الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع إلى 46.15 دولار.. وتصريحات سعودية واستمرار تخمة المعروض تهبط بأسعار النفط
نفط عمان يرتفع إلى 46.15 دولار.. وتصريحات سعودية واستمرار تخمة المعروض تهبط بأسعار النفط

نفط عمان يرتفع إلى 46.15 دولار.. وتصريحات سعودية واستمرار تخمة المعروض تهبط بأسعار النفط

مسقط ـ العمانية ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم امس (15ر46) دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد امس ارتفاعًا بلغ (41) سنتًا مقارنة بسعر يوم أمس الاول الخميس الذي بلغ (74ر45) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل بلغ (43) دولارًا أميركيًا و(40) سنتًا للبرميل، منخفضًا بذلك (3) دولارات أميركية و(20) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
من جهة أخرى انخفضت أسعار النفط امس الجمعة بعدما قلص وزير الطاقة السعودي خالد الفالح التوقعات بتدخل قوي من المنتجين في السوق خلال مباحثاتهم المقررة الشهر المقبل في حين أشار محللون إلى استمرار تخمة المعروض التي تؤثر سلبا على السوق.. وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت بسعر 49.40 دولار للبرميل منخفضا 27 سنتا عن الإغلاق السابق.
وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 15 سنتا إلى 47.18 دولار للبرميل.
وقال الفالح لرويترز مساء أمس الاول الخميس “لا نعتقد أن تدخلا كبيرا في السوق ضروري باستثناء أن نسمح لقوى العرض والطلب بأن تقوم بالعمل لنا” مضيفا أن “السوق تتحرك في الاتجاه الصحيح” بالفعل.
ومن المقرر أن يلتقي أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي يجتمع فيه المنتجون والمستهلكون في الجزائر خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر.
من جهة اخرى قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو في تصريحات نشرتها صحيفة الحياة اللندنية إنه يرى “توافقا متزايدا” داخل المنظمة وخارجها على ضرورة التحرك لإدارة إنتاج الخام من أجل دعم الأسعار.
وقال باركيندو للصحيفة إن هناك “توافقا متزايدا في أوبك وخارجها (على) أن على المنتجين فيها وخارجها اتخاذ مواقف أكثر استباقية فيما يتعلق بإدارة الإنتاج كي يكونوا على تكامل مع القوى التقليدية للسوق.”
وأضاف الأمين العام في تصريحاته التي نشرت باللغة العربية “رأينا إلى أين أدى اعتماد المنظمة عام 2014 نهج عدم التدخل في الأسعار.”

إلى الأعلى