الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تنكل بالفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية
قوات الاحتلال تنكل بالفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية

قوات الاحتلال تنكل بالفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية

اعتقلت 20 فلسطينيا من الضفة بينهم قاصرون
القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس، التنكيل بالفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة والقدس. ففي قطاع غزة، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس الأول، بنيران رشاشاتها، المواطنين والمزارعين شرق منطقة حي النجار شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، دون إصابات. وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، شقيقين بعد اقتحامها مخيم الفارعة جنوب طوباس. وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الفارعة فجرا، واعتقلت الشقيقين ساهر (23 عاما)، وحمزة عبدالله عودة (27 عاما)، كما احتجزت والدهما لعدة ساعات؛ بهدف الضغط على نجله ثائر عودة لتسليم نفسه؛ بدعوى أنه مطلوب للاحتلال. وأكدت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان، حيث أطلقت خلالها القوات الرصاص الحي والقنابل الغازية، ولم يبلغ عن إصابات. وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الثلاثاء، شقيقين من ضاحية ذنابة شرق طولكرم. وذكر مكتب نادي الأسير في طولكرم لـ(الوطن)، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين بلال(25 عاما)، وتامر كامل أحمد( 22 عاما)، بعد مداهمة منزليهما. وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية، شابا من قرية الفندقومية على حاجز برطعة العسكري جنوب غرب جنين. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نور الدين إبراهيم قرارية أثناء عبوره حاجز برطعة العسكري بعد اجتيازه لساعات. وفى الخليل, اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس الثلاثاء، تسعة مواطنين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية. وافاد الناشط الاعلامي في بلدة بيت امر محمد عوض ” بأن قوات الاحتلال داهمت فجر امس منطقتي القرن والباطن البياضة في البلدة، واقتحمت ثلاثة منازل وفتشتها واعتقلت الفتية: وسيم ابراهيم محمد بحر (16 عاما)، ومحمد ابراهيم علي احميدان ابو مارية (17 عاما)، وعنان صدقي محمد اخليل (17 عاما)، ونقلتهم في جيب عسكري الى مدخل بيت امر، ومن ثم الى معسكر عتصيون شمال الخليل. واشار إلى أن عدد المعتقلين من البلدة وصل منذ بداية شهر آب الحالي إلى 17 معتقلا. وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت على حاجز “الكونتينر” شرق القدس الشاب اسماعيل شاهر ريان من بلدة دورا جنوب الخليل. وذكر منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة الغربية راتب الجبور، أن قوات اعتقلت من بلدة يطا المواطنين الاربعة: حسام أحمد مخامرة، وهاني مخيمر إسماعيل مخامرة، وفهد عيسى محمد عوض، وعضو اقليم حركة “فتح” زياد عقاب النواجعة (40 عاما)، وداهمت منزلي الأسيرين محمد موسى مخامرة، ويونس عايش زين وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما. كما اعتقلت من بلدة بيت عوا جنوب عرب الخليل المواطن عز الدين مسالمة واقتادته إلى جهة غير معلومة من جهة اخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، 20 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية. وأفاد نادي الأسير في بيان له، بأن سلطات الاحتلال نفذت حملة اعتقالات في عدة بلدات في محافظة الخليل، طالت 9 مواطنين، بينهم قاصرون، وهم: وسيم إبراهيم محمد بحر (16 عاما)، ومحمد إبراهيم علي ابو مارية (17 عاما)، وعنان صدقي محمد خليّل (17 عاما)، وإسماعيل شاهر ريان، وحسام أحمد مخامرة، وهاني مخيمر مخامرة، وفهد عيسى عوض، وعضو إقليم حركة “فتح” زياد عقاب النواجعة (40 عاما)، وعز الدين مسالمة. واعتقلت قوات الاحتلال من محافظة رام الله والبيرة 3 مواطنين، وهم: عبد السلام فهيك عابد (28 عاما)، والشقيقان موسى نعمان عاصي (48 عاما)، ونايف (50 عاما). ومن طولكرم، اعتقلت تلك القوات الشقيقين ثائر(25 عاما)، وتامر بلال أحمد (22 عاما)، ومن مخيم الفارعة في طوباس اعتقل الشقيقين ساهر (23 عاما)، وحمزة عبد الله عودة (27 عاما)، كذلك جرى اعتقال للمواطن نور الدين إبراهيم قرارية من محافظة جنين. وذكر نادي الأسير، أن ثلاثة فتية جرى اعتقالهم من القدس مساء أمس، وهم: ليث عبد ربه (17 عاما)، وبلال حروب (17 عاما)، ومفيد سعيدة (17 عاما). من جهة اخرى هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الثلاثاء، منزل الأسير محمد عبد المجيد ابريوش العمايره، من بلدة دورا جنوب الخليل بالضفة الغربية. وقال مراسلنا في الضفة الغربية نقلا عن مصادر فلسطينية وشهود عيان، ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت البلدة وزرعت المتفجرات بالمنزل المؤلف من طابق واحد وفجرته، بعد محاصرته ومنزل ذويه والمنازل المجاورة في منطقة “واد سود” احد أحياء البلدة الشمالية، وإخلائها من ساكنيها، ولم تعرف بعد حجم الأضرار بالمنازل المحيطة حتى إعداد هذا الخبر . تجدر الإشارة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتهم الأسير العمايره بمساعدة الشهيد محمد الفقيه في تنفيذ عملية إطلاق النار قرب معسكر “المجنونة” جنوب الخليل مطلع شهر يوليو الماضي. وكانت قوات الاحتلال سلمت عائلة الأسير العمايره قبل نحو شهر قراراً بهدم منزلها عقب دهمه وتصويره، والسماح بهدم المنزل من قبل المحكمة العليا، بتهمة المشاركة بإطلاق النار . وردت المحكمة التماسا تقدم به “مركز حماية الفرد” الإسرائيلي لحقوق الإنسان، ضد عملية الهدم من جهة اخرى احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الثلاثاء، عددا من المعلمين والعمال في منطقة خلة الضبع، الواقعة بين مستوطنات “ماعون”، و”متسبي يائير”، و”افيغال” شرق بلدة يطا، جنوب الخليل في الضفة الغربية. وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة الغربية راتب الجبور إن قوات الاحتلال احتجزت عددا من العمال ومعلمي مدرستي المسافر الثانوية والمجاز الاساسية المختلطة، ودققت في بطاقاتهم الشخصية ما تسبب في إعاقة تنقلهم. وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تهدف من خلال ذلك إلى التنغيص على العمال والمعلمين، الذين يعملون في المناطق الشرقية لبلدة يطا، لتهجير سكانها والاستيلاء عليها بغية سرقتها لتوسيع الاستيطان.

إلى الأعلى