الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المتحف الوطني يحتفي بـ”60 عملًا فنيًا” في معرض نتاج البرنامج الصيفي
المتحف الوطني يحتفي بـ”60 عملًا فنيًا” في معرض نتاج البرنامج الصيفي

المتحف الوطني يحتفي بـ”60 عملًا فنيًا” في معرض نتاج البرنامج الصيفي

مستوحاة من مقتنيات مختلفة من القاعات
مسقط ـ “الوطن”:
اقيم مؤخرا في مركز التعلم بالمتحف الوطني المعرض المصاحب لأعمال “البرنامج الصيفي بالمتحف الوطني” والذي أقيم في مراحل مختلفة خلال فترة الصيف بهدف تحقيق التفاعل بين المشاركين وبين مقتنيات المتحف الوطني بطريقة ممتعة ووسائل تفاعلية مختلفة.
وقد ضم البرنامج الصيفي عددا من الأنشطة وحلقات العمل الفنية التي تم تقديمها للفئتين العمريتين من 7 الى 11 سنة و 12 إلى 17 سنة مثل حلقة عمل الأختام، وحلقة عمل المصابيح الورقية، وحلقة عمل الفسيفساء، وحلقة عمل فن “الكولاج”، وحلقة عمل أساسيات برنامج “الفوتوشوب”، حيث بلغ عدد المستفيدين من البرنامج الصيفي 30 مشاركا.
بينما ضم المعرض الذي افتتح مؤخرا نتاج ذلك البرنامج بأكثر من 60 عملًا فنيًا مستوحى من مقتنيات مختلفة من قاعات المتحف والتي أبدعتها أنامل المشاركين في البرنامج، وقد قام جمال بن حسن الموسوي القائم بأعمال مدير عام المتحف الوطني بالتجوال في المعرض والاطلاع على الاعمال المعروضة والاستماع لشروحات من الفئات العمرية المشاركة في البرنامج الصيفي.
وكان قد كرّس مركز التعلم بالمتحف الوطني، ومن خلال مختلف البرامج والأنشطة التعليمية التي بدأ بتقديمها منذ شهر ديسمبر من عام (٢٠١٥م)، بتكريس جهوده لرفع مستوى الوعي العام حول أهمية التراث الثقافي العُماني من منطلق القطع المتحفية التي بعهدة المتحف، بما يخلق المزيد من الاهتمام لدى كافة فئات الزوار بتاريخ عُمان العريق.
وتم تقديم الخدمات التعليمية للزوار من خلال مجموعة من البرامج المتنوعة والتي بلغت (٢٩) برنامجا تعليميًا، تنوعت بين حلقات العمل التدريبية والجولات الإرشادية مثل برنامج الزيارات المدرسية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والمخصص لطلبة المدارس الحكومية والخاصة، وبرنامج التوعية المجتمعية، والبرنامج الصيفي، والبرنامج التدريبي لطلبة الكليات والجامعات.
وكان قد أعلن مركز التعلم بالمتحف الوطني مؤخرا عن سعيه لتنفيذ برامج وأنشطة مخصصة تستهدف العائلات وفقا للفئات العمرية المختلفة وخصوصا في أيام الإجازات الرسمية، وبرامج أخرى تستهدف الفئات ذوي الاحتياجات الخاصة.
تجدر الإشارة إلى ان المتحف الوطني يتميز بوجود مركز تعليمي يحوي مرافق دراسية متكاملة تشمل فصولاً دراسية، ومرافق متعددة الاستخدامات، وقاعة محاضرات تتسع لثمانين شخصاً وأرشيفا مرجعيا.
ويعد تنفيذ البرنامج التعليمي استنادا إلى ان التعليم يمثل جزءاً أساسياً من الأهداف العامة للمتحف الوطني.

إلى الأعلى