الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحــلام

رؤوس أحــلام

تــَـكويــنْ
انتظرتُ
وانتظرتُ
أنْ تَـلد سَــارة الجَمِـيلة
يُــوسف ابننا
فَمنحتُ عُـمرِيَ شَـيئاً
مـنَ التَـكوِيـنِ
والعُـمرِ الذَّي “شَـاخْتْ
على يَديهِ أناملي”
وفي كلّ مَـرَّةٍ
الاهاً كَـانَ يَعذلني
وفي كُلّ مَـرَّة
أطيِـرُ كحمامِ سُـورنا الـزَاجِل ِ
تاركا ً نَـرْدَ الـرِفَـاقِ
و”الارجيلة” دونَ فَـحم ٍ
أو ريــحٍ مـنَ التُـفَّاحِ
تاركاً سَـماءً
دون غُمــامة
أو عُــصفورة مِنْ مَــاءٍ
قلبي أنا على البَابِ والشُّباكِ
والإبن الذَّي ما قَمَّطتهُ
الأرمَلة العَـجُوز!
لكني لم أنلْ مِنَ المَطر
أو عَـقيقِ الحُـلمِ
سوى ذاكرة الشّكِ الأخِيرةِ
وقُبلة سـارة الأولى
ويــوسُفَ الآتى
من فَـريــضة القدر
ودعوة داية أرملة !!!

سميرة الخـروصية

إلى الأعلى