الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد ألعاب القوى يكشف تفاصيل برنامج إعداد أبطال منتخبنا الوطني
اتحاد ألعاب القوى يكشف تفاصيل برنامج إعداد أبطال منتخبنا الوطني

اتحاد ألعاب القوى يكشف تفاصيل برنامج إعداد أبطال منتخبنا الوطني

في استحقاقات بطولة العالم والألعاب الآسيوية والأولمبية
بركات الحارثي سيشارك فى بطولتين بأميركا و5 لقاءات مختلفة فى أوروبا
أحمد المرجبي سيحصل على برنامج إعداد لمدة 188 يوما يتضمن 5 بطولات أساسية
سيف الحوسني:نسعى بكل جهد وبدعم من الوزارة إلى تهيئة لاعبينا بالشكل المثالى عبر برنامج النخبة
تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
كشف الاتحاد العماني لألعاب القوى أمس عن تفاصيل برنامج لاعبي المنتخب الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي وأحمد المرجبي للمشاركة في الاستحقاقات القادمة والمتمثلة في دورة الألعاب الآسيوية المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية خلال شهر اكتوبر المقبل وبطولة العالم لعام 2015 ودورة الالعاب الاولمبية المقرر إقامتها في ريو دي جانيرو عام 2016 جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة الاجتماعات باللجنة الاولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بحضور الشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوي ولاعبي المنتخب بركات الحارثي واحمد المرجبي وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد.
وقد استهل المؤتمر بكلمة ألقاها الشيخ سيف بن هلال الحوسني رحب فيها بالحضور وقال إن مجلس ادارة الاتحاد العماني لألعاب القوي قام وبالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية بإعداد برنامج جيد يهدف من خلاله الى توفير أفضل برنامج اعداد للاعبين بركات الحارثي واحمد المرجبي للمشاركة في البطولات القادمة خاصة وان اللاعبين تنتظرهما مشاركات هامة منها دورة الالعاب الاسيوية التي ستقام في كوريا الجنوبية والتي نطمح من خلالها الى تحقيق ميداليات متنوعة.
وأكد سيف الحوسني بان هذا البرنامج يأتي ضمن برنامج النخبة الذي وضعه الاتحاد حاليا والذي يتم التركيز خلالها على اللاعبين المجيدين بهدف ايصالهما إلى نقاط معينة وهامة خلال المرحلة المقبلة وهذا يأتي ضمن دور الاتحاد العماني لألعاب القوى لتهيئة اللاعبين بالصورة المثالية بالإضافة الى العمل على تطبيق الاستراتيجيات والخطط طويلة المدى التي أطلقها الاتحاد العماني لألعاب القوى خلال الفترة الماضية.

دعم الوزارة

أضاف الحوسني أن هذا البرنامج المعد للاعبي المنتخب الوطني لألعاب القوى ياتي بدعم من قبل وزارة الشؤون الرياضية التي ساهمت في دعم برنامج اللاعبين بمعسكرات خارجية تحت إشراف كوادر تدريبية متخصصة في مجال سباقات السرعة والمسافات المتوسطة وأقدم الشكر والتقدير إلى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على الاهتمام الكبير والدعم للاعبين وإلى كافة المسؤولين والشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وطه بن سليمان الكشري أمين العام للجنة الاولمبية وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد العماني لألعاب القوى والفترة القادمة سوف تشهد الكشف عن عدد من البرامج بدعم من قبل اللجنة الاولمبية العمانية.
عمان تزخر بالنجوم

وأكد سيف الحوسني بأن بلادنا تزخر بالنجوم التي ساهمت في رفع علم السلطنة في مختلف المحافل الدولية حيث نفتخر حاليا بأن رقم العداء محمد المالكي في سباق 400 متر لا زال كما هو منذ أكثر من 27 سنة ولم يتم تحطيمه حتى الآن وهذا إنجاز كبير لرياضة السلطنة كما أن هناك نجوما اخرى في الالعاب القوي كان لها إنجازات كبيرة مثل جهاد الشيخ وحمود الدلهمي وأتمنى بأن يسلك بركات الحارثي واحمد المرجبي نفس المسار الذي قطعه هؤلاء النجوم في تحقيق هذه الانجازات المتنوعة.
وقال الحوسني أن عمان قادرة على الصعود الى منصات التتويج بفضل الله وكوكبة النجوم التي تزخر بها خاصة وان الاتحاد قام بوضع استراتيجية جيدة بهدف النهوض باللعبة وإعداد كوكبة من اللاعبين المجيدين الذي سيتم ضمهم الى نادي النخبة وخلال المرحلة القادمة سيتم التركيز على عدد من المواهب الجيدة التي تستطيع تحقيق أرقام جيدة في مختلف المسابقات والمشاركات الدولية وان هدفنا يتركز على الوصول إلى منصات التتويج في الدورات الأولمبية القادمة المقرر إقامتها في عام 2016 و2020 و 2024 وبان يكون تواجدنا في هذه الدورات بتأهل كامل.

تقييم البرنامج
وقال سيف الحوسني إن برنامج اعداد اللاعبين بركات الحارثي واحمد المرجبي سوف يخضع الى تقييم شامل من قبل وزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لألعاب القوى بهدف التعرف على مدى تطبيق البرنامج من خلال الارقام التي يحققها اللاعبون حيث سيتم ارسال تقارير شهرية للاتحاد عن أداء اللاعبين ومن ثم يتم تقييمها كما أن الخطة تتضمن ايضا زيارة من قبل الوزارة او الاتحاد لزيارة اللاعبين في المعسكرات التي يتدربون فيها بهدف الاطمئنان على برنامج سير إعدادهم بشكل الصحيح حيث لم يتم حتى الآن الاتفاق على هذه الزيارة وهناك مشاورات بين الوزارة والاتحاد بخصوص هذا الامر.

برنامج بركات الحارثي
يشمل برنامج إعداد لاعب المنتخب الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي على العديد من محطات الاعداد والتهيئة والمشاركات الخارجية حتى الوصول إلى الهدف الأسمى من هذا البرنامج من حيث ايصال اللاعب الى ما يسعى الاتحاد الى ايصاله بتحقيق الأرقام المناسبة واعتلاء منصات التتويج في مختلف الاستحقاقات ويشرف على برنامج تدريبه المدرب العالمي جون سميث صاحب الخبرة الكبيرة في هذا المجال ويشرف على تدريب عدد من النجوم.
ويبدا برنامج إعداد بركات الحارثي بمعسكر تدريبي عام خلال الفترة من 20 ابريل الى 31 يوليو لعام 2014 بمعسكر في أميركا بمدينة لوس انجلس تحت اشراف مدرب متخصص في سباقات السرعة ويستمر هذا البرنامج لمدة 103 يوما وينتقل بعدها الحارثي إلى المرحلة الثانية من الاعداد وهو معسكر إعداد خاص والمشاركة في اللقاءات خلال الفترة من 1 الى 31 اغسطس القادم ويستمر لمدة 31 يوما وهو المشاركات في بطولات بأوروبا بعدها معسكر إعداد خاص للمشاركة في دورة الألعاب الاسيوية بكوريا خلال الفترة من 1 الى 19 سبتمبر ولمدة 20 يوما بكوريا الجنوبية ومن ثم يلتحق ببعثة المنتخب للمشاركة في البطولة خلال الفترة من 26 سبتمبر الى 3 اكتوبر. ويهدف الاتحاد من خلال هذا البرنامج الى اعتلاء منصة التتويج في سباق 100 متر في دورة الالعاب الاسيوية وكذلك في مسابقة 4×100 متر وتحقيق التوقيت الأدنى والترشح في بطولة العالم لألعاب القوى 2015 والدخول الى نصف النهائي في دورة الألعاب الأولمبية القادمة 2016.
وبهذا البرنامج يكون بركات قد قضى فترة إعداد لمدة 169 يوما يمر خلالها اللاعب ببطولتين أساسيتين بأميركا وخمسة لقاءات فرعية.
برنامج أحمد المرجبي
يشمل برنامج احمد المرجبي في مسابقة 400 متر على معسكر تدريبي عام في الفترة من 1 ابريل الى 30 جوان ولمدة 91 يوما بأسبانيا ومن ثم ينتقل إلى المرحلة الثانية بمعسكر إعدادي خاص والمشاركة في اللقاءات الأوروبية بالسويد خلال الفترة من 1 الى 31 يوليو وبعدها ينتقل إلى الأعداد الخاص للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية في الفترة من 1 اغسطس الى 19 سبتمبر ولمدة 50 يوما بمدينة برشلونة الاسبانية وفي يوم 19 سبتمبر يلتحق بالبعثة المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية بمدينة انشون الكورية ومن ثم يدخل برنامج التاقلم على الاختلاف التوقيتي في الفترة من 20 الى 26 سبتمبر ولمدة سبعة أيام بكوريا ومن ثم يبدأ المشوار في دورة الألعاب الاسيوية وبذلك يكون المرجبي قد خاض فترة 188 يوما من الأعداد.
ويهدف برنامج المرحبي الى إيصال اللاعب إلى منصة التتويج في مسابقة 400 متر في دورة الالعاب الاسيوية القادمة بكوريا وكذلك في مسابقة 4×400 متر وتحقيق توقيت الادنى للترشح في بطولة العالم القادم 2015 ودخول النصف نهائي في دورة الالعاب الاولمبية القادمة 2016.

بادرة طيبة
وقال بركات الحارثي لاعب منتخبنا الوطني في سباق 100 متر بأنني سعيد بهذا البرنامج المكتمل الذي سعى الاتحاد جاهدا لإقامته وهذه بادرة طيبة من قبل القائمين بمجلس ادارة الاتحاد العماني لالعاب القوى لإيصال اللاعب العماني الى مستويات متطورة بالاضافة الى تطوير اللاعبين بشكل افضل حيث يستفيد اللاعب بشكل كبير من مثل هذه البرامج التي تطور اللاعب فنيا.
واشار بانني اقدم الشكر كذلك الى وزارة الشؤون الرياضية على دعمها الكبير لهذا البرنامج بالاضافة الى دعمها لالعاب القوى العمانية وهناك تطور جيد تشهده ألعاب القوى العمانية خلال الفترة الماضية وذلك يعود الى الاهتمام الكبير بهذه اللعبة في السلطنة.
وأضاف:إنني سعيد بهذا البرنامج الذي سيخدم مسيرتي الرياضية بتحقيق مزيد من الانجازات للسلطنة خلال الفترة القادمة بالاضافة الى زيادة حصيلة السلطنة في ألعاب القوى وسوف أركز بشكل كبير على تحقيق ميدالية آسيوية اخرى للسلطنة في دورة الالعاب الاسيوية القادمة بكوريا وهو هدف وضعته نصب عيني بالإضافة الى ما تم وضعه من خطط للمرحلة القادمة من المشاركات القادمة وقد تم اختيار الولايات المتحدة الاميركية لهذا المعسكر نظرا لما تتميز به من تطور في مسابقات السرعة حيث اخرجت العديد من ابطال العالم بالاضافة الى ابطال العرب واسيا الذين يتخذون من الولايات المتحدة الاميركية مركزا للانطلاقة نحو العالمية وأتمنى أن أخرج بفائدة من هذا المعسكر الإعدادي الكبير.
برنامج جيد
وقال احمد المرجبي لاعب منتخبنا الوطني لألعاب القوى لمسافة 400 متر إن البرنامج جيد من خلال التواجد في معسكرات في اوروبا والمشاركة كذلك في العديد من البطولات في اوروبا قبل خوض البطولات الرسمية وهي دورة الالعاب الاسيوية بكوريا والتي تعد من أبرز البطولات واسعى خلالها جاهدا لتحقيق ميدالية في تلك الدورة والبرنامج يعد جيدا لإعداد اللاعب للمرحلة القادمة ويخدم تطوير الجوانب الفنية والتكتيكية حيث سأقف مع أبرز المدربين في مجال المسافات المتوسطة بالاضافة الى تواجد عدد من نجوم العالم في هذه السباقات خلال فترة الاعداد القادمة والتي تعد فترة جيدة ومناسبة للمشاركة في الاستحقاقات القادمة، وأقدم الشكر الى الاتحاد العماني لألعاب القوى على الجهود الكبيرة التي تبذل في تهيئة اللاعبين وكذلك الشكر الى وزارة الشؤون الرياضية على دعمها لهذا البرنامج وهذا بدوره سيخدم تطوير وتهيئة اللاعبين بشكل أفضل خلال المرحلة القادمة وأتمنى أن نجد أسماء ونجوما آخرين من الشباب للتواجد في مثل هذه البرامج خلال الفترة القادمة.

إلى الأعلى