الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / تتويج فريق الرشيد بطلاً وسرور وصيفاً في اختتام بطولة أولمبي سمائل
تتويج فريق الرشيد بطلاً وسرور وصيفاً في اختتام بطولة أولمبي سمائل

تتويج فريق الرشيد بطلاً وسرور وصيفاً في اختتام بطولة أولمبي سمائل

سمائل ـ من يعقوب بن محمد الرواحي :
رعى الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم مساء يوم أمس الأول فعاليات ختام بطولة اولمبي سمائل التي نظمها فريق الصحوة التابع للنادي تحت إشراف اللجنة الرياضية بالنادي وذلك بحضور سعادة المهندس يونس بن يعقوب السيابي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية سمائل رئيس مجلس إدارة نادي سمائل ، والمحاضر الآسيوي الكابتن خالد بن محمد اللاهوري والاعلامي يونس بن محمد الفهدي مدرب المنتخب الوطني للصالات وعدد من رؤساء الفرق الأهلية والمدعوين وجماهير غفيرة امتلأت بهم مدرجات الملعب .

المباراة النهائية
أقيمت على هامش حفل الختام المباراة النهائية التي جمعت بين فريقي سرور والرشيد إنتهت بفوز الاخير بثلاثة اهداف مقابل هدف جاء تتويج الرشيد بعد تغلبه في المباراة النهائية على فريق سرور بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف . وقد جاءت المباراة جيدة المستوى من كلا الفريقين، حيث كانت البداية لفريق سرور الذي استطاع مهاجمه يزيد خصيب السيابي من خطف هدف مبكر منذ الدقائق الأولى من عمر المباراة ، ولكن حضور فريق الرشيد اللافت منذ انطلاقة البطولة لم تعط لفريق سرور وجماهير الفرحة بالتقدم سوى بضع دقائق بعدما استطاع مهاجمه سعد سويد إحراز هدف التعادل ، وبعد دقائق تمكن نفس اللاعب نفسه بعد بضع دقائق من إحراز الهدف الثاني له وهدف التقدم للرشيد ، بعدها شعر لاعبو فريق سرور بالخطر وضياع القب فشنوا العديد من الهجمات الخطرة التي أسفرت إحداها عن احتساب حكم المباراة لضربة جزاء لسرور اثر عرقلة مهاجمه دخل منطقة الجزاء ، ولكن براعة حارس الرشيد الواضحة والتي لعبت دوراً مهما في تتويج فريقه حالت دون تسجيل الهدف الثاني لسرور بعدما استطاع أن يتصدى لضربة الجزاء ويبقي فريقه متقدما . ومع انطلاقة الشوط الثاني ومنذ دقائقه الاولى تحصل فريق سرور على ضربة جزاء ثانية وكذلك اثر عرقلة مهاجمه داخل منطقة الجزاء ، بيد أن التألق واستمرارية الحضور المميز لحارس مرمى الرشيد الذي استطاع التصدي لضربة الجزاء الثانية ، وحرمان فريق سرور من تسجيل هدف تعديل النتيجة . ليواصل فريق سرور ضغطه في ملعب الرشيد وذلك من خلال الخطورة التي قام بها لاعباه المتميزان يزيد السيابي وبدر الجابري ، ولكن صلابة دفاع الرشيد بقيادة المتألقين محمد ضحي وسليمان المعمري ، ومن خلفهم الحارس المتألق يوسف الندابي استطاعت ان تنهي جميع الهجمات والمحاولات التي قام الفريق الخصم .
كما لعبت حنكة مدرب الرشيد شبيب الرقيشي دورا مهما في الحفاظ على نتيجة المباراة وذلك من خلال تعامله مع مجريات شوطي المباراة بشكل مميز ولم يستسلم لضغط الفريق الخصم ومواصلته على نفس وتيرة اللعب واستغلال تقدم واندفاع لاعبي فريق سرور لإحراز هدف التعادل ، والذي اعطى ذلك الأحقية لفريقة بتسجيل هدفه الثالث عن طريق مهاجمه محمود راشد الذي سجله قبل نهاية المباراة بأقل من دقيقه ، ليطلق بعدها الحكم صافرته بانتهاء المباراة بفوز الرشيد بثلاثة أهداف مقابل هدف وتتويجه بلقب بالبطولة .. أدار اللقاء الحكم انور بن قسور السعدي وساعده كلا من شبيب الجابري وعمران المحاربي وصالح المحاربي حكم رابع .. في ختام اللقاء كرّم الشيخ راعي المباراة حكام المباراة والمشرف العام على الطاقم التحكيمي للبطولة محمود الغطريفي وضيوف الحفل المدرب خالد اللاهوري والاعلامي المدرب يونس الفهدي والداعمين والمساهمين في البطولة واللجان المنظمة ومعلّق المباراة أدهم السيابي ، كما قدم سعادة المهندس رئيس النادي هدية تذكارية لراعي المناسبة .
ثم وزعت الجوائز الفردية للبطولة وجاءت: حصول اللاعب يزيد السيابي من فريق سرور على جائزة أفضل لاعب في البطولة وخطف مهاجم الرشيد زايد السيابي جائزة الهداف ، وسارت جائزة افضل حارس بكل جدارة واستحقاق ليوسف الندابي حارس الرشيد ، كما حصل الاداري المتميز محمد الحسيني من فريق سرور على جائزة أفضل إداري في البطولة . بعدها قلّد الشيخ سالم الوهيبي راعي الحفل الميداليات الفضية لفريق سرور وتوّج فريق الرشيد بالميداليات الذهبية وكأس البطولة.

إلى الأعلى