الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نائب محافظ مسقط يرعى حفل مجلس الآباء والأمهات بالسيب بتوزيع المبالغ المخصصة للمستحقين بمدارس الولاية

نائب محافظ مسقط يرعى حفل مجلس الآباء والأمهات بالسيب بتوزيع المبالغ المخصصة للمستحقين بمدارس الولاية

السيب ــ «الوطن »:
■رعى سعادة السيد سعيد بن إبراهيم البوسعيدي نائب محافظ مسقط صباح امس الحفل الذي نظمه مجلس الآباء و الامهات بولاية السيب لتوزيع المبالغ المستحقة لطلاب مدارس الولاية من ذوي الدخل المحدود و المستحقة من المشروع الاستثماري الذي يديره المجلس وذلك بقاعة الاحتفالات بمكتب والي السيب.

حضر الحفل سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب ورئيس مجلس الآباء والأمهات بالولاية و سعادة عضوي مجلس الشورى ممثلي الولاية وعدد من شيوخ الولاية و الدكتور علي بن حميد الجهوري المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط و مدير مكتب الاشراف التربوي بالسيب و مديرو و مديرات مدارس الولاية ورؤساء ورئيسات مجالس الآباء والأمهات بمدارس الولاية .
وألقى أحمد بن موسى الخروصي رئيس مجلس الآباء و المعلمين بمدرسة كعب بن زيد للتعليم الأساسي نائب رئيس مجلس الآباء و الأمهات بالولاية كلمة في الحفل اشار خلالها إلى أنه تم تخصيص ٣٠% من عائد الريع لتوزيعه للطلاب بمدارس الولاية وتم تخصيص ٧٠% لتكملة مشروع الاستثمار حيث يعد هذا المبلغ هو الدفعة الثانية للطلاب . وأضاف أن المشروع يملك عمارة سكنية وتجارية في الولاية تساهم في تمويل صندوق الوقف كما أن هناك أصحاب الأيادي البيضاء الذين يساهمون بشكل متواصل في هذا الجانب. بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي حول مشروع الوقف الخيري و في الختام قام سعادة السيد سعيد بن إبراهيم البوسعيدي نائب محافظ مسقط راعي الحفل و سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب و رئيس مجلس الآباء والأمهات بالولاية بتوزيع المبالغ المخصصة لطلبة وطالبات الولاية المستحقين من ذوي الدخل المحدود حيث تم استلامها من قبل مديري ومديرات المدارس بالولاية .
الجدير بالذكر ان مجلس الاباء والأمهات بولاية السيب عمل جاهدا من أجل الاهتمام بفئة الطلبة ذوي الدخل المحدود وكانت بداية هذا الجهد البارز استثمار المجلس لجزء من مدخرات صندوقة وشراء أرض سكنية تجارية في ولاية السيب بمنطقة المعبيلة الجنوبية وتم تسجيلها كوقف للطبة محدودي الدخل من أبناء مدارس الولاية المستحقين وبعد ذلك قام المجلس ببناء هذه الارض وتأجيرها ليعود ريعها لصالح الطلبة من الفئة المذكورة.
وتشير الأرقام التي حققها مشروع الوقف الى انه قد وصل المبلغ الإجمالي المرصود للمدارس للعام الماضي و لحصيلة عامين 36 ألف ريال عماني أما هذا العام فوصل المبلغ الإجمالي المرصود للمدارس ١٢٠٠٢ ريال عمانيا لعدد ٦٠ مدرسة ستوزع على حوالي353 طالب وطالبة بمدارس الولاية . ■

إلى الأعلى