الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني الأول في تجربة قوية ومثيرة أمام نظيره الإيرلندي
منتخبنا الوطني الأول في تجربة قوية ومثيرة أمام نظيره الإيرلندي

منتخبنا الوطني الأول في تجربة قوية ومثيرة أمام نظيره الإيرلندي

اليوم في معسكره التدريبي الخارجي
خوان لوبيز يتطلع إلى تحقيق مغانم كثيرة في الاختبار الأصعب له
متابعة ـ صالح البارحي :
يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم عند الساعة العاشرة والنصف بتوقيت مسقط من مساء اليوم لقاء دوليا وديا حامي الوطيس أمام نظيره المنتخب الايرلندي ، وذلك في آخر تجاربه الودية التي خاضها الاحمر طيلة معسكره الخارجي في جمهورية إيرلندا والذي بدأ في 17 من الشهر الحالي ، حيث سبق له مواجهة ناديي كورك سيتي (1/1 ) وليميرك (2/2) ، حيث تقام مواجهة اليوم على ساحة إستاد إفيفا بالعاصمة الإيرلندية دبلن .
ومن باب أولى، فإن الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الإسباني خوان لوبيز كارو سيجني الكثير من المغانم من لقاء اليوم القوي جدا ، خاصة وأنه يأتي في نهاية فترة إعداد ليست بالقصيرة داخلية في مسقط وخارجية في إيرلندا وخوض تجارب مختلفة القوة ، وستكون مواجهة اليوم اختبارا حقيقيا للاعبي الفريق الشباب وقبلهم الجهاز الفني الحالي لمنتخبنا ، حيث لم يدخل اختبارا قويا سابقا باستثناء مواجهة إيران في طهران وخسرها صفر/2 مع غياب تام للمستوى الفني للفريق .
تدريب
أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم استعداده التام لمواجهة اليوم القوية أمام منتخب إيرلندا من خلال الحصة التدريبية التي أجراها الفريق على ساحة الملعب الرئيسي المباراة (إستاد إفيفا) ، حيث استمر التدريب لمدة ساعة كاملة تقريبا ، ركز فيها الجهاز الفني على كيفية تلافي الاخطاء التي وقع فيها اللاعبون في اللقائين الماضيين أمام كورك سيتي ولميريك وقبلها أمام تركمانستان ، وكذلك شرح طريقة اللعب التي سيواجه بها ايرلندا اليوم وفق إمكانيات اللاعبين ووفق مكامن القوة والضعف للفريق المستضيف ، وقد انهى لوبيز الحصة التدريبية بحديث قصير مع اللاعبين على أهمية الخروج بنتيجة إيجابية في لقاء اليوم ، مع التأكيد على أن جميع اللاعبين يجب أن يكونوا على أهبة الاستعداد للمشاركة في المباراة خاصة وأنها الفرصة الأفضل للمدرب للحكم على المستوى الفعلي لأغلب اللاعبين التي تضمهم القائمة الحالية .
عودة وتجمع
ستعود بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى أرض الوطن قادمة من جمهورية إيرلندا يوم الغد إن شاء الله تعالى ، حيث تقلع الطائرة عند الساعة العاشرة والنصف مساء ، على أن يعاود منتخبنا التجمع مرة أخرى في شهر أكتوبر القادم بمعسكر محلي يستضيف فيه منتخبي الاردن يوم السابع والبحرين في الحادي عشر بمسقط فيما يواجه المنتخب الياباني في الحادي عشر من نوفمبر وسيحاول الاتحاد تأمين مباراة تقام في الخامس عشر موعد نهاية معسكر نوفمبر.
الجدير بالذكر ، بأن منتخبنا يستعد من خلال المعسكر الخارجي والمعسكرات القادمة التي اعلن عنها سابقا للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات اسيا 2019 بالامارات وبطولة كأس الخليج المقرر اقامتها في العاصمة القطرية الدوحة في عام 2017 .
بعثة منتخبنا
الجدير بالذكر ، بأن قائمة منتخبنا الوطني التي خاضت المعسكر الخارجي في إيرلندا خلال الفترة من 17 وحتى 31 أغسطس ضمت ( 26 ) لاعبا وهم احمد بن فرج الرواحي ومحسن بن جوهر الخالدي وفايز بن عيسى الرشيدي ( النصر) وحارب بن جميل السعدي وفهد بن خميس الجلبوبي وياسين بن خليل الشيادي ومحمود بن مبروك المشيفري وعمر بن طالب الفزاري وعبدالرحمن بن سمير الغساني(السويق) ومعتز بن صالح عبد ربه ونادر بن عوض بشير وعلي بن سليمان البوسعيدي ورائد بن ابراهيم المخيني واحمد بن سليم المخيني وعبدالسلام بن عامر المخيني ورياض بن سبيت العلوي وهشام بن سليم الشعيبي
(ظفار) وسعود بن خميس الفارسي ( العروبة) وسعيد عبيد آل عبدالسلام ( الخابورة ) ومحمد بن سالم المعشري وعبدالعزيز بن حميد المقبالي وعيد بن محمد الفارسي وخالد بن سلمان اليعقوبي ( فنجاء ) ومحمد بن سعيد الحبسي ومحمد بن رمضان العامري

..

كين:حان وقت الاعتزال
دبلن- رويترز: قال المهاجم روبي كين إنه متأثر بشدة لخوضه اخر مبارياته مع منتخب أيرلندا لكرة القدم اليوم الأربعاء لكنه يعتقد أن الوقت قد حان لاعتزاله اللعب دوليا.
وتحدث الهداف التاريخي لأيرلندا في مؤتمر صحفي أمس الاول الاثنين قائلا “هذا أسبوع مؤثر بشدة ويبدو الأمر محزنا. كنت أخشى هذا اليوم منذ وقت طويل لكن هذا هو الوقت المناسب.”
وأضاف “أقول للجماهير إن رحلتي كانت مذهلة ولا يمكن نسيانها. ليلة الأربعاء ستكون عاطفية للغاية.”وأعلن كين (36 عاما) أكثر اللاعبين خوضا لمباريات دولية في بلاده عزمه الاعتزال في الأسبوع الماضي وسيكون ظهوره الأخير في لقاء ودي أمام عمان في دبلن الأربعاء.
وتابع كين الذي سجل 67 هدفا في مسيرته التي امتدت على مدار 18 عاما مع المنتخب “أحتفظ بكثير من الذكريات الرائعة لكن هذا هو الوقت المناسب. كل ما أردته هو تقديم أفضل ما لدي من أجل بلادي.”
وواصل كين الذي يلعب حاليا في صفوف لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي قائلا “أبرز اللحظات في مسيرتي عندما حملت شارة القيادة في سن 26 عاما.”
وكان كين يبلغ 18 عاما عندما خاض مباراته الدولية الأولى أمام التشيك عام 1998 ولعب للعديد من الأندية من بينها انترناسيونالي وليفربول وتوتنهام هوتسبير ووست هام يونايتد وأستون فيلا.
(مسقط) بالاضافة الى عمر بن محمد المالكي.

إلى الأعلى