الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / “مفخخة” لـ “الكردستاني” تحصد قتلى وجرحى عسكريين بتركيا

“مفخخة” لـ “الكردستاني” تحصد قتلى وجرحى عسكريين بتركيا

اسطنبول ــ وكالات: قتل 11 من رجال الأمن التركي على الأقل وجرح أكثر من 70 آخرين في تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مقر للشرطة في قضاء “جيزرة” بولاية شرناق جنوب شرق تركيا، حسب وسائل إعلام تركية. وتوعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم بالرد على منفذي الاعتداء الانتحاري الذي تبناه جزب العمال الكردستاني.
وجاء في بيان صادر عن محافظة شرناق، شنت مجموعة حزب العمال الكردستاني هجوما انتحاريا بواسطة سيارة مفخخة على مقر شرطة مكافحة الشغب”، ما أدى إلى مقتل 11 شرطيًّا وإصابة 78 شخصا بجروح. وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي “سنرد على هؤلاء (المنفذين) الأشرار في الشكل الملائم. لا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يأخذ تركيا رهينة”. وتبنى حزب العمال الكردستاني الاعتداء الانتحاري في بيان أمس. وأدى الانفجار القوي إلى تدمير المقر العام لقوات مكافحة الشغب، ووقع على بعد نحو خمسين مترا من المبنى على مقربة من مركز حراسة، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء.
وتتعرض قوات الأمن التركية لهجمات شبه يومية يشنها حزب العمال الكردستاني أوقعت عشرات القتلى منذ وقف العمل في صيف 2015 باتفاق وقف إطلاق النار الذي كان معلنا منذ سنتين ونصف سنة بين القوات التركية والأكراد.
وكثف حزب العمال الكردستاني هجماته في الأسابيع الماضية بعد هدوء نسبي إثر الانقلاب العسكري الفاشل ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 15 يوليو.

إلى الأعلى