السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني للفئات السنية يرفع رصيده إلى 11 ميدالية منها 5 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات
منتخبنا الوطني للفئات السنية يرفع رصيده إلى 11 ميدالية منها 5 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات

منتخبنا الوطني للفئات السنية يرفع رصيده إلى 11 ميدالية منها 5 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات

في البطولة الخليجية الـ26 للسباحة القصيرة
طه الكشري: رغم الإعداد الصعب لسباحينا الا أنهم كانوا في الموعد وأثبتوا وجودهم في البطولة بجدارة
رسالة الدمام من الموفد الإعلامي- خليفة الرواحي:
رفع منتخبنا الوطني للمراحل السنية حصيلته من الميداليات إلى 11 ميدالية حيث أضاف المنتخب امس 8 ميداليات منها 4 ذهبيات وفضيتان وميداليتان برونزيتان وذلك في منافسات بطولة الخليج ال26 للسباحة القصيرة وكرة الماء التي تستضيفها مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 24 إلى 27 من أغسطس على مسبح صالة الهيئة العامة للرياضة في المنافسات التي أقيمت بحضور طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليجي وعدد من رؤساء الاتحادات الخليجية.
وسجلت منافسات الأمس إثارة وندية وخاصة في السباقات التي شارك فيها سباحو المنتخب الوطني حيث أثبت الجميع قدراتهم وكفاءتهم ومواهبهم في اقتناص الميداليات الملونة رغم قلة عدد لاعبي المنتخب مقارنة بالمنتخبات الخليجية المشاركة وكانت الحصيلة ممتازة عندما أضاف منتخبنا 4 ذهبيات وفضيتين وبرونزيتين إلى رصيده العام في منافسات فئتي الناشئين والشباب.

ميداليات ملونة.
وجاءت نتائج السباقات على النحو التالي: في سابق 400 متر حرة حقق بطل منتخبنا الوطني عيسى العدوي ذهبية السباق بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 4:11.29 محققا بذلك رقما عمانيا جديدا، فيما حل القطري عبدالله ابوغزال في المركز الثاني بعد أن قطع السباق في زمن وقدره 4:16.41، فيما حل القري عبدالرحمن محمد في المركز الثالث بعدما قطع السباق في زمن وقدره 4:31:03.

وحقق لاعبنا شهاب علاء الدين برونزية سباق 400 متر حرة بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 2:35.53، فيما حل البحريني في المركز الأول بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 4:47:15، وجاء القطري عبدالرحيم حسين في المركز الأول بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 4:40.93 ، وحل الإماراتي خميس الحسني المركز الثاني بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 4:45.41 .
وحقق لاعبنا خلفان الوهيبي فضية سباق 50 مترا فراشة بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 32.33، فيما انتزع القطري محمد حسين المركز الأول بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 30.83، وجاء البحريني خالد الروي في المركز الثالث بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 33.54.
وحقق منتخبنا الوطني الذي مثله خلفان الوهيبي وعمار الوهيبي ومهند أولاد ثاني وبشار الكليبي ذهبية التتابع 4 × 400 حرة ، وحل المنتخب البحريني في المركز الثاني، وجاء المنتخب القطري في المركز الثالث.
وفي سباق 100 متر حرة توج عيسى العدوي بذهبية السباق بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 54.26، وجاء القطري عبدالرحمن الكواري في المركز الثاني بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 57.26، وجاء الإماراتي عبدالله لحمادي في المركز الثالث بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 58.21.
وفي سباق 50 متر ظهر توج لاعبنا مهند أولاد ثاني بالذهب بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 34.85 ، وجاء البحريني أحمد حمد في المركز الثاني بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 36.07، وحل القطري عبدالرحمن الدليل في المركز الثالث بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 37.03.
وفي سباق 100 متر حرة حقق لاعب منتخبنا الوطني خلفان الوهيبي المركز الثاني والميدالية الفضية بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 1:04.09، وحل لاعب منتخبنا الوطني عمار الوهيبي في المركز الثالث ونال الميدالية البرونزية بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 1:05.14، فيما حل البحريني علي العلوي في المركز الأول بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 1:03.52.

التتويج
وشارك طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليجي في تكريم المنتخبات الفائزة في التتابع 4×400 حرة كما شارك وفي سباق 100 متر حرة و50 متر ظهر، كما شارك عبدالمنعم العلوي عضو اللجنة الفنية باللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي عضو الاتحاد العماني للسباحة في تتويج الفائزين في سباق 400 حرة.

انجاز
وعقب المنافسات أشاد طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليجي بالمستوى الفني الذي قدم المنتخب الوطني للعموم والفئات السنية وقال: رغم ظروف الإعداد الصعبة والظروف المختلفة التي أحاطت عمليات إعداد المنتخب للبطولة الخليجية ال26 للسباحة القصيرة، إلا أن منتخبنا الوطني بالإمكانيات المتوفرة الفنية والمادية حقق نتائج طيبة وكان لاعبونا في الموعد وأثبتوا وجودهم وفرضوا شخصيتهم البطولية، واستطاعوا تحقيق عدد من الميداليات الملونة حيث استطاع منتخب العموم تحقيق المركز الثالث برصيد 8 ميداليات منها اربع ذهبيات و3 فضيات وبرونزية واحدة وهذا على الرغم من قلة عدد أفراد المنتخب ووفرة لاعبي المنتخبات الخليجية الأخرى التي تشارك بأعداد تفوق أعداد لاعبينا وهذا بفضل الله تعالى وتوفيقه وبجهود أولياء الامور الذين وقفوا مع الاتحاد واسهموا كثيرا في عمليات الإعداد، الى جانب جهود الجهاز االفني والإداري واللاعبين الذين عملوا في ظروف غير ملائمة لعمليات الإعداد، وهنا نوجه الشكر لجميع من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز من اولياء الأمور ومجلس إدارة الاتحاد والجهاز الفني والإداري واللاعبين الذين صبروا كثيرا على برنامج الإعداد رغم الظروف الصعبة.
واضاف طه الكشري بالقول: وفيما يخص منتخب المراحل السنية أعطينا فرصة لبعض السباحين للتواجد وايضا من خلال المعايير الدقيقة جدا ومعايير قابلة للصعود وأيضا نال هذا الاختيار النجاح والتوفيق حتى الآن حيث استطاع سباحونا تحقيق 11 ميدالية منها 5 ذهبيات و3 فضيات و3 برونزيات بربع الأعداد التي تشارك بها منتخبات الخليج في هذه المرحلة، ولو شاركنا بعدد أكبر من عدد السباحين المشاركين وبالمعايير والأرقام المحددة للاختيار من قبل لجنة المنتخبات لكان صعودنا للمنصة أكثر بكثير من الآن، حيث ان اغلبية السباقات لم نشارك بها لقلة العدد المتواجد، لكننا نحرص على أن نتواجد بالعدد الذي يمكن أن يعطي نتاجا في بطولا مجلس التعاون ولله الحمد.
وأوضح أن الاتحاد في إطار خطته باعتماد خطة لجنة المنتخبات الوطنية باعتماد الأرقام القياسية عند اختيار أفراد المنتخب المشاركين في البطولات الخارجية، وهذا أثمر بطريقة مدروسة وعلمية صحيحة وواقعية فمن يحقق المعيار والرقم يحق له المشاركة فالمهم النوع وليس الكم العددي للمشاركين، ولهذا كما نلاحظ أثبت نجاحه الكبير في هذه البطولة والبطولات الماضية حيث حققنا ميداليات تفوق عدد لاعبي المنتخب، وهكذا سيتواصل النهج والمعيار الرقمي من بطولة الى أخرى وسيرتفع حتى تكون المشاركة دقيقة وناجحة وتوصل اللاعبين لمنصة التتويج، وبإذن الله تعالى هناك خطة وبرنامج وضعها الاتحاد منذ ثلاث سنوات من بداية عمل المجلس الحالي وستتواصل إن شاء الله المرحلة القادمة لتحقيق النتائج الأفضل، وفي الختام نهنئ الجميع وبالذات أولياء أمور سباحي المراحل السنية الذين شاركوا وتواجدوا معنا في البطولة وكانوا دعما وسندا للسباحين في تحقيق هذا الإنجاز.

الكليبي: عزيمة اللاعبين وإصرارهم أثمرت في تحقيق النتائج الطيبة .
من جانبه أشاد أيمن بن حمد الكليبي مساعد مدرب منتخبنا الوطني للسباحة بالمستوى الكبير الذي قدمة اللاعبون في فئتي الناشئين والشباب وقال: الحمد لله لقد كان لاعبونا في الموعد واستطاعوا رغم قلة عددهم تحقيق 11 ميدالية حتى الآن وهذا يعد انجازا جيدا للاعبي المنتخب، وحافزا أكبر لمواصلة المشوار وتحقيق نتائج أكبر توصل لاعبينا لمنصات التتويج.
وأضاف بأن عزيمة لاعبينا وتوجيهات الجهاز الفني بقيادة المدرب كمال خمري أثمرت كثيرا في تحقيق تلك النتيجة الطيبة حتى الآن، رغم ظروف الإعداد الصعبة التي مر بها المنتخب نتيجة إغلاق المسبح الأولمبي الوحيد في مسقط مما اضطر الجهاز الفني والاتحاد العماني للسباحة للاستعانة بمسابح نادي الأمل والكلية التقنية العسكرية، في ظروف غير طبيعية نتيجة ارتفاع درجة حرارة الماء التي لا تتناسب مع التدريبات ومع ذلك تغلبنا على كل التحديات وفق الإمكانيات المتاحة، ولله الحمد والمنة استطاع منتخبنا أن يقول كلمته في البطولة.

مهند أولاد ثاني: الذهبية دافع لتقديم الأفضل.
وعبر سباح منتخبنا الوطني مهند أولاد ثاني سعادته بانتزاع ذهبية 50 متر ظهر وقال: الحمد لله لقد وفقني الله في تحقيق ما كنت أخطط له، وتحقيق ذهبية السباق، حيث إن النتيجة مرضية بالنسبة لي وستكون دافعا قويا ونقطة انطلاقة جديدة لتحقيق نتائج متقدمة في باقي السباقات التي أشارك فيها، وهنا لابد أن أسجل كلمة شكر وتقدير للجهاز الفني والإداري للمنتخب الذي بذل جهودا كبيرا في تطوير مستوياتنا وتوجيهاتهم المستمرة لنا قبلوا أثناء السباق وذلك لتجاوز كل الصعاب.
وأضاف: إن الطموح كان الدافع الأكبر لتحقيق النتائج المشرفة رغم ظروف الاعدادا البسيطة جدا التي مر بها المنتخب لكنها تحديات ولدت لدينا الرغبة والطموح لنقول كلمتنا ونثبت أن أبناء عمان لن يألوا جهدا في رفع اسم السلطنة وعلمها خفاقا عاليا، مؤكدا أنه سيبذل كل جهده وطاقته من أجل الاستمرار في حصد الذهب.

عيسى العدوي: الذهب كان دافعا قويا للعطاء المستمر .
وقال سباح منتخبنا الوطني صاحب الذهب عيسى العدوي 17 سنة الذي لعب في فئتي العموم والشباب: اشكر الله تعالى الذي وفقني لرفع اسم وطني عمان وعلم السلطنة عاليا محلقا بالذهب، وخلال مشاركتي في فئتي العموم والشباب استطعت رفع معدلات الذهب المحققة في الحصيلة العامة لفئتي العموم والشباب، وهذا يرجع للجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد العماني للسباحة والجهاز الفني والإداري للمنتخب خلال الفترات الماضية الى جانب أسرتي التي كانت سر نجاحي وتفوقي فدعمهم المستمر كان حافزا كبيرا لي لمواصلة العطاء ولله الحمد، وهنا اتوجه بجزيل الشكر لكل من ساهم ويساهم في تحقيق هذا الانجاز، وأعد الجميع بأنني على درب البطولات والذهب مستمر واسأل الله التوفيق والنجاح.

تطلعات
وتجدد المنافسات بمشاركة سباحينا من المراحل السنية بتطلعات أكبر للوصول الى منصات التتويج حيث سيخوض لاعبو المنتخب عدة مسابقات بمشاركة 6 لاعبين يمثلون الناشئين والشباب وهم في فئة الناشئين من سن 11 إلى 12 سنة خلفان خميس الوهيبي ومهند يونس أولاد ثاني وعمار ياسر الوهيبي وبشار يوسف الكليبي، وفئة 13 إلى 14 سنة شهاب علاء الدين، وفي فئة الشباب عيسى سمير العدوي ، إلى جانب الجهاز الفني والإداري للمنتخب والمكون من كمال خمري المدرب العام للمنتخب وايمن حمد الكليبي مساعد المدرب للشباب والعموم ووليد موجبر أخصائي العلاج الطبيعي والحكم ابراهيم الكليبي والإداري أحمد السعيدي.
حيث سيختتم منتخبنا مشاركتة بالمنافسة في عدد من السباقات حيث يشارك بشار الكليبي في منافسات 200 متر حرة، ويشارك لاعبنا عيسى العدوي في سباق 200 متر حرة، ويشارك مهند أولاد ثاني في سباق 100 متر ظهر، ويشارك كل من خلفان الوهيبي وبشار الكليبي ومهند أولاد ثاني وعمار الوهيبي 400 متر متنوع.

إلى الأعلى