الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة العالم للقوة البدنية ببولندا.. رباع منتخبنا الخطاب يخطف الميدالية الذهبية وفضيتين
في بطولة العالم للقوة البدنية ببولندا.. رباع منتخبنا الخطاب يخطف الميدالية الذهبية وفضيتين

في بطولة العالم للقوة البدنية ببولندا.. رباع منتخبنا الخطاب يخطف الميدالية الذهبية وفضيتين

خطف الرباع الشاب الخطاب بن سعيد أولاد ثاني ذهبية وفضيتين في بطولة العالم للقوة البدنية المقامة حاليًّا في جمهورية بولندا والتي يسدل الستار على منافساتها يوم الأحد القادم، وقد تمكن الرباع الشاب الخطاب من خطف الميدالية الذهبية في منافسات فئة الناشئين والشباب لوزن 74 كلغ بعد أن تمكن من رفع 274.5 كلغ في مسابقة السحب بعد تغلبه على أبرز منافسيه البريطاني شيرمان دانيل والاوكراني اندري واللذين كانا الأكثر منافسة مع الخطاب. فيما حقق الميداليتين الفضيتين بعد تمكنه من رفع وزن 237.5 كلغ في مسابقة رفعة الرجلين ليحصل على المركز الثاني وحصوله على الميدالية الفضية الثانية في المجموعة العام وكان قد حقق المركز الخامس بعد منافسة قوية في رفعة الصدر حيث كانت المنافسة محتدمة بين جميع الفرق وتمكن الخطاب من رفع وزن ١٤٧.٥ كلغ.
وقد شهدت البطولة منافسة قوية في فئة وزن 74 للشباب والناشئين بمشاركة 9 رباعين من مختلف دول العالم وهي أوكرانيا وهولندا وألمانيا والتشيك والسويد وكرواتيا وبولندا إلى جانب السلطنة ولبنان وهما المنتخبان الوحيدان المشاركان من الدول العربية.
وكان المنتخب الذي يشارك بفئة الشباب قد توجه للمشاركة في البطولة مطلع الأسبوع الجاري بوفد يضم كلا من عياض المنذري رئيسا للوفد عضو اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية والمدرب الوطني احمد بن سالم الحسني واللاعبين وهم الخطاب بن سعيد أولاد ثاني الذي يشارك في فئة ٧٧ كيلوجراما واللاعب نبراس بن نبيل أولاد ثاني والذي يشارك في فئة ٨٣ كيلوجراما الجدير بالذكر أنها ليست المشاركة الأولى للفريق في بطولة العالم حيث تمكن اللاعب يحيى الكيومي من احراز ميدالية برونزية في عام ٢٠١٢ في بولندا كما تمكن أيضا اللاعب عمر الزكواني من تحقيق الميدالية الفضية في بطولة العالم لعام ٢٠١٤ في الولايات المتحدة الأميركية.

الخطاب: المنافسة كانت قوية
وأعرب الرباع الخطاب اولاد ثاني الحاصل على الميدالية الذهبية والفضيتين عن سعادته بما حققه مؤكدا أن المنافسة كانت صعبة وقوية خاصة بالنسبة في ظل شح المشاركات الخارجية هذا العام وهي المشاركة الأولى لنا في عام 2016 خارج السلطنة وفي بطولة عالمية إلا أننا استطعنا أن نحقق إنجازا للسلطنة وهذا فخر لنا جميعاً ولكل الرياضيين.
وتابع قائلا لم يذهب التعب والتدريبات المتواصلة هدرا وكنا بين المشاركة وعدم المشاركة نظرا للموارد المالية الضئيلة للجنة إلا أن حرص الجهاز الفني ورئيس وأعضاء اللجنة على تواجدنا على أقل تقدير في بطولة واحدة بث فينا روح الأمل وكنا لا بد أن نخرج بمركز وميداليات من هذه المشاركة والتي سيكون لها الدافع الكبير لتقديم الأفضل في المشاركات القادمة.

عياض المنذري: بطولة واحدة لا تكفي
اشاد عياض المنذري بالمستوى والاداء الذي قدمه كلا الرباعين خلال مشاركتهم في بطولة العالم مؤكدا ان المنافسة كانت قوية جدا من كل الرباعين المشاركين والذين استعدوا جيدا لهذه المشاركة وخاضت منتخباتهم معسكرات تدريبية متواصلة على المستوى الخارجي فيما كان اعداد لاعبينا على المستوى المحلي وبدون أي مشاركات أخرى خلال هذا العام ورغم ذلك جزاهم الله خيرا على ما قدموه ومثل هذه الرياضات دائما بحاجة إلى مشاركات مستمرة ولا يمكن الاكتفاء ببطولة واحدة خلال العام الواحد.
وأضاف عياض قائلا بعثة السلطنة هي الوحيدة التي تعتبر أقل بعثة مشاركة بلاعبين اثنين فقط واستطعنا أن نخرج من منافسات البطولة حتى الآن بذهبية وفضيتين ونأمل أن تشهد هذه الرياضة في المستقبل الدعم الكافي لتحقيق المزيد من الإنجازات في القوة البدنية.

إلى الأعلى