الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / ارتفاع حصيلة قتلى زلازل ايطاليا إلى 250
ارتفاع حصيلة قتلى زلازل ايطاليا إلى 250

ارتفاع حصيلة قتلى زلازل ايطاليا إلى 250

- جلالة السلطان يعزي رئيس إيطاليا

مسقط ـ روما ـ وكالات: بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – برقية تعزية إلى فخامة الرئيس سيرجيو ماتاريلا رئيس الجمهورية الإيطالية في ضحايا الزلزال الذي ضرب إقليم لازيو وسط إيطاليا، أعرب جلالته فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته وأسر الضحايا والشعب الإيطالي الصديق، متمنيًا للمصابين الشفاء العاجل. على صعيد آخر بلغت حصيلة ضحايا زلزال إيطاليا 241 قتيلا، الذي دمر جزئيًّا أو كليًّا عددا من القرى رغم استخدام معايير لمقاومة الهزات خلال عمليات ترميم سابقة. وخفض الدفاع المدني حصيلة الضحايا إلى 250 قتيلا عوضا عن 247 كما أعلن سابقا، محذرا من أنها مرشحة للارتفاع. وصرحت المسؤولة عن الحالات الطارئة في الدفاع المدني الإيطالي ايماكولاتا بوستيليوني أمس للصحفيين أن عدد الجرحى في المستشفيات بلغ 270. وأمضى مئات الناجين ليلتهم في العراء، البعض في خيام والبعض الآخر في سياراتهم. وروى ماريو الآب لولدين “ما زلنا تحت وقع الصدمة، أمضينا ليلتنا في السيارة رغم أنه كان من الصعب النوم مع تعاقب الهزات الارتدادية”. وسجلت الليلة قبل الماضية وصباح أمس عشرات الهزات الارتدادية منها واحدة قوية ما أشاع حالة ذعر بين الناجين وقلق المسعفين الذين اضطروا إلى وقف عملياتهم في اماتريتشي عند انهيار جدار قربهم.
ولم يذكر الدفاع المدني أي رقم عن عدد المفقودين. لكن أرقاما تراوحت بين خمسين على الأقل ومئات عدة تم التداول بها أمس الأول وكان من الصعب تحديد عدد دقيق أمس بحسب الدفاع المدني. وفي فندق روما في اماتريتشي الذي كان نزلاء يشغلون معظم غرفه الأربعين ودمر تماما كانت السلطات تفتقر إلى معلومات. وأكد صاحب هذا الفندق للمسعفين أن عددا من نزلائه تمكنوا من الاحتماء في بداية الزلزال. ويزداد عدد سكان هذه القرى السياحية الصغيرة خلال فصل الصيف ما يعقد تحديد عدد الأشخاص الذين كانوا موجودين فيها لدى وقوع الزلزال. ولتسهيل عملية البحث عن مفقودين وجه الياندرو بيتروتشي رئيس بلدية اركواتا ديل ترونتو نداء للناجين الذين غادروا قريته الأكثر تضررا. ويحاول الآلاف من المتطوعين والمحترفين العثور على أي إشارة لوجود أحياء. ولم تذكر بوستيليوني أمس العثور على ناجين محتملين خلال الساعات الماضية. لكن مسؤولا في فرق الإطفاء ذكر أنه تم العثور على آخر ناج من زلزال لاكويلا في 2009 بعد 72 ساعة.

إلى الأعلى