الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : مقاتلات التحالف تكثف غاراتها على صنعاء وعمران وصعدة
اليمن : مقاتلات التحالف تكثف غاراتها على صنعاء وعمران وصعدة

اليمن : مقاتلات التحالف تكثف غاراتها على صنعاء وعمران وصعدة

إعادة الإعمار تكلف 15 مليار دولار

صنعاء ــ عواصم ــ وكالات: كثفت مقاتلات التحالف العربي أمس غاراتها على مواقع تحت سيطرة انصار الله والمؤتمر الشعبي العام في شمال العاصمة اليمنية صنعاء، قرب محافظة عمران، حيث شنت أربع غارات على كل من معسكر الأمن المركزي ومقر اللواء 310، كما استهدفت الغارات الكلية الحربية ومواقع قرب مطار صنعاء ومواقع انصار الله في مديريتي باقم وكتاف بمحافظة صعدة، ما أسفر عن قتل أكثر من 10 عناصر من جماعة أنصار الله.
وفي محافظة حجة جددت مقاتلات التحالف العربي قصف مواقع انصار الله بخمس غارات جوية عنيفة، استهدفت تدمير المعهد المعني ومنطقة الكمب والتي كان عناصر أنصار الله قد حولتها إلى ثكنة عسكرية ومخزن للأسلحة. أما في محافظة تعز فقد أسفرت المعارك عن سقوط 16 شخصا بين قتيل وجريح في صفوف انصار الله والقوات الموالية لها. من جانبها، قالت مصادر يمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاتلات جددت غاراتها على مقر الكلية الحربية الواقعة في قبضة انصار الله وقوات صالح في منطقة الروضة. وبحسب المصادر، شنت مقاتلات التحالف العربي، نحو 15 غارة جوية على الكلية الحربية كما استهدفت غارات أخرى منازل قيادات لأنصار الله في المنطقة نفسها.
كما أفادت المصادر بأن المقاومة والجيش الوطني سيطرا على عدة مناطق باتجاه منطقة الربيعي، بينها التبة السوداء والخلوة وأن عناصر أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام أرسلت تعزيزات ضخمة للمنطقة، لاستعادة ما فقدته من مناطق. من جانبها، واصلت القوات السعودية المشتركة، امس الأربعاء، عملياتها لتأمين الحدود السعودية واليمنية، خاصة في المناطق المقابلة للحدود السعودية قبالة منفذ علب وكذلك منفذ حرض الحدودي، وقامت بقصف مواقع انصار الله والقوات الموالية لها التابعة للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وأماكن تجمعاتهم. وكان طيران التحالف قد حلق بكثافة، ليل أمس الاول الثلاثاء، على الشريط الحدودي. وسمع دوي المدفعية السعودية أثناء رصدها تحركات مشبوهة قبالة الحدود السعودية. ومساء الاثنين، أسقط الدفاع الجوي السعودي صاروخاً باليستياً أطلق من الأراضي اليمنية، وتم التصدي له وإسقاطه فوق سماء منطقة عسير. واستهدفت طائرات التحالف بعدة غارات مواقع لأنصار الله في منفذ علب الحدودي شمال محافظة صعدة قبالة ظهران الجنوب السعودية، وقصفت بـ 8 غارات ثكنة عسكرية لهم بالقرب من القصر الجمهوري في مدينة صعدة.
الى ذلك، أعلن وزير الادارة المحلية اليمني عبد الرقيب سيف ان اعادة بناء اليمن الذي مزقته الحرب قد تكلف 15 مليار دولار (13,5 مليار يورو)، مشيرا بذلك الى رقم حدده البنك الدولي. وقال سيف لوكالة الصحافة الفرنسية على هامش حلقة عمل حول اعادة الاعمار بعد انتهاء النزاع في اليمن، إن “البنك الدولي أعطى (رقما) تقديريا هو 15 مليار دولار”. لكن الوزير لم يذكر تفاصيل بشأن توزيع هذا المبلغ.
ومنذ نهاية يوليو، استعاد النزاع المستمر منذ قرابة 17 شهرا بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف، وانصار الله وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، حماوته الميدانية المعهودة بعد اشهر من الهدوء النسبي الذي ترافق مع مشاورات سلام في الكويت رعتها الامم المتحدة. وادى النزاع في اليمن الى مقتل اكثر من 6600 شخص نصفهم تقريبا من المدنيين منذ مارس 2015، بحسب الامم المتحدة. كذلك، بات نحو 80 بالمئة من السكان في حاجة الى مساعدات انسانية.

إلى الأعلى