الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / قتلى وجرحى بهجومين في باكستان

قتلى وجرحى بهجومين في باكستان

بيشاور ــ وكالات: شهدت باكستان هجومين في وقت مبكر أمس الجمعة أحدهما انتحاري قتل خلاله 13 شخصا وأصيب العشرات بجروح في محكمة مردان والآخر نفذه أربعة مهاجمين على حي مسيحي في بيشاور وأسفر عن مقتل حارس أمني.
نفذ اعتداء مردان بعد ثلاثة أسابيع من تفجير انتحاري استهدف تجمعا للمحامين في مستشفى في مدينة كويتا في بلوشستان وأسفر عن 73 قتيلا. أطلق الانتحاري النار أثناء عبوره البوابة الرئيسية لمقر المحكمة ثم قام بإلقاء قنابل يدوية قبل أن يفجر سترته الناسفة بين الناس الذين تجمعوا منذ الصباح، وفق المسؤول في الشرطة إعجاز خان. وقال شهود إن المسعفين كانوا يتحركون عبر أشلاء الضحايا والمكاتب والملفات الملطخة بالدماء لانتشال الجرحى وإسعافهم. وقال رئيس نقابة محامي مردان أمير حسين إنه كان في غرفة قريبة عندما وقع الانفجار “امتلأ المكان بالغبار وعلا صراخ الجرحى”. وأضاف حسين الذي تلطخ ثوبه بالدم “بدأت بانتشال الضحايا ووضعهم في سيارات لنقلهم إلى المستشفى. لم أعرف إن كانوا جرحى أم قتلى”. وأضاف إن المحامين مستهدفون لأنهم “جزء مهم من النظام الديموقراطي وهؤلاء الإرهابيون هم أعداء الديموقراطية. ولكن معنوياتنا لم تضعف، لا تزال مرتفعة”. وقال المسؤول في الشرطة فيصل شهزاد إن 13 شخصا قتلوا وأصيب 38 بجروح في الاعتداء موضحا أن بين القتلى ثلاثة شرطيين وأربعة محامين. لكن المتحدث باسم جهاز الإسعاف في مردان بلال أحمد قال إن 12 شخصا قتلوا وأصيب 54 بجروح. وأوضحت الشرطة أن الانتحاري كان يحمل ثمانية كيلوجرامات من المتفجرات. لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير. ويشكل أعضاء السلك القضائي والمحامون مثل تلامذة المدارس أهدافا سهلة للمسلحين.

إلى الأعلى