السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جامعة الدول العربية تؤكد مساندة جهود مواجهة العنف الجنسي ضد المرأة في إطار النزاعات المسلحة

جامعة الدول العربية تؤكد مساندة جهود مواجهة العنف الجنسي ضد المرأة في إطار النزاعات المسلحة

افتتاح أعمال المؤتمر الوزاري الأول حول المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية الأحد
القاهرة ـ الوطن:
استقبل الأربعاء، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية زينب بانجورا الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي ضد المرأة في إطار النزاعات المسلحة، وذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، أن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر حول كيفية الارتقاء بالتعاون بين جامعة الدول العربية ومكتب الممثل الخاص في مجال مواجهة التصاعد الملموس في ظاهرة العنف الجنسي ضد النساء في إطار النزاعات المسلحة. وقال إن بانجورا عرضت خلال المقابلة لأهم الجهود التي تبذلها والاتصالات التي تجريها في إطار الوفاء بمهام ولايتها، بما في ذلك ما تضمنه تقريرها السنوي الأخير الذي عرض على مجلس الأمن الدولي، معربة عن تطلعها نحو تحقيق المزيد من التعاون بين مكتبها والأمانة العامة لجامعة الدول العربية في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين بهدف الارتقاء بجهود مكافحة العنف الجنسي ضد النساء في إطار النزاعات المسلحة التي تشهدها المنطقة العربية، خاصة في ضوء ما شهدته بعض هذه النزاعات من انتهاكات واسعة ضد النساء. وأوضح المتحدث أن الأمين العام حرص على أن يؤكد التزام جامعة الدول العربية بالتعاون مع المجتمع الدولي، ممثلاً في منظمة الأمم المتحدة، من أجل إعطاء قوة دفع للجهود الرامية للوقوف أمام مثل هذه الانتهاكات، بما في ذلك في إطار النزاعات التي تشهدها المنطقة العربية، مع الإشارة إلى أن تفعيل العمل الدولي في مجال مواجهة التصاعد الحالي غير المسبوق في ظاهرة الإرهاب وعمل التنظيمات الإرهابية سيسهم أيضا بقوة في مكافحة الانتهاكات التي تتعرض لها النساء في إطار النزاعات المسلحة المختلفة، وذلك باعتبار أن الواقع العملي أوضح أن القسم الأكبر من هذه الانتهاكات ترتكبه جماعات وتنظيمات إرهابية لا تعترف من الأصل بالحقوق المستقرة للمرأة التي رسختها الأديان السماوية ونصت عليها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
وتنظم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية- إدارة المرأة والأسرة والطفولة- بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمرأة أعمال المؤتمر الوزاري الأول رفيع المستوى حول “المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية”، يوم الاحد المقبل بالقاهرة ، وذلك بالتعاون مع منظمة المرأة العربية، ومؤسسة كرامة، البرنامج الانمائي للأمم المتحدة، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية، ومنظمات المجتمع المدني والمعنين بقضايا المرأة. ويناقش المؤتمر الذي يفتتحه الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ، على مدى يومين عدداً من الموضوعات ترتكز حول جهود جامعة الدول العربية في متابعة تنفيذ الاتفاقيات والقرارات الإقليمية والدولية المعنية بالمرأة والأمن والسلام في المنطقة العربية، والتقدم المُحرز للدول الاعضاء في هذا الشأن، إضافة للدور المنوط بجامعة الدول العربية حول كيفية حث الدول الأعضاء على تطبيق خطط عمل وطنية تنفيذاً لقرار مجلس الأمن1325 والقرارات اللاحقة انتهاء بالقرار 2242، وكسب التأييد والدعم حول الالتزامات المعنية بالمرأة والأمن والسلام للمضي قدماً في تنفيذها، كما سيتناول المؤتمر بالبحث والدراسة دور المؤسسات الدينية والثقافية والإعلام في دعم قضايا المرأة والأمن والسلام، وتعزيز الشراكات وآليات تمويل خطة العمل التنفيذية في المنطقة العربية. وصرحت ايناس مكاوي مدير ادارة المرأة والاسرة والطفولة بجامعة الدول العربية بأن انعقاد هذا المؤتمر يأتي تنفيذاً لقرار مجلس الامن 1325 بشأن “خطة العمل التنفيذية لحماية المرأة في المنطقة العربية” والذي اعتمد من مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته الـ(144) في سبتمبر 2015 ، والتزاماً من جامعة الدول العربية للنهوض بأوضاع المرأة في المنطقة العربية، وتعزيز دورهم في بناء السلم وحل النزاعات لضمان المشاركة الفعالة لها في كافة مواقع صنع القرار في أوقات السلم والنزاعات المسلحة. وتهدف جامعة الدول العربية وهيئة الامم المتحدة للمرأة من عقد المؤتمر إلى وضع خارطة طريق لتنفيذ قرارات مجلس الأمن المعنية بحماية المرأة على المستوى الوطني في الدول الاعضاء لضمان توفير الحماية للنساء والفتيات وتعزيز دورهم في الوصول إلى المناصب القيادية ومواقع صنع القرار، والعمل علي بناء القدرات وتوفير الحماية القانونية من خلال تطوير التشريعات على المستوى الوطني في الدول الاعضاء. ويشارك في اعمال المؤتمر الدكتورة مايساء الشامسي وزيرة الدولة بحكومة الإمارات ، رئيس الدورة الحالية للجنة المرأة العربية بجامعة الدول العربية، والسيد يانيك جليمارك، مساعد سكرتير عام الأمم المتحدة ونائب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة،والسفيرة مرفت تلاوي، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، وزينب بانجورا، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع، والدكتورة خولة مطر، نائبة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، والسفير تاكيهيرو كاجوا، سفير اليابان بالقاهرة بالاضافة الى عدد من الوزراء وممثلي الآليات المعنية بقضايا المرأة في المنطقة العربية، إضافة إلى المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بقضايا حماية وتعزيز حقوق النساء والفتيات، فضلاً عن مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بقضايا المرأة العربية، وعدد من الأكاديميين والحقوقيين والشخصيات العامة التي لها دور ملموس في قضايا وتشريعات المرأة في المنطقة.

إلى الأعلى