الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: ناسفة تقتل جنديًّا وصواريخ على مطار في ديار بكر
تركيا: ناسفة تقتل جنديًّا وصواريخ على مطار في ديار بكر

تركيا: ناسفة تقتل جنديًّا وصواريخ على مطار في ديار بكر

بحثت وضع كريت مع اليونان وروسيا تعيد (الشارتر)
أنقرة ـ عواصم ـ وكالات: قتل جندي تركي، وأُصيب 3 آخرون، أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة، في إقليم هكاري، جنوب شرق البلاد فيما قالت وكالة دوجان التركية للأنباء إن أشخاصا يشتبه بأنهم مسلحون أكراد أطلقوا صواريخ على المطار في ديار بكر.
ونقلت وكالة الأناضول للأنباء التي تديرها الدولة عن مصادر أمنية لم تسمها قولها إن قوات كانت في نقطة تفتيش على الطريق بين إقليمى “هكاري” و”وان”، لاحظت وجود عبوة ناسفة على جانبه.
وأوضحت المصادر أن قوات الأمن حاولت تفكيك العبوة، إلا أن “إرهابيين فجروها عن بعد” ما أدى لمقتل جندي وإصابة 3 تم نقلهم إلى المستشفى.
واتهمت المصادر ذاتها مسلحي حزب العمال الكردستاني بالمسؤولية عن العملية فيما لم يؤكد الحزب أو ينف.
وذكر التقرير أن قوات الأمن أطلقت عملية في المنطقة من أجل القبض على المتورطين.
وفي وقت سابق أمس، قُتِل 7 من مسلحي الحزب، وأصيب اثنان آخران بجروح بالغة، خلال اشتباكات مع قوات الجيش التركي في الإقليم ذاته، بحسب الأناضول.
إلى ذلك قالت وكالة دوجان التركية للأنباء إن أشخاصا يشتبه بأنهم مسلحون أكراد أطلقوا صواريخ على المطار في ديار بكر المدينة الرئيسية جنوب شرق تركيا امس الاول مما جعل الركاب والموظفين يهرعون طلبا للنجاة ولكن لم ترد أنباء فورية عن وقوع ضحايا.
وقالت الوكالة إن أربعة صواريخ أُطلقت على نقطة تفتيش للشرطة خارج صالة كبار الزوار وتم نقل الركاب والموظفين إلى داخل مبنى الصالة لحمايتهم.
ووقع الهجوم قبل فترة وجيزة من منتصف الليل بتوقيت تركيا امس الأول.
وقالت محطة (إن.تي.في) التلفزيونية إن الصواريخ سقطت على أرض فضاء قريبة. وقال حسين أقصوي والي ديار بكر للمحطة إن الهجوم لم يؤد لسقوط ضحايا أو تعطل حركة الطيران.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بشكل فوري عن الهجوم.
وديار بكر هي المدينة الرئيسية في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية حيث يشن مسلحون أكراد تمردا بدأ قبل 30 عاما. ويأتي الهجوم بعد أيام من قيام تركيا بتوغل عسكري داخل سوريا استهدف طرد تنظيم الدولة الإسلامية ومنع المقاتلين الأكراد من السيطرة على مزيد من الأراضي.
من ناحية اخرى أفادت الإذاعة الرسمية اليونانية في تقرير بأن رئيسي وزراء اليونان وتركيا اجتمعا أمس لإجراء محادثات غير رسمية حول جزيرة كريت في البحر المتوسط.
وذكر التقرير أنه من المتوقع أن تكون المحادثات غير الرسمية بين رئيس الوزراء اليوناني نيكوس كوتزياس ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو، قد دارت حول الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا وأزمة الهجرة والأمن وقضايا إقليمية أخرى.
وتسعى حكومتا اليونان وتركيا منذ عقود إلى حقوق سيادية في بحر إيجة، وعملت اتفاقيات التعاون المختلفة بين البلدين على تذويب جمود العلاقات بينهما في مجالات الأمن والسياحة والتجارة.
وأشار التقرير إلى أن كوتزياس وجاويش أوغلو قد تحدثا أيضا عن ضباط الجيش التركي الثمانية الذين فروا إلى اليونان في مروحية بعد محاولة الانقلاب بيوم واحد وتقدمهم بطلبات للجوء السياسي.
وطالبت تركيا بتسليمها الضباط. وتنظر أثينا في طلبات اللجوء، وقالت مرارا إن القضاء لديها سوف يصدر الحكم بهذا الشأن.
وفي موسكو أفادت تقارير إخبارية روسية بأن رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف وقع مرسوما برفع الحظر المفروض على رحلات الطيران العارض (شارتر) بين روسيا وتركيا.
ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن وزارة النقل أنه بإمكان شركات الطيران الروسية التقدم بطلبات لتنظيم رحلات إلى تركيا.

إلى الأعلى