الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / شبابية عبري تنفذ حلقة عمل في تصوير الطبيعة
شبابية عبري تنفذ حلقة عمل في تصوير الطبيعة

شبابية عبري تنفذ حلقة عمل في تصوير الطبيعة

عبري ـ من محمود زمزم: الصور ـ المصدر:
ضمن فعاليات برنامج شبابي 2016، نفذت اللجنة المنظمة للبرنامج بنادي عبري حلقة عمل في تصوير الطبيعة احتوت على الجانبين النظري والتطبيق العملي المباشر، حيث تم تنظيم الفعالية في بلدة بلاد الشهوم التي تعتبر إحدى أجمل القرى التابعة لولاية عبري لما تحتويه من جمال ساحر في الطبيعة، لذلك تم اختيارها من قبل اللجنة المنظمة وتم تنفيذ الفعالية بالتعاون مع فريق بلاد الشهوم الرياضي، ومدرسة بلاد الشهوم للتعليم الأساسي.
وقد استضافت اللجنة المصور والمحاضر في مجال التصوير عبدالرحمن الكندي، تناول المحاضر مجموعة من الأساسيات منها التجهيزات التي ينبغي على المصور الإحاطة بها قبل خروجه للتصوير، كما تناول شرح للأجزاء الموجودة في الكاميرا ووظائف كل جزء، بالإضافة لطرق التحكم في عدسة الكاميرا، وسرعة فتحة الغالق، وطرق التحكم في الإضاءة المناسبة لالتقاط الصورة، وغيرها من النقاط الأساسية في عملية التصوير، وقد راعى المحاضر المستويات المختلفة للمشاركين، وبعد ذلك تم استقبال اللجنة الشبابية لنادي الرستاق ومجموعة من الشباب وذلك ضمن الرحلة التثقيفية لشبابية الرستاق وفي هذه المحطة استعرض الطرفان ما تم تنفيذه من فعاليات خلال فترة البرنامج، كما كان تبادل الخبرات في آليات التنظيم، كما تم استعراض مواهب مجموعة من الشباب المشاركين، وفي ختام الزيارة تبادل الطرفان الدروع التذكارية.
ثم تواصلت فقرات الفعالية بخروج المشاركين مع المحاضر للتطبيق العملي حيث ذكر المحاضر للمشاركين لمجموعة من النقاط الأساسية التي ينبغي عليهم الأخذ بها في تصوير المناظر الطبيعية، وقام المشاركون بالتقاط مجموعة من الصور وعرضها بعد ذلك على المحاضر لأخذ التغذية الراجعة وتصحيح الأخطاء، وقد استمرت الحلقة حتى السادسة مساء.
وقد عبر المشاركون عن سعادتهم بالاستفادة الكبيرة من المعلومات التي قدمها لهم المحاضر في الحلقة وخاصة في مرحلة التطبيق العملي وتوجهوا بالشكر الجزيل للجنة المنظمة ولوزارة الشؤون الرياضية على البرامج الثقافية التي حركت بها النشاط الثقافي في الأندية، كما توجه المصور عبدالرحمن الكندي مقدم حلقة العمل بالشكر للمشاركين على تفاعلهم، وتطبيقهم للنقاط المهمة فيها، داعياً المشاركين لمواصلة التجربة والاستمرار في التعلم من المصادر المختلفة حتى يصلوا لمرحلة الاحتراف والمشاركة في المسابقات.

إلى الأعلى