الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / قرية”الياء”..أوديتها مصدر جمال للطبيعة البكر وبساتينها الخضراء
قرية”الياء”..أوديتها مصدر جمال للطبيعة البكر وبساتينها الخضراء

قرية”الياء”..أوديتها مصدر جمال للطبيعة البكر وبساتينها الخضراء

بين أحضان جبال قريات الشاهقة

قريات ـ من عبدالله بن سالم البطاشي :
اسمها آخر الحروف الهجائية،تبعد عن قرية”المزارع” مسافة ستة كيلومترات ،تقع بين جبال شاهقة،يمر بوسطها أحد الأودية الغزيرة،إنها قرية”الياء”الجبلية بولاية قريات” الوطن “زارت القرية،وتجولت بين مزارعها الجميلة،ومعالمها الأثرية.
هي إحدى القرى الجبلية بولاية قريات ، تقع في جهة الشرق ، تحيط بها جبال عالية من ثلاثة جهات ، تبعد عن مركز الولاية مسافة ثلاثين كيلومتر،طريقها ترابي يمر بين الجبال وعلى مجاري الأودية والشعاب ويمكن الوصول إليها عبر الطريق المتفرع من مسار الطريق الرئيسي الممتد من ولاية قريات إلى ولاية صور ، أو من طريق”قرية المزارع”وتتكون من ثلاث بلدات هي ” الرفيعة والوطية ووادي المس ” ويمارس أهلها مهنة الزراعة ومهنة التجارة ومهنة تربية الماشية،ويوجد بها العديد من المساجد القديمة وهي”مسجد الحارة ومسجد الشجر ومسجد الحلة ومسجد الصوار”، وتعد هذه القرية من القرى الجبلية السياحية الجميلة بالولاية حيث تزخر بالعديد من المناظر الطبيعية كبساتينها الخضراء التي تجمع مختلف أصناف الأشجار المتنوعة مثل أشجار النخيل المتعددة الأنواع والحمضيات المختلفة وغيرها من الأشجار،كما أنها تحتضن بعض من المعالم الأثرية أهمها فلجها الشهير الذي يشكل المصدر الأساسي لري معظم المزروعات،يستمد مياهه من عين جبلية،كما أنه مصدر جذب سياحي،كذلك يوجد بها برجان إضافة إلى المساجد والبيوت الأثرية القديمة التي تروي مسيرة الأجيال الماضية،كما يوجد بها أيضاً خمس عيون مائية تشكل مصدرا رئيسيا لبعض الأفلاج الصغيرة ، وهي:فلج العسفوت وفلج محيدث وفلج العين وفلج مشنقص وفلج الحسني،أما أوديتها فهي:وادي الخرار وادي العسفوت وادي المس وجميع تلك الأودية شديدة الغزارة وقت جريانها،زارها الأديب حميد بن عبدالله الجامعي المعروف بأبو سرور ـ رحمة الله تعالى ـ وقال فيها: ما بين فيقٍ والمزارعِ ياءٌ بلدٌ تضنُ بدركها الجوزاءُ .

إلى الأعلى