الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط الكليات العسكرية بحلب
الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط الكليات العسكرية بحلب

الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط الكليات العسكرية بحلب

قضى على إرهابيين في دير الزور وتدمر ودرعا

دمشق ــ الوطن : عزز الجيش السوري الطوق على المسلحين في أحياء حلب الشرقية. في وقت وسع سيطرته في محيط تلة أم القرع إلى الجنوب من الكليات العسكرية بهدف قطع خطوط إمداد المسلحين إلى الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة حلب. ووضع المسلحين في هذه الجبهة في دائرة نيرانه بعد إغلاقه الثغرة التي فتحت سابقاً لمسلحي أحياء حلب الشرقية.
في حين نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في دير الزور عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تسلل إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في محيط المطار وعدد من أحياء مدينة دير الزور.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن عناصر من حامية مطار دير الزور اشتبكت مع مجموعات ارهابية حاولوا التسلل من جهة الساتر الشرقي للمطار وردتهم على أعقابهم بعد “القضاء على العديد منهم وتدمير أسلحتهم وعتادهم”. وعند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور لفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “قضت على عدد من إرهابيي “داعش” في ضربات مركزة على تحصيناتهم وفي محيط البانوراما”. وبين المصدر أن رمايات مركزة نفذتها وحدات من الجيش على تجمعات وتحصينات إرهابيي التنظيم في أحياء “العرفي والصناعة والرصافة” أدت إلى “إيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.وقضت وحدات من الجيش أمس على 15 إرهابياً على الأقل من تنظيم “داعش” ودمرت مربض هاون في حي العرفي وقريتي حويجة صكر والبغيلية في الريفين الشرقي والغربي في حين قضت على أفراد مجموعة إرهابية تسللت باتجاه الساتر الشرقي لمطار دير الزور. وتستهدف المجموعات التابعة لتنظيم “داعش” الأحياء السكنية في مدينة دير الزور بالقذائف الصاروخية حيث أطلقت خلال الشهر الجاري أكثر من 100 قذيفة على حي الجورة تسببت بارتقاء عدد من الشهداء وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالمنازل. في هذه الأثناء دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مقرين للتنظيمات الإرهابية في مدينة الرستن نحو 20 كم شمال مدينة حمص. وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش “”نفذت عمليات نوعية على تحصينات الإرهابيين في مدينة الرستن أدت إلى تدمير مقرين لإرهابيي ما يسمى “أحرار الشام” و”رجال الله” في مدينة الرستن”” شمال مدينة حمص بنحو 20 كم. ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت أيضا عن “مقتل عدد من الإرهابيين من بينهم خالد المرعي وفريد وقاسم الرز”. وقضت وحدات من الجيش أمس الاول على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت لهم منصة إطلاق قذائف صاروخية وجرافة و 3 دراجات نارية على اتجاه جبورين-أم شرشوح وفي جورة حسيان ومزارع العنز على اتجاه بلدة تلبيسة بريف حمص الشمالي.
إلى ذلك دمرت وحدات من الجيش عددا من الآليات والعربات لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والتنظيمات المنضوية تحت زعامته وقضت على عدد من أفراده في عمليات على أوكارهم وتجمعاتهم في درعا. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش نفذت فجر امس عملية نوعية ورمايات دقيقة على مواقع للمجموعات الإرهابية على أطراف حي درعا المحطة حيث ينتشر إرهابيون أغلبهم مما يسمى “لواء توحيد الجنوب” و”كتيبة الجولان” التي قتل أمس الأول متزعمها المدعو “محمد قويدر” بنيران وحدات الجيش العاملة في المنطقة. ولفت المصدر إلى أن العملية أسفرت عن “تدمير مقر قيادة للارهابيين شرق شركة الكهرباء وعدد من الآليات والعربات المزودة برشاشات وجرافة كانت تقوم بأعمال التحصين شمال غرب صوامع حبوب غرز إضافة إلى سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم”. وفي الريف الشرقي لدرعا “وجهت وحدة من الجيش رمايات على تجمع آليات وتحصينات التنظيمات الارهابية في بلدة الجيزة أسفرت عن تدمير وإعطاب عدد من الآليات والعربات المصفحة ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين”.

إلى الأعلى