الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الصحة يرعى فعاليات المؤتمر الوطني لمهارات فن التواصل للعاملين الصحيين
وزير الصحة يرعى فعاليات المؤتمر الوطني لمهارات فن التواصل للعاملين الصحيين

وزير الصحة يرعى فعاليات المؤتمر الوطني لمهارات فن التواصل للعاملين الصحيين

رعى معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي – وزير الصحة أمس بمعهد العلوم الصحية فعاليات المؤتمر الوطني لمهارات فن التواصل للعاملين الصحيين، والذي نظمه قسم التدريب والتطوير الوظيفي بمستشفى خولة، وبمشاركة أكثر من 300 مشاركاً من الكادر الطبي والإداري بمستشفى خولة ومن مختلف مناطق ومحافظات السلطنة، وبمشاركة كادر طبي من مستشفى جامعة السلطان قابوس.
يسعى المؤتمر إلى تحقيق العديد من الأهداف منها تعريف المشاركين بأهم المهارات السلوكية والإنسانية في التعامل مع الأخرين وإكساب المشاركين طرق وآليات التفكير الإيجابي مع من حولهم وإيجاد الوعي بالمسؤولية والإنضباط لدى المشاركين في العمل بما يحقق أعلى إنجاز في هذه المهنة النبيلة، وإيجاد اسلوب جديد في التفكير والحوار والتواصل بين الموظفين من أجل زيادة نسبة الرضا الوظيفي ورفع الأداء وزيادة الإنتاجية في العمل وإكتشاف العديد من المهارات والطاقات الإيجابية الكامنة لدى المشارك، وكذلك إلمام المشاركين بأهم الطرق في كيفية التعاطف والتعامل الأمثل مع المرضى والتدرب على استخدام التقنيات الحديثة في نشر رسائل تحفيزية وتشجيعية بشكل دائم مما يعزز روح التعاون والتفاعل بين الموظفين بعضهم البعض وبين المرضى وخروج المشاركين بعد إنتهاء المؤتمر بأكبر قدر من الشحنات الإيجابية لفتح قنوات للتواصل والعطاء والوعي المتزايد بالمسؤولية في الإنضباط في العمل وتقديم أفضل الخدمات الصحية.
بدورها ألقت مها المسكرية ممرضة قانونية أولى بمستشفى خولة كلمة أوضحت فيها إن الفريق قد دأب بهذا المشروع منذ عام 2012 وذلك لتحفيز القائمين بالرعاية الصحية على تغير رتابة عملهم وكسر الروتين، وجاءت ثمرة هذا المشروع هي استضافة مستشفى خولة القمة الأولى للتواصل وتحفيز القائمين بالرعاية الصحية ورفع الوعي الذاتي بين الأفراد وترسيخ مبادىء تقبل العمل المسند من خلال اكتساب مهارات جديدة في التواصل مع الذات والأخرين للوصول إلى الأهداف العامة للمؤسسة.
كما تخلل فعاليات المؤتمر على العديد من المحاضرات العلمية والتي قدمها نخبة من ذوي الخبرة بمختلف التخصصات وتمحورت حول مناقشة فن التواصل من الناحية القانونية والدينية ومهارات حل مشاكل التواصل مع المرضى وذويهم والطاقم الطبي بطريقة عملية محترفة، كذلك الدور القيادي في تنمية مهارات التواصل للعاملين الصحيين، كما ناقشت المحاضرات عن العقبات التي تنتج عن اختلاف الثقافات والديانات وكيفية التغلب عليها، واخيراً مناقشة استراتيجيات يمكن استخدامها لتطوير مهارات التواصل للكادر الطبي.
وفي ختام المؤتمر قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي – وزير الصحة – بتسليم شهادات التكريم وتوزيع الجوائز للجهات المشاركة.

إلى الأعلى