الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي 2016م
مهرجان صلالة السياحي 2016م

مهرجان صلالة السياحي 2016م

بعد 47 يوما من الإبداع والتألق
إسدال الستار على فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2016م
أسدل الستار أمس على فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي 2016م بعد 48 يوما من التألق والإبداع والنجاح المنقطع النظير وطوال فترة المهرجان تميز بالعديد من المناشط والبرامج والفعاليات المختلفة رعى الاحتفالية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة مهرجان وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة والمسؤولين .
وقد أقيم أوبريت شعبي حمل بعنوان عمان المحبة والوئام اشتمل على 10 لوحات فنية حيث أدى الجميع مجموعة من الفنون الشعبية العمانية ولوحات فنية راقصة على أنغام موسيقية تراثية .
وخلال الحفل تم تكريم وتتويج الولايات الفائزة في منافسات الولايات التنافسية في الموروث الشعبي العماني والتي تحظى بمشاركة كبيرة وواسعة من قبل أهالي الولايات المشاركة من كافة محافظات السلطنة .
وتأتي فكرة تلك المسابقة من منطلق الحفاظ على التراث التقليدي التي تسعى دائما اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي على الاستمرار في الحفاظ على هذه الفنون الأصيلة كما يسعى المهرجان لإثراء الحركة الثقافية والفنية وتفعيلها بالصورة المثلى محليا وعربيا وعالميا وكذلك المساهمة في إبراز الموروث الحضاري والثقافي للسلطنة وقد شاركت في منافسة الولايات هذا العام 11 ولاية تمثل محافظات وولايات السلطنة .
وكان مهرجان صلالة السياحي 2016م قد انطلق في 15 من يوليو الماضي اشتمل على محطات عدة رسمت أبعاده وآفاقه الثقافية والتراثية والفنية والترفيهية والسياحية والاقتصادية حاملا العديد من الفعاليات والمناشط الجديدة والفقرات المتعددة فبرنامج المهرجان كان حافلا بكل ما هو ممتع في كافة المجالات حيث تتناسب مع جميع أفراد الأسرة .
وجاء شعار “عمان المحبة والوئام” ليحمل روحا وطنية تعبِّر عن تلاحم أبناء عمان ومحبتهم وتجمعهم في حب الوطن حيث يُعدُّ المهرجان ثمرة جهود مبذولة من جميع الجهات لتحقيق هذه الغاية وتجسيد كل الأهداف المرسومة لهذا الحدث على أرض الواقع بمشاركة الجميع من جهات حكومية وخاصة وقطاعات أهلية ومواطنين اهتم المهرجان بالتراث العماني الأصيل والموروث الشعبي بشكل عام عبر ما تشتمل عليه القرية التراثية من صور مختلفة للبيئات العمانية الحضرية والريفية والبدوية وما تزخر به من شواهد ومكنونات تراثية جسدتها أيادي الإنسان العماني بشكل عام والمرأة العمانية بشكل خاص .
يشار إلى أن مهرجان صلالة السياحي 2016م يضم العديد من الفعاليات الثقافية والمناشط التراثية بالإضافة إلى الفعاليات الفنية والرياضية والمعارض المتنوعة والألعاب الكهربائية للأطفال كما يتم من خلاله تنظيم فعاليات خارج المركز البلدي الترفيهي وذلك في ولايتي طاقة ومرباط وكذلك فعاليات في سوق الحصن وشاطئ المغسيل في صلالة.
وحرص المهرجان على تنظيم المسرحيات المحلية للفرق الأهلية وذلك نظرا للإقبال الكبير عليها من قبل الجماهير ودعماً للحراك الثقافي في السلطنة حيث أقيمت على المسرح الرئيسي منذ انطلاقة المهرجان عدد من المسرحيات الهادفة بالإضافة إلى المعارض الرئيسية المعرض الاستهلاكي ومعرض الكتاب أقيمت بمركز البلدية الترفيهي العديد من المعارض المتخصصة مثل معرض عُمان أرض الصداقة والسلام ومعرض هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ومعرض وزارة الزراعة والثروة السمكية ومعرض متحف قوات السلطان المسلحة بالإضافة إلى معرض الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ومعرض الجمعيات ومراكز الوفاء الاجتماعي وريادة الأعمال والمعارض التوعوية لوزارة التربية والتعليم وغيرها الكثير من المعارض التي شهدت الاهتمام والتفاعل من قبل زوار المهرجان.
وحرص المهرجان في كل دورة من دوراته أن يتم إثراء هذه الفعاليات من خلال دعوة مجموعة مختارة من أصحاب الفضيلة العلماء وكذلك الأدباء والمفكرين من السلطنة وخارج السلطنة للقيام بعدد من المحاضرات والندوات لما في هذه الفعالية من أهمية كون أن المهرجان يسعى دائما لتلبية كل حاجات مرتاديه سواء كانت ثقافية أو دينية أو أدبية.
ومن بين تلك المحاضرات التي اقيمت بجامع السلطان قابوس بصلالة محاضرة دينية بعنوان ( رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وسلم ) ألقاها الشيخ محمد عبد الرحمن السقاف ومحاضرة بعنوان ( الإسلام دين العدالة والمساواة ) للدكتور عمر عبد الكافي ومحاضرة دينية بعنوان ( الإسلام إرث وحضارة ) للحبيب علي زيد الجفري بالإضافة إلى محاضرة دينية بعنوان ( الإسلام دين الروحانيات) لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي.
و شهد المهرجان منذ انطلاقه تنظيم العديد من المسابقات المتنوعة في مختلف المجالات الثقافية والرياضية والفنية والتي لاقت اهتماما كبيرا ومتابعة من قبل الجمهور حيث يحرص الكثير على المشاركة في تلك المسابقات التي توجد جوا من التنافس الشريف وتسهم في إبراز المواهب وتصقل القدرات وتنمي الطاقات الذهنية والفكرية والبدنية وتسهم أيضا في زيادة الخبرة والتعرف على المهارات الجيدة لدى الأفراد.
ومن بين المسابقات التي نظمها المهرجان هذا العام وتقام بشكل سنوي مسابقة الولايات التنافسية بمركز البلدية الترفيهي ومسابقة لمحالبة ومزاينة الإبل ومسابقة لحفظ القرآن الكريم بالإضافة إلى مسابقة للرماية المفتوحة للأفراد والأندية والولايات بالمهرجان.
كما أن هذا العام شهد ولأول مرة تنظيم مسابقة مهرجان صلالة السياحي للإنشاد والتي يتابعها الكثير وذلك كل اثنين عبر برنامج (ليالي المهرجان) بالإضافة إلى مسابقة البرعة.
كما أن هناك بطولة كأس مهرجان صلالة السياحي لكرة القدم ومسابقة القدرة والتحمل للخيول إلى جانب مسابقات رياضية مختلفة تتمثل في (البولنج-السنوكر-البلياردو- الشطرنج).

في ختام مسابقة البرعة بمهرجان صلالة السياحي 2016م ـ تتويج الثنائي خالد وعلي باعمر بالمركز الأول
اختتمت أمس الأول مسابقة البرعة للنسخة الرابعة وكذلك ختام برنامج برنامج ( ليالي المهرجان ) الذي يبث من مسرح المروج ويقدمه التليفزيون بالتعاون مع بلدية ظفار ومن إخراج المخرج طارق برهام باعمر وتقديم عبدالله البسباح ويعده عارف صفرار وهو برنامج منوع يهتم بكل ما يتعلق التراث والفن وقد رعى حفل الختام سعادة عبدالله بن عقيل آل ابراهيم القائم باعمال نائب محافظ ظفار بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين وجمع كبير من الجمهور.
تضمن حفل الختام الذي أقيم على مسرح المروج بصلالة تقديم فقرات من فن البرعة أداها مجموعة من المتسابقين ليتم بعدها إعلان النتيجة النهائية للمسابقة حيث جاء في المركز الأول الثنائي خالد بن محمد باعمر وعلي بن عقيل باعمر فيما جاء في المركز الثاني المتسابقين أبوبكر بن سالم بن نصر الشحري وسليمان بن سالم بن نصر الشحري بينما حاز على المركز الثالث المتسابقين المهند بن شرف الدين بيت سليم ويعرب بن شرف الدين بيت سليم.
وقد بقية المتأهلين على الجوائز التشجيعية من قبل ادارة المهرجان وهم فريق ماجد بن سعيد صعر وعثمان مسلم بيت سعيد وفريق محمد بن مبخوت مسن وسامي بن مبخوت مسن وكذلك فريق محمود بن يوسف اليافعي ونصار بن عوفيت نصر الشحري
وقد ادى المتسابقون استعراضهم للبرعة بتألق وقد عقبت لجنة التحكيم على أداء كل فريق وأشادت اللجنة بتألقهم في الأداء ، وقد قرر سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة بتكريم الفرق الست ولا يقتصر التكريم فقط على المراكز الثلاث الأولى وتقديم جوائز تشجيعية للمركز الرابع والخامس والسادس وبعد اعلان النتائج قام سعادة المستشار راعي المناسبة بتكريم المتسابقين الفائزين وتكريم أعضاء لجنة التحكيم والمنظمين والجهات الحكومية والأهلية والخاصة المساهمة في دعم فعاليات المسابقة . وكانت المسابقة قد تقدم لها 24 فريقا ثنائيا تأهل منها 6 فرق ليتم بعدها تتويج الفائزين بالمراكز الثالثة وتقديم جوائز تشجيعية للفرق الغير متوجه.
جدير بالذكر فن البرعة يعد واحداً من أشهر الفنون الرجالية العمانية في محافظة التي حرصت عليها اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي على تواجدها للعام الرابع على التوالي بهدف إبراز الموروث الشعبي والصورة الحضارية والمحافظة على الفنون التراثية الشعبية .
الحفاظ على الموروثات
وقد أعرب الثنائي خالد محمد حفيظ باعمر وعلي بن عقيل بن سالم باعمر عن سعادتهم الغامرة وفرحتهم بهذا التتويج. وقالا أن هذا الفوز أتى نتيجة لتشجيع الأهل والأصدقاء كما قدما الشكر لإدارة المهرجان وللمؤسسة المنظمة للفعالية ولكافة طاقم البرنامج التلفزيوني. وأضاف خالد بأن جميع المتسابقين المتأهلين أبدوا أداء مميز بشهادة الكثير وهذه المسابقة بلا شك تسهم في الحفاظ على الموروثات والعادات والتقاليد العمانية الأصيلة وتصقل المواهب وتحفز الطاقات البشرية نحو الابداع وفن البرعة هو أحد الفنون العمانية الذي تشتهر به محافظة ظفار وقد أدرج في القائمة العالمية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية عام 2010م.
شكر لبلدية ظفار
وقال سعادة عبد الله بن عقيل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار راعي الحفل : بداية أشكر بلدية ظفار وخاصة سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة وأبارك للفائزين الذين وصلو لهذه المرحلة والبرعة من الفنون التي تشتهر بها محافظة ظفار ولها رواج ولها جمهور فنتمنى للجميع التوفيق أما لجنة التحكيم فكان لها كلمة أخيرة مع اسدال الستار على المسابقة ، فقال عضو اللجنة الفنان سعد المغني : حقيقة المسابقة كانت رائعة وسوف نفقد هذا الجو المتناغم والمتلاحم فكنا كلجنة وطاقم عمل البرنامج والمتسابقون عباؤة عن أسرة ، وقال الاعلامي عقيل باعلوي عضو لجنة التحكيم : مسابقة البرعة لهذا العام جميلة من جميع النواحي والتنظيم وسعدت أن أكون ضمن لجنة التحكيم مع فريق جميل وحقيقة استفدت منهم اشياء مهمة اضافة إلى طاقم العمل الذي أبرز التنظيم في جميع الحلقات وهذا ساعد على انجاح العمل الذي يجهز ويدقق كل شيئ والاجمل في المسابقة البراعم التي كان لها حضور وتنافس هذا العام والذي اثلج صدورنا جميعا مبادرة سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس البلدية بتكريم جميع الفرق الست التي وصلت للمرحلة النهائية وهذه خطوة جميلة ومهمة من إدارة المهرجان الذي يوجد فيها تحفيز للشباب فشكرا لسعادته على هذه المبادرة ، والاهم أن هذا الفن العماني الاصيل يظل في هذه الصورة الأنيقة ويتناقل عبر الأجيال . أما الخرج فيصل سعيد القلم اليافعي عضو لجنة التحكيم فقال : أنا سعيد اننا وصلنا ولله الحمد للنهائيات بنجاح وقد حققنا نجاح ملموس بدليل الحضور الذي ملأ المدرجات ، وأتوجه بجزيل الشكر لإدارة المهرجان لإتاحة الفرصة للمسابقة وكذلك الشكر لفريق الإعداد والتقديم والإخراج

ختام مؤتمر الجودة الأول “مستقبل التعليم والتدريب الإلكتروني” بصلالة
صلالة ـ العمانية: اختتمت أمس بفندق حمدان بلازا بصلالة أعمال مؤتمر الجودة الأول الذي حمل عنوان “مستقبل التعليم والتدريب الالكتروني” ونظمه مكتب الجودة العالمية لخدمات التدريب ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي واستمر لمدة يومين.
شارك في المؤتمر عدد من القيادات التعليمية وصناع القرار التعليمي والتدريبي في القطاعين العام و الخاص ومديري الموارد البشرية في القطاعين العام و الخاص و المديرين التنفيذيين والقيادات الحكومية بالإضافة إلى مديري التدريب والتطوير و الأكاديميين والطلاب.
وقد خرج المؤتمر بعدد من التوصيات أهمها نشر ثقافة التعليم والتدريب الإلكتروني والتعلم النشط التعاوني التشاركي وتنويع التدريب والتعليم الإلكتروني ليشمل جميع القطاعات الحيوية المختلفة بالتوازي مع المؤسسات التعليمية و متابعة الاتجاهات والتجارب الجديدة حتى يتسنى تحضير وإعداد نخبة مؤهلة للتفاعل مع التحديات التي تحدث في القطاع.
كما أوصى بتطبيق السياسات واللوائح المنظمة لرؤية ناجحة وفعالة للتعلم والتدريب الإلكتروني بالإضافة إلى تبنى مواقع إلكترونية متخصصة بمصادر يقوم عليها المختصون والمهتمون ويتاح لجميع الأفراد القيام ببحوث ودراسات علمية لدراسة واقع التعليم والتدريب الإلكتروني من حيث البيئة والمجتمع و المؤسسات.
الجدير بالذكر ان المؤتمر هدف إلى استعراض مبادئ ومعايير التعليم و التدريب الالكتروني وتعريف المشاركين بمؤشرات نجاح التعليم والتدريب الالكتروني و مناقشة أهم التحديات التي تواجه التعليم والتدريب الالكتروني.

إلى الأعلى