الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / أدب شعبي

أدب شعبي

مساحات

محفوظ الفارسي

العدو / الشبه الصديق
العريض ضلوع في أيامنا
المخاتل ضيق
خوفنا السابح على صدر الحلم
فرحنا الهامش حزن
من درايش عمرنا الصعب الرقيق
من صباح أحلامنا
من سوالفنا العقيق
من قصايدنا الصغيرة في المدى والريق
ياخذ الأيام في جيب الرمل
يسرد الأحلام في صدر الرمل
في النهار الليل / في الليل النهار
في مسامات القصيدة الوارفة
في المساحات العريضة بوح من زهو وبريق
وأنا شاعر هالمساحات العريضة الممكنة
في قبايلها القديمة الممكنة
ادلف بصبح القصيدة الممكنة
واكثر الأحيان غير الممكنة
للعدو / الشبه الصديق
وصاحبي هذا العتيق
ماعزفني في حناجر رحلة التحليق
خذ من العمر الكثير من العناوين الصغيرة
ضيقة .. ضيقة هذي العشيرة
لما تاخذ من ملامحنا عصافير الكلام
لما تتناسل صور بعض القصايد ضيق
وشاعرك مرمى البصر ويفيق
ماخذله إلا العدو الشبه الصديق
ورغم هذا لك صباحات الأراضي شمس
والمساحات العريضة بوح من زهو وبريق!
—————–
الفقر حطَّاب
عبدالعزيز العميري
اليوم مثـْل الأمْس لا طعْم لا لون
تـجري بيِ الايام لا علـْم وحْساب
ياللي هديتي الصدْر عصفور مسجون
يبكي سما الاحلام ما عنده احْباب
مريت ذكرى شرفتك عطـْر ودْخون
وكلَّ السنين الماضيه تنزف غْياب
ضجَّة طفولة شاعرك صارتَ سْــكون
وعــلبة تلاوينه بــقــت دون أصْحاب
ان مرَّ ذكرى قال يا حظَّ ملْعون
نكبر نصير بْوحشة الدرْب أغراب
ليته يمرًّ العيد يهْدي لنا عْيون
ونْشوف شمس العيد تشرق منِ الباب
ياكثـْر ما قلـْت التعَب باكر يْهون
ويزهـر منِ الاحجار شيـحٍ وعنَّاب
حبيـبتــي : ليت الفقَرْ يهجر الكون
ونـْعيش ما نشعرْ عنَ الناس أجناب
انا وليد الجوع بالخوف مسكون
من قال هذا الجوع ما عندهَ انساب
ما كان ميلادي على راحةَ جْفون
اذكر صحيت وْكسوة الفـقـْر جلباب
آقول طيَّب ما معى هـــمَّ ودْيون
أضحك وانا كذاب مليون كذاب
كلَّ الاماني من دمي شدَّتَ ضْعون
آحسَّ كلَّ الارْض في ظهريَ حْراب
كلْ ما نبت للحلْم أوراق وغْصون
من قبْل تثـْمر يصبح الفقـْر حطَّاب
عشـَّمتني ياكـثـْر ما خابتَ ظـْنون
ملـَّيت امرر كلَّ خيبة بلاَ اسْباب
آنا احسَّ بْكلَّ جـــايع ومحْزون
اعرف بإنَّ الجوع وحْشٍ لهَ انـْياب
الفقْر مثـْل الأمْس لا طعْم لا لون
نفطر معه ويْنام معنا بلا حْساب!
————-

بقايا ورد

سلطان العلوي
ذكرى.. بقايا ورد .. عطرك..سرابك
صورة برف الحلم ما تشبهك.. غيير
سطر تركته لي هدية بكتابك
(كل عام وانت الحب رغم المقادير)
واليوم زرع الحب خانه سحابك
طارت غصونه.. قبل موت العصافير
بالجرح اتوكا ..واعبر هضابك
واتعثر بوجهك بكل المشاوير
رحتي وظل القلب ينزف ببابك
احنا كبرنا… وظل باحساسه صغير
رحتي ونسيتي في ظلوعي حرابك
تركتها ذكرى/ قصايد/ تعابير
رحتي وليتك لو خذيتي بغيابك
من سدرة الاحلام هذي المناشير
يا ليت لي جنحان .. تنصف عذابك
لا ضاق هذا الكون بأنفاسي.. آآآطير

—————-
ورد وجفــاف

راشـد الضـاحي

أدري مـرّيتـي هنــا بعــد الجفــاف
ليــن ســال الــورد في كـل أتجـاه
مــا لهـذا الـــورد نبــع ولا ضفــاف
ولا لهــذا الغصــن طيـر ولا حيــاه
كان هذا الدرب موحـش ما يشاف
بس معه حـزنه وتجاعيده وأســاه
كـان قبلك فــاقــدٍ ستــر وعفـــاف
مـا علـى جرحـــه وتنهيــده عبـــاه
كـان مـا بـه نبض وأسرابـه تخـاف
كـانت أغصـانــه بــلا نـــور وجبــاه
ليـن مريتي ..سقـط عطــر ونفــاف
ليــن مــا خــلاّ ضمـــا نبـض ورواه
مـن كثـر مــا هــو لقـا روح وكفاف
قـــام يتـــوضـــأ و كبّـــر للصـــلاه
مثل هذا الدرب ..هذا القلب جـاف
مـا يمــره غيــر دمـــع وألــف آآآه
ما يضــخ الــدم ..يتجــرّع زعــاف
ضخّــي أنفاســك وردّي لــه صبــاه
لا تمــرّينــي قهـــر.. مــرّي زفــــاف
قلّــدي عمـــري زغـــاريــد و رفـــاه
أحصدي من غصني اليابس قطـاف
وأشـربي مـن نبعـي البـائس ضمــاه
ردّدي أسمـي بـدون ألقــاب.. حـاف
أنبتـي للصمــت إحســاس وشفـــاه
لا تمــرّي هنــاك.. مــرّي هـالجفـــاف
سيّـلـــي وردك وأنـــا كـــل أتجــــاه

_____________

في حضـورك

حمود بن ناصر الخميسي

في حضـــورك تنــزف أقلامــــي
شعــر نـاادر مـ أنكتـــــب قــده
أنـت سامي وْ منـزلـك سامــي
ولــي تـــوده … كلـــنا نْـــــوده
لــي حشا ضامـي وأنا ضـامــي
عادلــي ذا الحـال مـن مُــــدة
كــم غيــــرك مـــرررن آســـامـــي
ولا وفـــوا فـ الـليّــن و الشـــدة
و يـا كثــر لـي يعرفــوا أرقـامـي
وفـ الشدايــد أعلنــواا الصــدة
يـا الغـلاء يــا مـرافــق أحـلامـي
أنــتْ قلبـي مــ المــلاء تْـســـده
أطــلب و آمـــر ….. أنـــا دامـي
أعشقـــك عشــــقٍ وصـــل حــــده
لآ أحكمــوا فـي وصلـك أعـدامـي
المــوت عــادي لأجلــك آعــده

إلى الأعلى