الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عودة مثيرة لميسي والسامبا تتألق على حساب الأكوادور في تصفيات مونديال 2018
عودة مثيرة لميسي والسامبا تتألق على حساب الأكوادور في تصفيات مونديال 2018

عودة مثيرة لميسي والسامبا تتألق على حساب الأكوادور في تصفيات مونديال 2018

ا.ف.ب: تكللت عودة النجم الارجنتيني ليونيل ميسي عن قرار اعتزاله المباريات الدولية بالنجاح بعد ان سجل هدف منتخب بلاده الوحيد في المباراة المرتقبة ضد الاوروجواي لينتزع الصدارة من منافسه ضمن الجولة السابعة من تصفيات اميركا الجنوبية التي شهدت فوزا عريضا ايضا للبرازيل على الاكوادور بثلاثية نظيفة.
وكان ميسي أعلن اعتزاله اللعب دوليا اثر خسارة منتخب بلاده نهائي كوبا اميركا امام تشيلي بركلات الترجيح في نسختها المئوية في يونيو الماضي، لكنه عاد عن قراره وسط مطالبة من الرأي العام الارجنتيني والمسؤولين الرياضيين والسياسيين. وكان الشك يحوم حول مشاركة ميسي في المباراة بعد ان شعر بآلام في المحالب يوم الاحد الماضي، لكنه خاض المباراة اساسيا وسجل هدف المباراة الوحيد عندما اطلق كرة بيسراه ارتطمت باحد مدافعي الاوروجواي وخدعت الحارس فرناندو موسليرا.
وعانى منتخب التانجو كثيرا من الضغط طوال الشوط الثاني اثر طرد مهاجم يوفنتوس باولو ديبالا الذي خرج وهو يبكي في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.
وقال ميسي بعد المباراة “انا ممتن للشعب لمعاملتي بهذه الطريقة الرائعة والحب الذي اظهروه”.
وأوضح عن قرار اعتزاله بقوله “لم احاول خداع احد، لقد قلت ما كنت اشعر به في تلك اللحظة، اما الان فأنا سعيد للغاية”.
وقال ميسي للصحفيين “أردت أن أكون هنا بعد كل الارتباك الذي سببته عندما قلت إنني لن أعود وبالفعل عدت.”
وأعلن ميسي اعتزاله في يونيو بعد الهزيمة بركلات الترجيح أمام تشيلي في نهائي كأس كوبا أمريكا قبل أن يقرر العودة إلى صفوف المنتخب.
وأضاف “منذ هذا القرار أظهرت الجماهير حبها لي وأشعر بالامتنان. كان من الصعب عدم العودة.”
وتتصدر الارجنتين التصفيات التي تضم عشرة منتخبات برصيد 14 نقطة من سبع مباريات متفوقة بنقطة واحدة عن اوروجواي وكولومبيا والاكوادور.
وافتتح نيمار التسجيل للبرازيل من ركلة جزاء حصل عليها جابرييل جيسوس في الدقيقة 71.
وضاعف جابرييل جيسوس من تقدم البرازيل في الدقيقة 88 من مدى قريب بعد تمريرة عرضية من مارسيلو.
وسجل مهاجم بالميراس هدفه الثاني والثالث للبرازيل في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد هجمة مرتدة انهاها بتسديدة رائعة من عند حدود منطقة الجزاء.
وقال اللاعب البالغ عمره 19 عاما والذي سينضم إلى مانشستر سيتي بنهاية العام الحالي “لا يمكنك تقديم أداء أفضل في أول مباراة مع المنتخب؟ أنا سعيد للغاية بهز الشباك في أول مباراة ليس فقط بالهدفين لكن من أجل أول مباراة وللفريق.”
وهذا هو الفوز الأول للبرازيل في كيتو في 33 عاما.
ورغم البداية الجيدة للاكوادور إلا أنها حصلت على فرص قليلة للغاية للتسجيل.
وتحسن أداء البرازيل في الشوط الثاني وساعدها طرد خوان كارلوس باريديس لاعب الاكوادور بعد دقائق قليلة من تسجيل هدف التقدم.
ورفعت البرازيل رصيدها إلى 12 نقطة في المركز الخامس.
وفازت كولومبيا 2-صفر على فنزويلا. وتقدم جيمس رودريجيز لكولومبيا في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني قبل أن يضيف مكنيلي توريس الهدف الثاني قبل عشر دقائق من النهاية.
وتغلبت باراجواي 2-1 على تشيلي وانتصرت بوليفيا 2-صفر على بيرو.
وتتأهل أربعة منتخبات مباشرة إلى كأس العالم التي تستضيفها روسيا بينما يلعب صاحب المركز الخامس مع بطل الاوقيانوس.
وخاض المنتخب البرازيلي اول مباراة رسمية له باشراف مدربه الجديد تيتي الذي حل بدلا من كارلوس دونغا الذي اقيل من منصبه اثر خروج سيليساو من الدور الاول لكوبا اميركا.
واشرك تيتي المهاجم الشاب الواعد غابريال جيسوس المنتقل حديثا الى مانشستر سيتي اساسيا للمرة الاولى فلم يخيب اماله اذ نجح في تسجيل هدفين.
شهد الشوط الاول كرا وفرا بين الفريقين وسنحت فرص عدة لهما لم يحسنا استغلالها.
وظلت الوتيرة على حالها حتى احتسب الحكم ركلة جزاء للبرازيل اثر عرقلة غابريال جيسوس داخل المنطقة فانبرى لها بنجاح نيمار (72).
وكان نيمار مهندس فوز منتخب بلاده الاولمبي بالميدالية الذهبية في ريو 2016 وذلك للمرة الاولى في تاريخها بعد ان سجل هدف المباراة النهائية ضد المانيا (1-1) ثم كان صاحب ركلة الترجيح الحاسمة.
ثم تعقدت ىمهمة الاكوادور في ادراك التعادل اثر طرد لاعبها خوان كارلوس باريديس في الدقيقة 76.
واضاف جيسوس نفسه الهدف الثاني بحركة فنية رائعة اثر تمريرة من مارسيلو (87) قبل ان يختتم هو نفسه مهرجان الاهداف بتسديدة في سقف الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وقاد نجم ريال مدريد خاميس رودريغيز منتخب بلاده كولومبيا الى الفوز على فنزويلا بهدفين سجل واحدا منها في الدقيقة 45 قبل ان يضيف زميله ماكنيلي توريس الثاني قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.
وشهدت المباراة اضاعة رودريغيز وكارلوس باكا لركلتي جزاء ايضا.
وفازت الباراغواي على تشيلي 2-1. تقدمت الباراغوي بهدفين مبكرين عن طريق اوسكار روميرو (6) وباولو دا سيلفا (9)، وردت تشيلي بطلة اميركا الجنوبية في النسختين الاخيرتين بواسطة لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني ارتورو فيدال.
وتصدرت الارجنتين الترتيب العام لمنطقة اميركا الجنوبية برصيد 14 نقطة تليها الاوروجواي وكولومبيا والاكوادور ولها 13 نقطة مقابل 12 للبرازيل في المركز الخامس.

برنامج الجولة الثامنة:
6 سبتمبر
الاوروجواي – الباراجواي في مونتيفيديو
فنزويلا – الارجنتين في ميريدا
تشيلي- بوليفيا في سانتياجو
البرازيل – كولومبيا في ماناوس
البيرو – الاكوادور في ليما

إلى الأعلى