الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة العمل في مجال حماية الطفل بنـزوى توصي بتعزيز حماية الطفل وبناء قدرات العاملين في هذا المجال
حلقة العمل في مجال حماية الطفل بنـزوى توصي بتعزيز حماية الطفل وبناء قدرات العاملين في هذا المجال

حلقة العمل في مجال حماية الطفل بنـزوى توصي بتعزيز حماية الطفل وبناء قدرات العاملين في هذا المجال

نـزوى – الوطن) :
خرجت حلقة العمل التدريبية في مجال حماية الطفل الذي عقدت مؤخرا بولاية نـزوى ونظمتها المديرية العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة الداخلية بمشاركة 56 مشاركا يمثلون الادعاء العام والقضاة ومختصين من شرطة عمان السلطانية والأطباء بمختلف تخصصاتهم والأخصائيين النفسانيين والأخصائيين الاجتماعيين والممرضين ومهنيي الصحة المدرسية و مرشدي الطلاب بالمدارس و أفراد المجتمع المدني المتعاملين مع الأطفال وإخصائي إرشاد وتوجيه أسري بعدة توصيات وأهداف منها تعزيز حماية الطفل وبناء قدرات العاملين في هذا المجال في مختلف المؤسسات وإصدار قانون الطفل وتعيين مندوبي لحماية الطفل في كل محافظات السلطنة يشكل انجازا غير مسبوق في المنطقة العربية في مجال النهوض بحقوق الأطفال.
وقالت صفية بنت حمود العيسرية رئيسة قسم دار الوفاق بدائرة الحماية الأسرية بأن الدائرة تستقبل الأطفال المعرضين للإساءة بالتنسيق مع لجان حماية الطفل في المناطق حيث يقيم الأطفال في دارالوفاق فترة مؤقتة بعد إصدار القرار القضائي من الإدعاء العام حيث يوجد في الدار عدد من المختصين لتأهيل الأطفال تأهيلا نفسيا واجتماعيا حيث يكون هناك تنسيق مع المراكز الصحية لتلقي العلاج اذا دعت الحاجة لذلك.
وأشار الدكتور عبد الودود حسن خربوش خبير حماية الطفولة : إن برنامج حماية الأطفال المعرضين للعنف والإساءة هدف الى تقييم ومتابعة وتدريب مدربين وطنيين في مجال حماية الأطفال وتدريب المهنيين المتعاملين مع الأطفال المعرضيين للعنف والإساءة بمختلف القطاعات الحكومية المعنية ( تربية وصحة و تنمية اجتماعية) كما قامت وزارة التنمية الاجتماعية بدعم من اليونيسيف بإعداد دليل تدريبي لحماية الأطفال من العنف والإساءة، بالاضافة الى تنظيم دورة لتدريب مدربين على حماية الأطفال وبإعداد دليل المهارات السلوكية في التدريب كما أقرت الوزارة وقامت بتعيين مندوبين لحماية الطفل في كل محافظات السلطنة.
و أوضح عمر عامر الدفاعي طبيب أطفال : أن برنامج حلقة حماية الطفل أنارت لنا الطريق لمعرفة قانون حماية الطفل عن قرب و معرفة الآليات المتبعة في حالة اكتشاف حالات الإساءة ضد الأطفال وكيفية التبليغ عنها كما أفادتنا في معرفة حقوق الطفل داخل المستشفى وكيفية التعامل مع الآباء في حالة رفض العلاج المقدم في المؤسسات الصحية.
كما أكدت صحيحة بنت مبارك العزرية المديرة العامة المساعدة للتنمية الأسرية على أهمية وعي الوالدين بوسائل حماية الطفل في الاسرة والمدرسة وفي محيط الاصدقاء مع متابعتهم والاشراف على تربيتهم حتى لا يتعرضوا لأشكال الإساءة و لحمايتهم منذ مرحلة الطفولة المبكرة لحين بلوعه مرحلة الشباب.
وقالت رابعة بنت سيف بن سليمان الجابرية رئيسة جمعية المرأة العمانية بسمائل وعضوة في لجنة حقوق الطفل بمحافظة الداخلية : كانت هذه المشاركة مميزة وقد استفدت منها بالفعل من خلال المواضيع التي طرحت في البرنامج التدريبي مثل رصد العنف والإساءة وطرق الابلاغ كما تعرفت على مفاهيم الحماية والعنف وأشكالها ومؤشرات كلا من الإساءة الجنسية والجسدية والنفسية حيث أن المجتمع بحاجة الى مثل هذه البرامج التي تنمي مهاراتنا وتزيد من وعينا لحماية ورعاية أبنائنا وطرق التعامل معهم.

إلى الأعلى