الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سبتمبر المقبل.. انطلاق منتدى «استثمر فـي عمان»
سبتمبر المقبل.. انطلاق منتدى «استثمر فـي عمان»

سبتمبر المقبل.. انطلاق منتدى «استثمر فـي عمان»

يهدف إلى تسويق مقومات الاستثمار بالسلطنة
مسقط ـ العمانية: كشف سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان تفاصيل منتدى «استثمر في عمان» الذي ينطلق في الـ 27 من سبتمبر المقبل ويستمر يومين وذلك بفندق جراند ميلينيوم بالخوير وتنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة بالدول العربية ويرعى حفل افتتاحه صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سعادته أمس بمقر الغرفة، حيث أوضح سعادته أن المنتدى يهدف إلى تسويق مقومات الاستثمار بالسلطنة لمجتمع القطاع الخاص العربي كالاستقرار السياسي والموقع الاستراتيجي والبنى الأساسية المجهزة والمتطورة علاوة على توفر عدد من المناطق الاقتصادية والصناعية المتخصصة المجهزة بكافة الخدمات والتسهيلات التي تبحث عنها رؤوس الأموال، بالإضافة إلى القوى العاملة الشابة المؤهلة والمدربة في ظل نظام اقتصادي وتجاري حر جاذب للاستثمار.
وبين سعادته أن المنتدى سيطرح العديد من المحاور المهمة أهمها مناخ الاستثمار بالسلطنة وفرص ومجالات الاستثمار الواعدة، حيث يشمل برنامج اليوم الأول جلستين حواريتين تحمل الأولى عنوان: الرؤية الاقتصادية والبيئة الاستثمارية يتخللها أربع أوراق عمل الأولى بعنوان «أهم الملامح الاقتصادية للسلطنة خلال الفترة الحالية «مقدمة من المجلس الأعلى للتخطيط والثانية بعنوان «بدائل التنويع الممكنة للسلطنة ودور المستثمر الأجنبي» مقدمة من صندوق النقد الدولي بعد ذلك ستعرض ورقة بعنوان «نظرة في الأوضاع الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي» مقدمة من اتحاد الغرف السعودية ثم ورقة بعنوان «دور سوق مسقط للأوراق المالية في تعزيز التنويع الاقتصادي بالسلطنة» مقدمة من سوق مسقط للأوراق المالية.
وأضح سعادته أن الجلسة الثانية ستكون بعنوان المناطق الاقتصادية الحرة والفرص المتاحة للاستثمار وتتخللها أربع أوراق عمل تحمل الأولى عنوان «الفرص المتاحة للاستثمار المحلي والأجنبي في المنطقة الاقتصادية بالدقم» مقدمة من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم فيما تتناول ورقة العمل الثانية والمقدمة من المنطقة الحرة بصحار «الفرص المتاحة للاستثمار المحلي والاجنبي في المنطقة الحرة بصحار» والثالثة مقدمة من ميناء صلالة بعنوان « الفرص المتاحة للاستثمار المحلي والاجنبي في المنطقة الحرة وميناء صلالة» والرابعة يقدمها مايكل ألابي الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة العربية البرازيلية وتدور حول «تجربة البرازيل في الاهتمام بالمناطق الاقتصادية الحرة».
وأشار سعادته إلى أن اليوم الثاني للمنتدى يتضمن ثلاث جلسات رئيسية تحمل الأولى موضوع «فرص ومشاريع الاستثمار في مجال الأمن الغذائي « وتتخللها أربع أوراق عمل يلقي الأولى معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية وتحمل عنوان «بيئة الاستثمار في قطاع الأمن الغذائي بالسلطنة» فيما تستعرض الورقة الثانية «تجربة مستثمر أجنبي خاص في مجال الأمن الغذائي» يلقيها سعادة محمد بن عبيد المزروعي رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي فيما تستعرض ورقة العمل الثالثة تجربة مستثمر عماني في مجال الأمن الغذائي وتتناول الرابعة تجربة أخرى لمستثمر من القطاع الخاص العماني في مجال الاستزراع السمكي.
أما الجلسة الثانية فأشار سعادته إلى أنها بعنوان فرص ومشاريع الاستثمار في القطاعات الخدمية: السياحة والصحة والتعليم واللوجستيات وتتناول أوراق عمل في ذات الإطار الأولى بعنوان «استراتيجية السياحة والفرص المتاحة للاستثمار الخاص» فيما تحمل الثانية والمقدمة من وزارة الصحة بعنوان «المدينة الطبية التطلعات والآفاق» وتناقش الثالثة «دور الصندوق العماني للاستثمار في تعزيز النشاط الاستثماري بالسلطنة» والرابعة حول «أهمية قطاع اللوجستيات كقطاع واعد» يلي ذلك استعراض لـ « تجربة مستثمر خاص في قطاع التعليم العالي «، ثم استعراض لـ»تجربة تايلاند في النهوض بالقطاع السياحي».
وأوضح سعادته أن الجلسة الأخيرة للمؤتمر تحمل عنوان «فرص ومشاريع الاستثمار في الصناعة والتعدين» وتتضمن أربع أوراق عمل الأولى : بعنوان «عمان بلد واعد: بيئة وفرص استثمارية» والثانية بعنوان «الخطط والبرامج والفرص في قطاع التعدين» مقدمة من الهيئة العامة للتعدين يلي ذلك ورقة بعنوان «تنافسية بيئة الاستثمار الصناعي في دول مجلس التعاون الخليجي وسلطنة عمان» وتختتم الجلسة الأخيرة بعرض «تجربة مستثمر أجنبي خاص في قطاع الصناعة في السلطنة» وعلى هامش المؤتمر الصحفي صرح سعادته أن إقامة مثل هذه المنتديات يأتي لخدمة الاستثمار واستقطاب مستثمرين من الخارج وسيعقد بالتزامن مع اجتماع مجلس إدارة اتحاد الغرف العربية مما سيمنحه زخما أكبر .. وفيما يخص بيئة الاستثمار بالسلطنة أوضح سعادته أن من المهم التفكير في آليات جديدة وخلاقة لجلب المستثمرين الذين يضخون مبالغ كبيرة من أجل تعزيز السيولة النقدية كما أن من المهم بالمقابل منح هؤلاء المستثمرين بعض الحوافز والمميزات الإضافية وتمكينهم من انهاء اجراءاتهم بسهولة أكبر عبر تفعيل أكبر للخدمات الإلكترونية .. مشيرا إلى أن هناك تجارب ممتازة لمؤسسات حكومية في مجال الخدمات الإلكترونية داعيا أن تحذو جميع الجهات الحكومية الأخرى حذو تجارب النجاح هذه خدمة للاقتصاد والاستثمار.
وأكد سعادته أن الغرفة ترحب بأية رؤى أو أفكار قد ترقى بالعمل الاقتصادي على ان تكون قابله للتطبيق وتدعو عبر وسائل الإعلام لإرسال هذه الأفكار وتبدي استعدادها لتبنيها اذا ما ارتأت جدواها للاقتصاد العماني .

إلى الأعلى