السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط يتراجع لأدنى مستوياته خلال شهرين

سوق مسقط يتراجع لأدنى مستوياته خلال شهرين

موجز الشركة الوطنية للبورصات:

أوضح التحليل اليومي للشركة الوطنية للأوراق المالية أن مؤشر سوق مسقط أغلق على تراجع ليكسر مؤشره العام مستوى الدعم عند 5,800 نقطة، ويغلق عند أدنى مستوياته خلال شهرين تقريباً وذلك عند مستوى 5,779.6 نقطة، بنسبة خسارة خلال الجلسة بلغت 0.51% أي حوالي 30 نقطة. وأضاف التحليل أن جميع القطاعات الفرعية سجلت تراجعاً عند الإغلاق بنسب تراوحت ما بين 0.36% إلى 0.59%.
وارتفعت قيمة التداول لتصل إلى 3.1 مليون ريال عماني توزعت على 40 ورقة مالية كان قد ارتفع منها 4 فقط مقابل تراجع أسعار 25 ورقة مالية واستقرار 11. يذكر بأن 25% تقريباً من قيمة تداول امس تعود لقطاع الاتصالات المكون من شركة عُمانتل وشركة أُريدُ. وتعود اغلب تداولات القطاع لسهم عُمانتل الذي استحوذ على 15% من إجمالي قيمة تداول السوق. مع ملاحظة إغلاق سهم هذه الشركة دون تغيير عند 1.620 ريال عماني وللتذكير فإن هذه الشركة ستقوم بتوزيع أرباح نقدية فصلية بنسبة 40% أي 40 بيسة للسهم الواحد لمساهمي الشركة المسجلين بتاريخ 31 أغسطس الحالي، أي غدا الأربعاء. يذكر بأن سهم أُريدُ خسر خلال الجلسة 2.2% وأغلق عند مستوى 720 بيسة وهو أدنى مستوى إغلاق للسهم منذ 12 إبريل السابق.
وبعد تربع سهم شركة الباطنة للتنمية والاستثمار على قائمة الأوراق المالية الأكثر تراجعاً خلال الجلسة السابقة، عاد ليتربع على قائمة الأوراق المالية الأكثر ارتفاعاً بنسبة 2.3% إلى 91 بيسة ولكن من خلال تداولات ضعيفة بحجم 23 ألف سهم. وجاء في الترتيب الثاني من حيث الارتفاع سهم الوطنية للألمنيوم بنسبة 1% إلى 212 بيسة.
وحقق سهم الخليجية للاستثمار اعلى الخسائر بنسبة بلغت 3.3% إلى 118 بيسة. كذلك سهم الأسماك العمانية بنسبة 3.2% إلى 60 بيسة. كما تراجع سهم الدولية بنسبة 2.9% إلى 165 بيسة.
وخلال الجلسة يلاحظ استحواذ شركات الطاقة على تداولات كثيفة وخصوصاً سهمي سيمبكورب صلالة وسهم العنقاء للطاقة. وقد اغلق سهم سيمبكورب دون تغيير عند مستوى 238 بيسة. فيما اغلق سهم العنقاء متراجعاً بنسبة 1.4% إلى 144 بيسة، وهو أدنى مستوى للسهم منذ بداية شهر إبريل السابق.
وأعلنت سوق مسقط للأوراق المالية عن إطلاقها المؤشر الشرعي يوم الأحد المقبل بعد تطويره وتقليل عدد شركات العينة إلى 15 شركة فقط مع استبعاد الشركات ذات الدوران القليل. ونعتقد بأن هذه الخطوة ممتازة لمن يرغب بالاستثمار في أسهم الشركات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، حيث كان المؤشر السابق يضم شركات متوافقة ولكن الكثير منها قد لا يتداول أبداً لفترات طويلة.

إلى الأعلى