الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفريق الوطني عمان للإبحار يشارك في منافسات البطولة العالمية لفئة قوارب الليزر بالبرتغال
الفريق الوطني عمان للإبحار يشارك في منافسات البطولة العالمية لفئة قوارب الليزر بالبرتغال

الفريق الوطني عمان للإبحار يشارك في منافسات البطولة العالمية لفئة قوارب الليزر بالبرتغال

استمرارًا لمسيرة التدريب وصقل الخبرات
مسقط ـ «الوطن »:
توجه ستة من أفضل البحّارة العُمانيين لخوض منافسات بطولة العالم لقوارب الليزر أس.بي 20 التي تستضيفها بلدة كاسكياس البرتغالية خلال الفترة من الثلاثاء 30 أغسطس وحتى يوم السبت 3 سبتمبر 2016م، وسينقسم الفريق العُماني إلى قاربين، حيث يحمل كل قارب ثلاثة بحّارة. ويضم الفريق الأول كلًا من علي البلوشي، وعبد الرحمن المعشري وسامي الشكيلي، أما الفريق الثاني فسيضم كلًا من فهد الحسني وياسر الرحبي ورعد الهادي، وسينافس الفريقان عددًا من أبرز البحارة العالميين في قوارب الليزر أس.بي20.
تجدر الإشارة إلى أن البلوشي والمعشري قد اختتما قبيل فترة وجيزة مشاركة ناجحة في سباق الطواف الفرنسي للإبحار الشراعي 2016م على قارب ديام 24 التابع للشركة العُمانية لإدارة المطارات، حيث استمرت مشاركتهم لمدة ثلاثة أسابيع متتابعة ومرهقة، وبعدها احتفلوا بحصولهم على المركز الخامس في أول مشاركة على قارب ديام 24، وكانت هذه المشاركة خصبة بالتجارب والمعارف، لا سيما بعد إصابة الربان الفرنسي تييري دويلارد، وتولّيهم لمسؤوليات أكبر عززت من مسيرتهم التعليمية. ومن المتوقع أن تلعب هذه الخبرة دورًا مهما في مشاركتهم مع زميلهم سامي الشكيلي، وفي منافسة خصومهم من الفرق الدولية الأخرى والفريق العُماني الآخر.
أما الفريق الآخر، فسيقوده فهد الحسني الذي فاز مؤخرًا في التصويت على جائزة «بحّار الشهر» في مجلة سيهورس البريطانية لشهر سبتمبر 2016م، ويتمتع فهد مع رفيقيه ياسر الرحبي ورعد الهادي بخبرة كبيرة في الإبحار المحيطي على قارب المود 70 مسندم – عُمان للإبحار.
هذا وقد استقطبت بطولة كاسكياس العالمية لقوارب الليزر أس.بي20 بعضًا من أقوى الفرق بلغ عددها 75 فريقًا من 13 دولة، بمن فيهم الفريق الحائز على لقب البطولة السابقة من فرنسا. وعلى مدى أيام البطولة، ستخوض جميع الفرق خمسة أيام من السباقات، بواقع ثلاثة سباقات خلال الأيام الأربعة الأولى، وسباقين في اليوم الختامي، مع تنبؤات برياح قوية، وأمواج متقلبة، وشمس مشرقة.
وعن جاهزية الفريق قال البحّار علي البلوشي: «استفدنا كثيرًا من تجربتنا في سباق الطواف الفرنسي على قارب ديام 24 التابع للشركة العُمانية لإدارة المطارات، حيث تعلمنا الكثير عن إدارة القارب وتوجيهه في مختلف الظروف الجوية، ولذا نحن واثقون بأن هذه تلك التجربة ستدفع أداءنا إلى الأمام في هذه البطولة».
ومن جهة أخرى أضاف البحّار فهد الحسني أن تركيزهم سيكون على ضبط الانطلاقات وأخذ المسارات الصحيحة عند الإبحار عكس اتجاه الرياح في المراحل الأولى، وسيكون ذلك كفيلًا بوضعنا في مراكز جيدة. ولكن إحراز مراكز الصدارة يتطلب أن تكون خبيرًا بهذه القوارب على مدار سنوات عدة، ولذلك سيكون تركيزنا بشكل عام على بذل أقصى ما لدينا من خبرة ومعرفة، واكتساب أقصى قدر من الدروس والمهارات والاستمتاع بالسباق في المنافسة مع الفرق الأخرى».

إلى الأعلى