الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أفغانستان: 13 قتيلا في انفجارات بألغام أرضية والأمن يعلن تحرير عاملة إغاثة أسترالية مخطوفة
أفغانستان: 13 قتيلا في انفجارات بألغام أرضية والأمن يعلن تحرير عاملة إغاثة أسترالية مخطوفة

أفغانستان: 13 قتيلا في انفجارات بألغام أرضية والأمن يعلن تحرير عاملة إغاثة أسترالية مخطوفة

مليون طفل يعانون سوء التغذية

كابول ـ وكالات: صرح مسؤولون بأن 13 شخصا لقوا حتفهم جراء انفجار ألغام أرضية بإقليمي هلمند وهيرات جنوب أفغانستان، فيما أعلنت مديرية الأمن الأفغانية تحريرها عاملة إغاثة أسترالية خُطِفت في أفغانستان في مايو الماضي.
وقال عمار زواك المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند إن “ستة أشخاص، بينهم امرأة، لقوا حتفهم جراء انفجار لغم أرضي بمركبتهم بمنطقة خاناشين النائية”.
وأسفر الانفجار عن إصابة خمسة آخرين : ثلاث نساء وطفلين.
وقال جيلاني فرهاد المتحدث باسم حاكم إقليم هيرات إن مدنيين وخمسة من مسلحي حركة طالبان قتلوا جراء انفجار ألغام أرضية بمنطقة شينداند بالإقليم.
ووفقا لتقرير للأمم المتحدة، فإن عدد الضحايا المدنيين ارتفع بصورة قياسية جراء الصراع الدائر في أفغانستان، حيث لقي 1601 مدني حتفهم وجرح أكثر من 3500 خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.
من جهة أخرى أعلنت مديرية الأمن الأفغانية إنقاذها عاملة إغاثة أسترالية خُطِفت في أفغانستان في مايو الماضي.
وأوضحت المديرية أنه تم إنقاذها في إقليم ننجرهار شرق البلاد.
وتم تحرير كيري جاين ويلسون (60 عاما) “بسلام” من أيدي خاطفيها في عملية خاصة نفذتها وكالة الاستخبارات.
وكانت ويلسون تعمل لصالح منظمة غير حكومية محلية عندما قام مسلحون يرتدون زيا عسكريا بخطفها من مكتبها بمدينة جلال أباد شرق البلاد والقريبة من الحدود الأفغانية الباكستانية.
وأضافت المديرية إنه تم اعتقال عدد من المشتبه في صلتهم بخطف ويلسون وأنه سيتم إجراء المزيد من التحقيقات.
وأكدت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب في بيان إطلاق سراح ويلسون وقالت إنها حاليا بأمان وبصحة جيدة.
وأضافت بيشوب :”أعرب عن تقديري لما قامت به سلطات أفغانستان التي سهلت من خلال دعمها ومساعدتها تحريرها، إضافة إلى موظفي القنصلية الأسترالية الذين يواصلون تقديم المساعدة إلى السيدة ويلسون وعائلتها”.
وكان مسلحون مجهولون قد اختطفوا في وقت سابق من الشهر الجاري أكاديميا أستراليا وأستاذا جامعيا أميركيا في كابول. ولم يتضح وضعهم حتى الآن.
في غضون ذلك أفاد تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن مليون طفل دون سن الخامسة في أفغانستان، يعانون من سوء التغذية، مما يجعلهم أكثرعرضة للاصابة بأمراض يسهل علاجها في الدول الأخرى.
وأوضح التقرير أنه بين كل ألف طفل يولد، هناك 55 طفلا يموتون قبل أن يبلغوا سن الخامسة مضيفا أن 82% منهم يموتون قبل أن يبلغوا عاما واحدا من عمرهم.
وأشار إلى أن عدد الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية أو مايسمى بالقاتل الصامت في أفغانستان بين السكان النازحين مرتفع بشكل خاص، ومستمر في الزيادة، نتيجة للصراع القائم ،مبينًا أن أغلب الأطفال يموتون نتيجة الاصابة بأمراض من السهل علاجها مثل الاسهال أو الالتهاب الرئوي.
وكشف التقرير أن 388 طفلا لقوا حتفهم خلال النصف الاول من العام الجاري, بسبب الاشتباكات بين قوات الأمن الافغانية والمسلحين.

إلى الأعلى