكل كبير لتصل الى المستوى الدولي والعالمي وباشادة الجميع ونجحنا خلال السنوات الماضية من استضافة العديد من الفعاليات والأنشطة الدولية لسباقات الخيل منها الفنجتلي وهو سباق للفرسان الهواة وكأس العالم للهواة بالإضافة الى المشاركات الخارجية التي مثلتها الخيالة السلطانية وحققت العديد من النتائج الطيبة والإنجازات للفروسية العمانية.
احتراف للفارس العماني
وتطرق الشهورزي الى الجانب الاحترافي للفرسان العمانيين في المشاركات الخارجية حيث ان هناك عددا من الفرسان بين 6 الى ثمانية فرسان يشاركون طوال الموسم في السباقات الخارجية ومنها سباقات عالمية ودولية وحققوا العديد من النتائج الطيبة وهذا دليل على الثقة الكبيرة بالفارس العماني الذي يملك مقومات تساهم في تواجده في السباقات العالمية بعد ان اكتسبوا الخبرة من مشوارهم المحلي لينتقلوا الى المشوار الاحترافي.
دعم التوليد المحلي والخيل المهجنة
وقال إن هناك اهتماما من قبل الخيالة السلطانية بالتوليد المحلي حيث يتم تخصيص شوطين في كل سباق لخيول التوليد المحلي وبدورنا نساهم في تطوير هذا الجانب ولها جوائز مخصصة وذلك بهدف تشجيع الخيل المحلي والسعي الى الاستمرارية في هذا الجانب وكذلك هناك دعم كبير للخيول المهجنة وهناك أيضا شوطان لهذه الفئة من الخيول ونعول على زيادة عدد الأشواط لهذه الفئة وهذا بدوره يساهم في وضع مكانة جيدة لهذه الفئة في الاتحاد الدولي والتي بدورها تدعم وبشكل كبير فئة الخيول المهجنة.
وعي كبير للملاك
وأضاف ان هناك توجها من ملاك الخيل المهجنة الأصيلة على الاهتمام الكبير بهذه الفئة ونحن بدورنا فخورون بهذا الاهتمام الكبير بعد أن اصبح هناك وعي كبير من ملاك الخيل والفرسان في مجال السباقات العالمية والتي جاءت بعد فترة قصيرة وهذا بدوره يساهم في الحركة السوقية للخيل والتطور الكبير في هذا الجانب باهتمام الملاك بالانتشار خارج السلطنة وإقامة اسطبلات خاصة بهم والمشاركة في الفعاليات الدولية والعالمية .
تهيئة جيدة
وقال الشهورزي إن الخيالة السلطانية ممثل في نادي سباق الخيل و نعمل على تهيئة وتدريب الفرسان عبر برامج تدريبية وتنظم بشكل سنوي عبر متخصصين في هذا المجال ونهدف من ذلك الى توسيع الجوانب الفنية للفرسان وتأهيلهم بشكل افضل من اجل التواجد في السباقات المحلية وكذلك في السباقات الخارجية وهي ضمن الرؤية التي تعمل عليها الخيالة السلطانية في دعم ونشر رياضة الفروسية بالسلطنة وهناك مراقبة مستمرة للفرسان في المشاركات المحلية والخارجية.

زيادة سنوية
وأشار قائد الخيالة السلطانية بان هناك زيادة سنوية بنسبة 20 بالمئة من مشاركات الخيل في السباقات التي ينظمها نادي سباق الخيل السلطاني حيث وصل عدد الخيل المشاركة في الموسم الماضي الى قرابة 600 خيل ونتوقع خلال هذا الموسم زيادة العدد بشكل اكبر وهذا الزيادة تتمثل في مدى الاهتمام الكبير من ملاك الخيل والفرسان على التواجد في السباقات المحلية وهذا يعد شيئا جيدا ويساهم وبشكل كبير في تطوير هذا الرياضة وانتشارها في مختلف محافظات السلطنة وهناك العديد من مراكز الفروسية الخاصة التي تساهم هي الأخرى في تطوير هذه الرياضة.
نقل تليفزيوني
وقال إن الموسم الماضي شهد نقلا تليفزيونيا مباشرا للسباق الختامي ونسعى خلال هذا الموسم الى إيجاد نقل تليفزيوني للسباقات وهذا بدوره يساهم في تعزيز ونشر الرياضة بالإضافة الى الحركة السوقية عبر المتابعة التليفزيونية لسباقات الخيل.
جوائز مالية هي الأكثر
وأشار إلى أن الجوائز المالية لسباقات الموسم الجديد هي نفسها في الموسم السابق وتتميز سباقاتنا بأنها الأعلى في قيمة الجوائز عن الدول المجاورة وهذا ما يجعل المشاركة كبيرة من قبل الفرسان العمانيين وملاك الخيل بالإضافة الى الوظائف الكثيرة التي وفرتها تلك السباقات والدخل الجيد للفرسان وملاك الخيل حيث نعمل على متابعة توزيع نسب الجوائز والمتوزعة بين الفارس بنسبة 10 بالمئة والمدرب بنفس النسبة وهو نظام دولي متعارف عليه.

إلى الأعلى