الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / يد منتخبنا الشاطئية تتطلع إلى انجاز كبير فى آسيوية فيتنام
يد منتخبنا الشاطئية تتطلع إلى انجاز كبير فى آسيوية فيتنام

يد منتخبنا الشاطئية تتطلع إلى انجاز كبير فى آسيوية فيتنام

بعد انتزاعه المركز السابع عالميا بالمجر
- حمود الحسني : مشكلة تفريغ اللاعبين عائق كبير ولاتزال ترهقنا !!
ـ مطالبون بضرورة المحافظة على مستوى ومركز المنتخب في البطولة الآسيوية
- يعقوب الوهابي : المنافسة الآسيوية صعبة للتقارب الكبير فى مستويات المنتخبات المشاركة
متابعة : ليلى بنت خلفان الرجيبية :
تصوير : حسين المقبالي :
,,, بعد أن حقق أفضل مركز في تاريخه السابع عالميا … لايزال منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية مستمرا في الحصص التدريبية على رمال الملعب الفرعي بمجمع بوشر الرياضي وذلك استعدادا للمشاركة دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية الخامسة والمقرر إقامتها في دانانج الفيتنامية خلال الفترة من 24 من سبتمبر وحتى 4 من اكتوبر للعام الحالي فهو حدث رياضي متعدد الألعاب يجمع رياضيي قارة آسيا… فالروح والارادة والعزيمة صرح بها الجهاز الفني والاداري للمنتخب من خلال مراقبتهم لسير التدريبات من اجل ان تكون لهم كلمة وانجاز في البطولة … فكما كانت ( بودابست المجرية ) شاهدة على ما حققه المنتخب بالحصول على المركز السابع من بين 12 منتخبا تواجدوا في مونديال اليد الشاطئية يوليو الماضي … ستكون ( دانانج الفيتنامية ) على موعد لانجاز جديد فالتاريخ حافل للمنتخب من خلال تواجده في الدورات السابقة من عمر البطولة حيث استطاع في دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية الرابعة بتايلاند ان يخرج بالمركز الثاني.
استعداد مبكر
قال يعقوب الوهابي مدير منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية : بدأنا منذ وقت مبكر في الاستعداد من خلال التدريبات منذ الاول من اغسطس من خلال حصص تدريبية تقام على مرحتلين حصص للقوة البدنية وحصص داخل الملعب وذلك للمشاركة في البطولة الآسيوية الخامسة والتي تستضيفها فيتنام خلال الشهر المقبل ويشارك في هذه الدورة جميع الدول والمناطق المنضوية تحت عضوية المجلس الأولمبي الآسيوية حيث ان هذه المشاركة تعتبر مهمة جدا بالنسبة لمنتخبنا حيث أنه ينظم مرة كل اربع سنوات من قبل المجلس الأولمبي الآسيوي وتحت إشراف اللجنة الأولمبية الدولية هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فان المنافسة لمنتخبنا ستكون جدا صعبة كون ان المنتخبات الآسيوية قريبة من حيث المستوى عكس ما كانوا عليه في بطولة كأس العالم والتي كانت في يوليو الماضي حيث ان منتخبنا حقق افضل مركز في تاريخه المركز السابع عالميا في الترتيب العام للمنتخبات من بين اثنى عشر منتخبا مشاركا في هذه النسخة من مونديال اليد الشاطئية بالمجر من خلال 6 انتصارات .
بدون إصابات
واضاف الوهابي : الحمد لله قائمة المنتخب تم اعتمادها 12 لاعبا وهي نفس التشكيلة التي كانت في كأس العالم بالمجر وهي خالية من الاصابات والى الان الكل ملتزم بالتدريبات اليومية كما ان البرنامج الاعدادي سوف يتخلله عدد من المعسكرات الداخلية والخارجية كما هي الخطة المقدمة لدى الاتحاد العماني لكرة اليد بالرغم من صعوبات التجمع في البداية بسبب صعوبة تفريغ اللاعبين وضغط العمل لديهم ولكن الارادة والعزيمة التي يمتلكها اللاعبون تفوق كل تلك الصعوبات ونتمنى لهم التوفيق خلال البطولة القادمة .
حصص تدريبية متواصلة
وقال حمود سالم الحسني مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية : الاستعداد بدأنا فيه من خلال حصص تدريبية متواصلة منذ بداية الشهر الحالي وكانت الخطة المقدمة للانتحاد العماني لكرة اليد موجودة منذ ان عاد المنتخب من بطولة كأس العالم بالمجر لذلك بدأت بالتدريبات على الملعب الفرعي لرمال مجمع بوشر الرياضي تتخلل التدريبات البدنية في الصالة الرياضية والتي تقام يومي الاثنين والاربعاء بالاضافة الى التدريبات على الملعب ونتمنى ان يكون الاستعداد أمثل للمشاركة في دورة الألعاب الشاطئية الخامسة بفيتنام والتي تعد من المشاركات المهمة لمنتخب اليد الشاطئية والتي نسعى من خلال تواجدنا الى تحقيق مراكز متقدمة او خطف الميدالية الذهبية حيث سبق وأن حقق المنتخب الميدالية الفضية في المشاركة الأخيرة والتي أقيمت بمدينة بوكيت التايلاندية ومع التشكيلة الجديدة للمنتخب فإننا بالارادة والعزيمة قادرون على تقديم أفضل المستويات.
تأخر المعسكرات الداخلية
وأضاف الحسني : كانت هناك خطة مقدمة لبرنامج اعدادي متكامل خلال المرحلة المقبلة للمنتخب والاستحقاقات المنتظرة ولكن تأخرنا في عمل معسكر داخلي بسبب ارتباط معظم اللاعبين بجهة عملهم وواجهنا صعوبة كبيرة في التفريغ لذلك اكتفينا بالحصص التدريبية اليومية حتى لا يكون اللاعب اداة مستهلكة وتقديرا لظروف عملهم نتمنى ان يتم تفريغهم خلال الايام المقبلة لاننا مقبلون على عيد الاضحى المبارك لذلك سيكون لدينا متسع فقط ل 4 ايام بمعسكر داخلي اذا كانت الظروف معنا .
معسكر خارجي الى تايلاند
وتابع الحسني حديثه قائلا : وبالنسبة لخطة الاعداد الخاصة بالبطولة الآسيوية فقد تحدد ان يقيم منتخبنا معسكرا خارجيا الى المملكة التايلاندية لمدة 7 ايام تقريبا يبدأ من تاريخ 13 سبتمبر وهناك مخاطبات بين الاتحاد التايلندي والاتحاد العماني لكرة اليد حتى يتم التأكيد على موعد المعسكر وحتى يتسنى للاعبي المنتخب من خوض عدد من المباريات مع المنتخب التايلاندي قبل السفر الى فيتنام ويرجع سبب اختيار تايلاند بالذات لأسباب عدة منها ان يعيش اللاعبون اجواء البطولة حيث ان البطولة الآسيوية الرابعة للالعاب الشاطئية كانت في بوكيت التايلاندية والتي استطاع من خلالها المنتخب احراز المركز الثاني في الترتيب العام بعد أن خسر النهائي في الثواني الاخيرة وكما هو معروف عن المنتخب التايلاندي وخبرتهم الكبيرة في مثل هذه البطولات وحتى يتسنى للجهاز الفني مراقبة أداء اللاعبين عن قرب فاننا نتكهن ان تكون الاستفادة كبيرة للاعبين بالإضافة إلى أننا نطمع في ان نلتقي بعدد من المنتخبات هناك وستكون فرصة ايجابية لاحتكاك أكبر للاعبين قبل السفر لفيتنام والدخول في المنافسة وهذه المعسكرات هي من تبث روح التنافس وحب الانجاز لدى اللاعبين ونتمنى ان تمشي الخطة وفق المخطط لها وان تكون ثمارها حجز أحد المراكز الاولى .
قائمة المنتخب
وأضاف الحسني : وتضم قائمة المنتخب التي تم اعتمادها على تشكيلة معينة من اللاعبين وهم نفس اللاعبين الذين تواجدوا في بطولة العالم لكرة الشاطئية في يوليو الماضي وتتكون من كل من : منير البلوشي و عزان آل عزان و عدنام الوهيبي و وحسين الجابري واسعد الحسني و سعيد الحسني ومروان الدغيشي ونصر التمتمي واسامة الكاسبي واشرف الحديدي ومهدي سليمان و ياسر الحارثي .
وجدير بالذكر ان القائمة احتوت على عدد من الدماء الجديد التي سبق لها المشاركة في بطولة كأس العالم لاول مرة مثل اللاعب منير البلوشي واسامة الكاسبي ومهدي سليمان وياسر الحارثي وبالنسبة للاعب عدنان الوهيبي فهو يعد اصغر لاعب في قائمة المنتخب واستطاع ان يثبت نفسه من بداية التدريبات وحتى المشاركات على العطاء وحب اليد الشاطئية .
التزام وتفاني
وأكد حمود الحسني على ان كافة اللاعبين ملتزمون بمواعيد التدريبات وفق الجدول المدرج لديهم ولم نسجل حالات غياب الا بسبب عدم وجود التفريغ من جهات عملهم كما ظهر اللاعبون من خلال الحصص التدريبية الخاصة باللياقة البدنية والمهارات في ارضية الملعب كما انني اود ان اشيد بالالتزام والجدية والتعاون الذي يتميز به هذه الكوكبة من اللاعبين كما اننا لاحظنا تطورات في الامور التكتيكية الخاصة بالفريق بالاضافة الى التركيز لدى بعض اللاعبين في الامور الفنية وطريقة الاداء واللعب من كافة الجوانب .
مطالبون بالمحافظة على المستوى
وقال الحسني : من خلال تواجدنا في دورة الالعاب الاسيوية الخامسة فنحن مطالبون بالمحافظة على المستوى والمركز الذي وصل له المنتخب خلال الاشهر والسنوات الماضية فالحمد لله فان مشاركة منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية في مونديال المجر حقق المركز السابع في تاريخ المشاركات الأربع السابقة للمنتخب منذ عام 2004 وانطلاق منافسات مونديال اليد الشاطئية لذلك نتمنى ان يظل المستوى على ما هو عليه وأن نرتقي للأفضل ولا ينبغي ان نقلل من المهمة لان اللقاءات الآسيوية اصعب من حيث تقارب المستويات لذلك لا اقول انني اطلق الوعود بالانجاز الحتمي وانما بارادة الله وروح التنافسية لدى اللاعبين فان مركزنا في إحدى المنصات الثلاث في ظل وجود التركيز والحضور الذهني لأن في الألعاب الشاطئية لا يوجد بما يسمى بالمنتخب الضعيف فالكل قادر على العطاء والانجاز ونتمنى التوفيق للجميع .

إلى الأعلى