الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بعد الزلزال .. إيطاليا تسعى إلى إعفائها من القواعد الأوروبية لعجز الموازنة
بعد الزلزال .. إيطاليا تسعى إلى إعفائها من القواعد الأوروبية لعجز الموازنة

بعد الزلزال .. إيطاليا تسعى إلى إعفائها من القواعد الأوروبية لعجز الموازنة

تحديد مكان المزيد من الجثث تحت الأنقاض
روما ـ وكالات: قال مسؤولان إيطاليان أمس إن الحكومة ستسعى إلى إعفائها من قواعد عجز الموازنة المنصوص عليها في الاتحاد الأوروبي، وذلك حتى تتمكن من إطلاق برنامج يتكلف مليارات اليورو لجعل مبانيها أكثر مقاومة للزلازل.
وقال إنريكو زانيتي نائب وزير الاقتصاد في تصريح لصحيفة “لا ستامبا” إن هذا “لا يعني المطالبة بإنفاق الأموال دون حساب … سيكون طلبا جادا ومحددا وتدريجيا لتوفير الاستثمارات اللازمة للتعامل مع المخاطر الزلزالية”.
وكان زلزال بلغت قوته ست درجات على مقياس ريختر قد ضرب منطقة جبلية وسط إيطاليا الأربعاء الماضي وأسفر عن تدمير عدة بلدات ومقتل ما لا يقل عن 291 شخصا. ولم تتضح بعد تكلفة إصلاح الأضرار، إلا أنه من المرجح أن يتطلب الأمر مليارات اليورو وسنوات من العمل.
ووفقا لبيانات المجلس الوطني للمهندسين فإن أكثر من نصف المنازل الخاصة في أنحاء البلاد لا يتوافر بها أية قواعد للسلامة من الزلازل، كما أن تأمين المنازل في المناطق الأكثر تعرضا للمخاطر قد يتكلف ما يقرب من 36 مليار يورو (40 مليار دولار).
وتجدر الإشارة إلى أن قواعد الاتحاد الأوروبي، التي تلزم الدول الأعضاء بموازنات مالية متوازنة، تتضمن بالفعل استثناءات، من بينها التوسع لمرة واحد في الإنفاق في حالات الطوارئ وإعادة الإعمار بعد الكوارث الطبيعية.
وقال كلاوديو دي فينسينتي من مكتب رئيس الوزراء ماتيو رينزي في مقابلة أخرى مع صحيفة “إل ميساجيرو” إن روما تتطلع إلى توسيع الاستثناءات لتتضمن نفقات الوقاية من الزالزل.
وأضاف :”هذه هي الخطوة السياسية والاقتصادية التي نطالب أوروبا باتخاذها”.
ويعتقد عمال إنقاذ أنهم حددوا مكان مزيد من الجثث في بلدة أماتريتشي المدمرة بعد خمسة أيام من زلزال مدمر ضرب وسط إيطاليا وقتل 290 شخصا على الأقل.
وقال سكان البلدة إن زهاء عشرة أشخاص ما زالوا مفقودين بينما قالت خدمات الطوارئ إنها ربما حددت مكان ثلاث جثث في فندق روما بأماتريتشي والذي دمر بسبب الزلزال مثله مثل معظم وسط البلدة التاريخي.
وقال جيانلوكا كارلوني نائب رئيس البلدية “أنا على يقين من أن هناك شخصا آخر (في الفندق) لأنه عمي.”
وتابع “من المهم للغاية الانتهاء بأسرع وقت ممكن من مرحلة البحث الأولية هذه للتأكيد من أنه لا توجد المزيد من الجثث تحت الأنقاض.”
وقلصت إدارة الحماية المدنية عدد القتلى الرسمي إلى 290 من الرقم السابق وهو 291. وقالت وزارة الخارجية الرومانية إن العديد من القتلى الأجانب سقطوا بينهم 11 رومانيا.
وقال الكثير من الرومانيين الذين يعملون في إيطاليا وبوخارست إن 14 رومانيا ما زالوا مفقودين.
وستتبرع المتاحف في جميع أنحاء إيطاليا بإيراداتها من مبيعات تذاكر امس للمساعدة في مساعي إعادة الإعمار كما ستقف فرق كرة القدم دقيقة حدادا على أرواح الضحايا خلال مباريات مطلع الأسبوع.

إلى الأعلى