الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. الإعلان عن نتائج الفرز للبرنامج الوطني لبعثات الدراسات العليا

اليوم .. الإعلان عن نتائج الفرز للبرنامج الوطني لبعثات الدراسات العليا

بلغ عدد المستوفين للشروط 218 من حملة الدكتوراه والماجستير
صرح حمد بن حمود البلوشي مدير عام البعثات رئيس لجنة الفرز للبرنامج الوطني للدراسات العليا بأن عدد المستوفين للشروط في البرنامج الوطني لبرنامج الدراسات العليا بلغ (27) متقدما لمرحلة الدكتوراه و (191) متقدما لمرحلة الماجستير بينما استوفى (102) متقدم اشتراطات التنافس في التخصصات الطبية وسيتم التواصل مع جميع المستوفين لشروط التقدم لإعلامهم بالنتائج عبر الرسائل النصية التي سترسل من قبل مركز القبول الـــموحد ظهر اليوم الثلاثاء .
وتشير بيانات التسجيل إلى أن عدد المسجلين بالنظام الإلكتروني للبرنامج بلغ (2500) متقدم حيث استكمل (1119) منهم جميع متطلبات التسجيل في حين لم يقم 354 بتحميل أي وثائق بالنظام.
وعلى مستوى برنامج التخصصات الطبية فقد أكمل (267) تسجيلهم للتنافس على هذه المقاعد بينما لم يستكمل (37) متقدما تحميل وثائقهم بالنظام في حين اكتفى (1114) بالتسجيل المبدئي فقط ولم ينهوا إجراءات التسجيل الأخرى.
وأشار هلال بن حمد الإزكي مدير دائرة الدراسات العليا بوزارة التعليم العالي إلى أن التسجيل للبرنامج الوطني للدراسات العليا قد بدأ بتاريخ 21/2/2016م واستمر حتى 16/7/2016م وذلك عن طريق النظام الإلكتروني بمركز القبول الموحد ، وقد قامت الوزارة بداية شهر يوليو الماضي بتشكيل لجنة لفرز جميع طلبات المتقدمين.
وأضاف الإزكي بأن اللجنة المكلفة وضعت آلية للبرنامج تضمنت تخصيص (50) بعثة للتخصصات الطبية نظرا للحاجة الماسة لتأهيل العاملين بها في مختلف التخصصات وقد قام المجلس العماني للاختصاصات الطبية باستلام طلبات المتقدمين ودراستها واختيار المستوفين منهم أما المتقدمين لمختلف التخصصات بالمجالات الأخرى فقد تم دراسة الطلبات من خلال أعضاء اللجنة المكلفة بالتعاون مع مركز القبول الموحد .
وتضمنت الاشتراطات لهذا العام حصول المتنافسين على قبول غير مشروط في الجامعات الأعلى تصنيفا ضمن القائمة التي تم تحديدها من قبل وزارة التعليم العالي وفقا لتصنيف شنغهاي لجامعات العالم لعام 2015 والتي ضمت 466 جامعة تم الإعلان عنها في موقع الوزارة ، على خلاف اشتراطات القبول في الدفعات السابقة التي اعتمدت المعدلات التراكمية كمعيار للتنافس بين المتقدمين ، بالإضافة إلى ضرورة أن ينطبق على المرشح جميع الاشتراطات العامة للقبول بالبرنامج ، ويتيح هذا الإجراء فرصة عادلة بين جميع المتنافسين للالتحاق بأفضل الجامعات.
وعلى مستوى التخصصات تم إضافة تخصصات جديدة منها إعادة التأهيل النفسي وتطبيقات الأرصاد الجوية وعلم المناخ ، وفيزياء المناخ ، وعلوم الغلاف الجوي ، والهندسة المعمارية والتخطيط والمناظر الطبيعية ، وهندسة السلامة من الحرائق ، وهندسة الحرائق والانفجارات ، وهندسة المواقع الإلكترونية المتقدمة ، وتربية الأحياء المائية ، ودراسات المتاحف.

إلى الأعلى