الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أسواق الرستاق الشعبية .. معالم تجارية وسياحية تنشط على مدار العام
أسواق الرستاق الشعبية .. معالم تجارية وسياحية تنشط على مدار العام

أسواق الرستاق الشعبية .. معالم تجارية وسياحية تنشط على مدار العام

أقدمها وأشهرها سوق “أبو ثمانية”
ستة أسواق تحيط بالقلعة .. لكل منها خصائص ومنتجات تتفرد بها
الرستاق ـ من منى بنت منصور الخروصية:
يعتبر سوق الرستاق من أهم الأسواق الشعبية في السلطنة، ويعد السوق المركزي لمحافظة جنوب الباطنة، نتيجة لما يشهده من حركة تجارية مميزة منذ الصباح، وبجانب ذلك يعد السوق ملتقى الباعة والمشترين الذين يؤمونه من كل حدب وصوب، ويتسم بالقيم والعادات التي تحث الناس على فعل الخير، والتعارف، وهو بمثابة مركز إعلامي يشبع رغبة الأهالي بالأخبار والمعلومات بشكل مستمر.
وبجانب سوقها الأشهر، تحفل ولاية الرستاق بستة أسواق تحيط بالقلعة، وتنشط طيلة العام، ويعتبر سوق الرستاق والمسمى (أبو ثمانية) من أقدم هذه الأسواق وهو بمثابة سوق مركزي للمحافظة والولايات المجاورة بمحافظات الظاهرة والداخلية، وقد سمي بهذا الاسم لوجود ثمانية أبواب تؤدي إليه، كل باب بإسم، والسوق بتصميمه وهيئته يعد معلما من المعالم التي يقصدها الزوار من كل مكان وهو الواجهة الثانية للسياح عند زيارتهم لقلعة الرستاق التاريخية.
وكان هذا السوق وما زال منفذا هاما للبضائع الواردة من ولايات المحافظة من المنتجات البحرية الطازجة والمجففة وغيرها من المنتجات الزراعية التي تشتهر بها ولايات الساحل، فيما كانت تستورد الفواكه والمنتجات الموسمية من الجبل الأخضر يتميز بالرمان والخوخ والمشمش فيتبادلون المنتجات، حيث أن أهالي الجبل يشترون الرطب والتمر والأسماك المجففة التي لا تتوفر معهم.
كما يتوفر في السوق المنتجات الزراعية التي تتم زراعتها في الولاية مثل الحبوب والذرة والقمح واللوبيا والثوم والبصل وغيرها.
ومن الأسواق الشهيرة، سوق طوي الحارة، والذي يطلق عليه سوق الحفرة وهو رديف لسوق الرستاق ابو ثمانية، ويعود سبب التسمية إلى أن السوق يقع في مكان منخفض، وهو سوق مخصص لبيع المواشي بأنواعها الأبقار والأغنام والحبوب والمصنوعات الجلدية واليدوية ويتسع لـ 100 بسطة تقريبا، إضافة إلى الممرات ومواقف السيارات.
ويقع سوق الأعلاف والبرسيم شرق سوق ابو ثمانية على امتداد الشارع ويمتاز بحركة نشطة من قبل الباعة حتى وقت المساء وتستجلب إليه الأعلاف والبرسيم من داخل الولاية والولايات المجاورة في المحافظة ويعتبر من الأسواق المهمة في الولاية ويتميز بموقعه على الطريق لسهولة عملية البيع والشراء وكذلك لقربه من سوق المواشي.
ويضم سوق الرستاق المركزي ما يقارب 56 محلا تجاريا لبيع الفواكه والخضار وبيع الدواجن واللحوم، وسوق الأسماك مخصص السوق لبيع الأسماك بأنواعها والتي يتم جلبها من كل أنحاء السلطنة بالإضافة إلى بيع السمك المجفف العوال والقاشع.
وعلى امتداد سوق المستشفى القديم تصطف كثير من المحلات التجارية المملوكة من قبل المواطنين، وتتنوع فيها البضاعة المعروضة من الأقمشة والمنسوجات وباعة الذهب والفضة وتفصيل الملابس والعبايات ومحلات بيع الأحذية والإكسسوارات ويعج هذا السوق بالمرتادين طيلة العام.

إلى الأعلى