الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ينظم منتدى الأكاديميين الأول لريادة الأعمال
صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ينظم منتدى الأكاديميين الأول لريادة الأعمال

صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ينظم منتدى الأكاديميين الأول لريادة الأعمال

بمشاركة 40 أكاديميا من مؤسسات التعليم العالي

وزيرة التعليم العالي:
برنامج المحاضر المعتمد لريادة الأعمال يؤهل المحاضرين الأكاديميين لإشراكهم في مجال التدريب والتوجيه

كتب ـ ماجد الهطالي:
نظم صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أمس منتدى الأكاديميين الأول لريادة الأعمال تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي، وذلك في المقر الرئيسي لبنك مسقط. شارك في المنتدى أكثر من 40 أكاديميا من مختلف مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة بالسلطنة بالإضافة إلى ممثلين من عدد من الجهات المعنية بقطاع ريادة الأعمال.
يأتي هذا المنتدى تلبية لرغبة الأكاديميين بمؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة المعنيين بتدريس ريادة الأعمال والمشاركين في برنامج المحاضر المعتمد لريادة الأعمال في تأسيس شبكة تواصل مستمرة بينهم وبين عدد من الخبراء والمختصين في مجال ريادة الاعمال في جامعات عريقة من مختلف دول العالم، وذلك لتبادل الخبرات والقدرات بين الطرفين في مجال تدريس ريادة الأعمال.
وقالت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي: تسعى الحكومة إلى إيجاد برامج ذات استدامة الهدف منها رفد الطالب بالقدرات التي يحتاجها ليشق طريقه في الحياة العلمية والعملية من خلال ترسيخ مفهوم ريادة الأعمال والتعريف بأهميتها والنهوض بمستوى الوعي لدى الأكاديميين والذي سينعكس على الطالب، كما أن التكامل مع صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يهدف إلى دعم الصندوق من خلال إيجاد البيئة المناسبة التي تمكن الصندوق من إرسال رسالته بصورة واضحة وخاصة للطلبة وهي الفئة المستهدفة الأكبر.
وأضافت: إن برنامج المحاضر المعتمد لريادة الأعمال هو برنامج طموح، يهدف إلى تأهيل المحاضرين الأكاديميين لإشراكهم في مجال التدريب والتوجيه لريادة الأعمال. وهو التوجه العام الذي تنتهجه مؤسسات التعليم العالي حرصا منها على تعزيز ثقة الطالب في البدء بمشروعه الخاص. وتسعى مؤسسات التعليم العالي إلى طرح رؤى تطويرية تأخذ بيد الطالب إلى المجال الواسع لمفهوم ريادة الأعمال واستكشاف مكوناته، ليكون الطالب مؤهلاً أكاديميا بالإضافة إلى تأهيلية في الجانب التطبيقي حتى يتحلى بالمهارات اللازمة التي من شانها أن تشجع روح المبادرة لدى طلابنا وتجعلهم أكثر قدرة وإقبالا على إيجاد مشروعات مستقبلية تعتمد على التجديد والابتكار.
وأشارت معاليها قائلة: إيمانا بأهمية هذه البرامج النوعية فإن كليات العلوم التطبيقية على سبيل المثال حرصت على إشراك 9 أكاديميين في هذا البرنامج لاطلاعهم على أهم المستجدات تمهيدا لنقلها لطلابهم مستقبلا وتواصلا لخططها في رفع الوعي بريادة الأعمال وتوفير الإطار المعرفي لطلابها مما يمهد لبدء مشاريع متوسطة وصغيرة في الغد القريب.
من جانبه قال صلاح بن هلال المعولي نائب الرئيس التنفيذي لصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: يعد هذا المنتدى منتدى تعارف بين الأكاديميين بمؤسسات التعليم العالي بالسلطنة وعدد من الجامعات العريقة كجامعة هارفارد ومدرسة لندن للأعمال، فنحن نؤمن بأن مثل هذه اللقاءات تعمل على تعزيز معارف ومدارك الأكاديميين للتوصل إلى أفضل الأساليب والممارسات في تدريس ريادة الأعمال وتوصيلها بأسلس الطرق للطلاب وبصورة مبتكرة؛ فالهدف من هذه الندوة هو ربط الجوانب الأكاديمية بالجانب التطبيقي، وذلك بإيجاد هذا التواصل بين الاكاديميين والمعنيين بالقطاع الخاص والذي بدوره يسهم في إعداد طالب مهيأ علميا وعمليا لبدء مشروعه الخاص وتهيأته ليكون صاحب فكر ريادي متجدد.
من ناحيته قال عتبة بن عبدالله الحرملي مدير التدريب بصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: إن الصندوق يسعى إلى تقديم محاضرات توعوية لريادة الأعمال لحوالي 12 ألف طالب وطالبة، وإنشاء 11 ناديا لريادة الأعمال بمؤسسات التعليم العالي ورفع العدد إلى 20 بنهاية العام الجاري، والعمل على زيادة كمية المعلومات المتوفرة للريادة الأعمال داخل السلطنة من خلال اصدار كتب ومجلات.
تجدر الإشارة إلى أن جميع مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة تقوم بتدريس مقرر لريادة الأعمال بمسمى (ريادة الاعمال: ابداع وابتكار) منذ العام الأكاديمي (2014/2015) والذي يتضمن أنشطة مصاحبة له تضم ثلاثة برامج وهي برنامج تحفيز، وبرنامج تمكين، وبرنامج تفوق، حيث يركز برنامج تحفيز على نشر الوعي بثقافة ريادة الاعمال، بينما برنامج تمكين يصقل المهارات الأساسية لمتطلبات النجاح في سوق العمل واخيرا برنامج تفوق والذي يركز على تكوين ودعم الشركات الطلابية والشركات الناشئة.
الجدير بالذكر بأن وزارة التعليم العالي قد خطت خطوات كبيرة في مجال تشجيع وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والتي تمثلت في حرص الوزارة على طرح مقرر إلزامي في ريادة الأعمال في كافة برامج كليات العلوم التطبيقية منذ تحويلها في عام 2005م، كما تم في العام نفسه إنشاء مراكز للتوجيه الوظيفي في جميع كليات العلوم التطبيقية وذلك بهدف اكساب الطلاب المهارات والمعارف اللازمة لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لديهم وقد حرصت الوزارة على تزويد العاملين في هذه المراكز بالبرامج التدريبية اللازمة داخل السلطنة وخارجها بهدف إعدادهم كمدربين مؤهلين لتدريب الطلاب.
كما تحرص الكليات التطبيقية على أن تشتمل خططها السنوية للأنشطة على برامج وحلقات عملية في ريادة الأعمال، وتشجع الطلاب على المشاركة بمشاريعهم وأفكارهم في المسابقات المعنية بريادة الأعمال كمسابقة شركتي وغيرها من المبادرات التي تتبناها مؤسسات القطاع الخاص. كذلك قامت الكليات بتحويل معرض الوظائف الذي تقيمه سنويا إلى معرض للوظائف وريادة الأعمال منذ العام الأكاديمي 2013/2014م.

إلى الأعلى