الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تنوع الثروات البحرية يساهم في قيام الكثير من المشاريع السمكية بجنوب الشرقية
تنوع الثروات البحرية يساهم في قيام الكثير من المشاريع السمكية بجنوب الشرقية

تنوع الثروات البحرية يساهم في قيام الكثير من المشاريع السمكية بجنوب الشرقية

على طول ساحل بحر العرب تطل محافظة جنوب الشرقية، حيث تزخر تلك السواحل بالأصناف المختلفة من الأسماك والعديد من الثروات البحرية كالروبيان والحبار وخيار البحر وغيرها من الرخويات والقشريات والمحاريات، وساعد وجود تلك الثروة السمكية المتنوعة على توفير فرص العمل للعديد من الشباب العماني كما ساهمت في قيام الكثير من المشاريع السمكية المختلفة بين التصنيع السمكي وورش تصنيع معدات الصيد ومصانع الثلج لتبريد الأسماك مع وجود فرص استثمارية واسعة متاحة وفقا للثروة السمكية والبحرية المتوفرة في سواحل المحافظة.
ثروات متنوعة
توجد في سواحل محافظة جنوب الشرقية ثروات بحرية متنوعة من الأسماك بمختلف أصنافها ومجموعة من الأحياء المائية التي تنتمي إلى الرخويات والقشريات والمحاريات حيث هناك الحبار والروبيان والشارخة ومجموعة من الكائنات المائية التي تنتمي الى الهلاميات والشوكيات في تنوع طبيعي يدل على الثراء الحيوي للمياه العمانية حيث تساهم تلك الثروات في قيام التصنيع الغذائي السمكي لتحقيق قدر من الأمن الغذائي للسلطنة.
استثمارات ومشاريع
تشهد محافظة جنوب الشرقية إقامة العديد من المشاريع السمكية بمختلف أنواعها فهناك مشاريع التصنيع السمكي وتعليب وتعبئة الأسماك ومشاريع مصانع الثلج التي تستخدم في تبريد وتجميد الأسماك للمحافظة على جودتها ومشاريع ورش بناء وتصليح سفن وقوارب الصيد ومشاريع بيع وتسويق الأسماك ومشاريع الاستزراع السمكي حيث تزخر الولاية بمواقع ذات إمكانيات طبيعية وبيئية تساعد على إقامة مشاريع الاستزراع السمكي والقاسم المشترك بين كل تلك المشاريع المختلفة في القطاع السمكي بالمحافظة هو توظيفها لتطبيقات التكنولوجيا الحديثة ومساهمتها في تشغيل الأيدي العاملة الوطنية وخدمة المجتمع المحلي بالمحافظة وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني للبلاد.
الرقابة السمكية
تقوم المديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية بدور رقابي كبير على سواحل المحافظة حيث مع وجود ثروة سمكية كبيرة ومتنوعة فإن الدور الرقابي يتعاظم وذلك لتنظيم العمل بالقطاع السمكي بالمحافظة نحو تحقيق الاستغلال الأمثل للثروة السمكية واستدامة هذه الثروة الوطنية للأجيال القادمة ووفق هذه الرؤية التكاملية تعمل المديرية العامة للثروة السمكية بالمحافظة ومن جوانب عدة فمن الجانب التوعوي تقوم المديرية بتنظيم ندوات ومحاضرات تعريفية لقانون الصيد البحري ولائحته التنفيذية للصيادين والعاملين في المهن المرتبطة بقطاع الثروة السمكية وذلك لتعريفهم بالقانون وللتقليل من ارتكاب المخالفات أثناء قيامهم بعملية الصيد وفي الجانب الإداري يقوم المختصون بالعمل الرقابي بالمديرية بمتابعة العمل بشكل مباشر على سواحل الولايات سواء العمل اليومي أو العمل في مواسم الصيد المختلفة وقد ساعدت الجهود التوعوية في التقليل من الكثير من المخالفات التي ترتكب في عمليات الصيد الأمر الذي يعود بالإيجاب على الثروة السمكية كثروة وطنية وعلى الصيادين أنفسهم باعتبارهم الجزء الأهم في القطاع السمكي.
تدريب وتأهيل
قامت المديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية ودوائر التنمية السمكية التابعة لها بالولايات بتنظيم العديد من البرامج التدريبية والحلقات العلمية التطبيقية الموجهة إلى الصيادين الحرفيين وأبنائهم والتي شملت العديد من المجالات السمكية المختلفة مثل: السلامة البحرية والرقابة السمكية واستخدام الأجهزة والمعدات الحديثة في العمل بالقطاع السمكي وتحديدا في صيد الأسماك كما نظمت دوائر الثروة السمكية بولايات محافظة جنوب الشرقية دورات تدريبية للصيادين وأبنائهم في صيانة محركات قوارب الصيد حيث تناولت تلك الدورات التدريبية مواضيع مثل: المفاهيم والتعاريف العامة للمحركات البحرية وتعريف المحركات ثنائية ورباعية الأشواط والتطرق إلى الأمور الواجب الأخذ بها من اجل التحضيرات الأولية لتشغيل المحرك البحري وشرح كيفية التشغيل الصحيح للمحرك والمراقبة والمتابعة المستمرة بالإضافة إلى توضيح بعض العموميات حول محركات الدفع الميكانيكي ومنظومة التغذية بالوقود والاشتعال والتبريد ومنظومة التزييت والصيانة اليومية والدورية للمحركات البحرية والأخطاء الشائعة ودفتر المراقبة الخاصة بقوارب الصيد وقد شهدت تلك الدورات التدريبية إقبالا كبيرا من الصيادين وأبنائهم وكان التفاعل على أرفع الدرجات مما ساعد في تحقيق النتائج الايجابية.
توعية وتثقيف
نظمت المديرية ممثلة في دائرة التنمية السمكية في ولاية جعلان بني بوعلي بنيابة الأشخرة وبالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية مسابقة تربوية حول القطاع السمكي على مستوى مدارس الولاية بهدف نقل المعارف والأفكار حول القطاع لطلبة وطالبات مدارس الولاية وتوعيتهم بأهم المحاور المتعلقة بالعمل في مهنة صيد الأسماك والمجالات السمكية المختلفة والمسابقة كانت على ثلاثة أقسام القسم الأول: حول البحث العلمي لضبط جودة الأسماك العمانية والقسم الثاني: حول أفضل رسم معبر عن المحافظة على البيئة البحرية ونظافة الشواطئ والقسم الثالث: أفضل مجسم معبر عن المحافظة على البيئة البحرية ونظافة الشواطئ. وشارك في المسابقة عدد 16 مدرسة في القرى الساحلية للولاية ترجم من خلالها الطلاب المشاركون في المسابقة وعيهم البيئي حول البيئة البحرية والثروة السمكية والمحافظة عليها من مخاطر التلوث وقد تم تكريم الفائزين في المسابقات بالمراكز الثلاثة الأولى في كل الأقسام الثلاثة للمسابقة.
ندوة علمية
نظمت المديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية ندوة علمية حول نتائج البحوث السمكية وآفاقها المستقبلية على إدارة قطاع الثروة السمكية وبمشاركة العديد من الجهات الحكومية المختصة وشركات القطاع الخاص العاملة في قطاع الثروة السمكية حيث ناقشت الندوة العديد من المحاور المتعلقة بإدارة قطاع الثروة السمكية مثل: المشاريع التنموية في مجال إدارة قطاع الثروة السمكية والمشاريع البحثية والبيولوجية وضبط جودة الأسماك وتقنيات الصيد والاستزراع السمكي كما عرض المشاركون بالندوة من الوزارة والجهات المشاركة العديد من الأوراق العلمية مثل: المصائد السمكية والمشاهدات الأولية حول القطاع ودراسة أسماك السطح الصغير مثل العومة والبرية والمعطيات البيولوجية والبيئية وآثارها في دعم استدامة الموارد السمكية في بحر العرب وتحديد انتقائية حجم شباك الصيد وأنشطة الاستزراع السمكي ومشروع الشعاب المرجانية الصناعية ومشروع دراسة ثروة الشارخة. كما قامت المديرية ضمن أنشطتها العلمية بتنظيم العديد من المحاضرات العلمية عن ظاهرة المد الأحمر في مدارس ولايات المحافظة وفي بعض المؤسسات الرياضية والاجتماعية بالمحافظة للتعريف بهذه الظاهرة وما يجب اتخاذه عند حدوثها.

إلى الأعلى