الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قارب الطيران العماني يصل إلى بطرسبرج وفي جاهزية تامة لتحديات الجولة الخامسة
قارب الطيران العماني يصل إلى بطرسبرج وفي جاهزية تامة لتحديات الجولة الخامسة

قارب الطيران العماني يصل إلى بطرسبرج وفي جاهزية تامة لتحديات الجولة الخامسة

بطموح كبير لمواصلة الفوز في سلسلة الإكستريم الشراعية
مسقط ـ « الوطن»:
بعد أن اختتم أربع جولات في سلسلة الإكستريم الشراعية بداية من العاصمة مسقط، ومرورًا بمدينة جينجداو الصينية، وكارديف البريطانية، وانتهاءً بهامبورج الألمانية، يعود قارب الطيران العماني لمواصلة المسيرة في الجولة الخامسة، وهذه المرة في مدينة سانت بطرسبرج الروسية التي اشتهرت خلال الأعوام الماضية بظروفها المتقلبة التي تنعكس بشكل كبير على ترتيب الفرق.
دخل الطيران العُماني إلى النصف الثاني من السلسلة متصدرًا الترتيب العام بفارق خمس نقاط نظيفة بعد أن وسّع الفارق بينه وفريق ريدبُل النمساوي بنقطتين إضافيتين انتزعهما في اللحظات الأخيرة الحاسمة من جولة هامبورج الماضية، وسيسعى الفريق من الآن في فصاعدًا إلى الحفاظ على ما حققه، ورفع كل القيود عن أدائهم حتى آخر سباق في مدينة سيدني الأسترالية في شهر ديسمبر المقبل.
كانت جولة هامبورج -رغم فوز الفريق العُماني فيها- واحدةً من أصعب الجولات في هذا الموسم، حيث لعب ضعف التيارات الهوائية في مقابل قوة التيارات المائية وصغر مساحة مضمار السباق دورًا كبيرًا في تصعيب المهمة على الفريق، وواجهوا منافسة قاسية من فريق ألينجي السويسري الذي سيطر على المجريات خلال اليومين الأخيرين، ولكن فريق الطيران العُماني كانوا لهم بالمرصاد واستطاعوا الخروج من عنق الزجاجة منتصرين بفارق نقطة يتيمة توجتهم بلقب الجولة.
تجدر الإشارة إلى أن التحديات التي رآها الفريق في مدينة هامبورج قد تعيد تكرار نفسها في مدينة بطرسبرج التي دخلت إلى جدول سباقات الإكستريم أول مرة في عام 2014م، حيث يشير البحّار العُماني ناصر المعشري بأن الظروف فيها خلال السنوات الثلاث الماضية كانت مزيجًا من المفاجآت بين الرياح الخفيفة المتقلبة والنسمات المفاجئة العاتية، وكانت نتائج القوارب العُمانية فيها متفاوتة جدًا، وذلك يعكس مدى التحدي الذي يضمره موقع السباق في نهر نيفا الذي يحفه القصر الشتوي من جهة، وقلعة بيتر وباول من الجهة الأخرى.
وإذا أخذنا في الاعتبار أن السباقات هذا العام تستخدم قوارب جي.سي32 السريعة، فإن الاحتمالات تبقى مفتوحة أمام الجميع، وسيتوجب على فريق الطيران العُماني بذل جهود مضاعفة للبقاء في رأس القائمة.
ومع ذلك ستلعب الخبرة والمعرفة السابقة دورًا مهمًا في اختصار المسافات، حيث سيوظف ناصر المعشري وبقية أفراد فريقه خبرتهم السابقة عن هذا المضمار من أجل رسم تكتيكات أفضل، ويأمل أن تكون الظروف مواتية لمزيد من الإثارة والمتعة لهم وللجماهير في هذه المدينة الجميلة، وأضاف المعشري: «منذ أن وصلنا إلى بطرسبرج والرياح تبدو قوية، كما أن التيارات المائية تبدو قوية كذلك، وسنعمل على التعامل مع هذه الظروف بكل ما لدينا من خبرة، وسنركز على هدفنا الأساسي في الحفاظ على صدارتنا حتى السباق الختامي».
وعن التوقعات خلال هذه الجولة قال التكتيكي بيتر جرينهال: «يشبه مضمار السباق في بطرسبرج ذلك الذي رأيناه في هامبورج، فكلاهما في نهر ضيق بعض الشيء، ولذلك أتوقع منافسة قوية مرة أخرى. ولكننا مع ذلك اكتسبنا خبرة كبيرة من هامبورج، وإذا استطعنا ضبط أدائنا وعملنا الجماعي على القارب، واستطعنا توظيف الدروس المكتسبة من هامبورج، فإننا نأمل أن نزيد من سرعة قاربنا ونعزز أداءنا في مواجهة المنافسة المتصاعدة من الفرق الأخرى».
وأضاف جرينهال: «نتصدر حاليًا الترتيب العام بفارق خمس نقاط، ولكن التحدي الذي يتمثل أمامنا الآن هو مواصلة الضغط وزيادة وتيرة السرعة مع الإبقاء على قدرتنا في رسم التكتيكات المناسبة، وعلينا أن نضع في اعتبارنا بأن جولة سيدني ستكون بنقاط مضاعفة، ولذلك نحتاج إلى حشد أكبر قدر من النقاط في هذه المرحلة حتى ذلك الحين. لا أتوقع بأننا وصلنا إلى ذروة أدائنا حتى الآن، ولا زالت لدينا فسحة للضغط، ولكنني أتوقع بأن الوضع يسري على جميع الفرق الأخرى وسنرى المزيد من الضغط منهم أيضاً. جميعنا نسير في طريق جديدة على هذه القوارب الجديدة، ولذلك نتوقع أي مفاجآت خلال هذا الموسم من أي مضمار».
تنطلق سباقات جولة بطرسبرج يوم الخميس 1 سبتمبر وتستمر حتى يوم الأحد 4 سبتمبر 2016م، ويمكن للجماهير متابعة السباقات والتحديثات من الموقع الرسمي للسلسلة، كما بإمكانهم مشاهدة البث الحي يومي السبت والأحد 3 و4 سبتمبر في قناة اليوتيوب.

إلى الأعلى