الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / صور جديدة من الفساد واختراق العصابات في أميركا

صور جديدة من الفساد واختراق العصابات في أميركا

Triple 9 ..الجريمة لا تفيد ولن تكتمل
القاهرة – من إيهاب حمدي:
بعض الأفلام الأميركية تبدأ بقصة أو مشاهد قوية جداً بما يشي بأن هناك أحداث تستحق المشاهدة والمتابعة، خاصة وان كانت تتناول عالم الجريمة الأسود في اميركا، والذي بطبيعة تجسيده عالم كله صراعات قوية مثيرة، لكن في أحيان كبيرة نجد ان تلك الأفلام ما إن تبدأ فحدث قوى وبوادر خيوط درامية قوية حتى تنتهي في احداث فرعية أو اقل أهمية قد تثير الملل لدي المشاهد في باقي الفيلم.فيلم ” Triple 9″ أو “ثلاث تسعات” لديه منذ خيوط حبكة مثيرة قوية تشد الانتباه نحن أمام عصابة محلية إجرامية يختلط فيها المجرمون بضباط الشرطة والمحقوقون الفاسدون، واقعة تحت ضغط عصابة روسية إسرائيلية اقوى لتنفيذ عملية سطو كبيرة بغرض سرقة متعلقات تساعد زعيم العصابة الروسية في النجاة، يقف امامهم شرطي شاب صالح.
اذن اننا امام حبكة قوية وأمور متداخلة من المفترض ان نشاهد فيلماً مثيراً يشدنا طوال مدة العرض ، لكن الحقيقة، لم تكن كذلك، فالفيلم اسرف في الخيوط الجانبية والاعداد والتعريف بالشخصيات المبتورة اصلاً، مما اثار الملل لدي المشاهد كثيراً.
لكن الفكرة الأساسية في الفيلم بها من القيمة ما قد يشفع له في أنه يقدم الجريمة على انها حقاً لا تفيد ولن تكتمل مهما خطط لها المجرون فالجريمة تجر ثانية والثانية تجر ثالثة وكلاً بهدف جديد ودافع مغاير. والشرطي الصالح هنا لم يبدأ دوره الا في اخر عشرة دقائق في الفيلم بعدما اكتشف صدفة انه تعرض لخيانة من زميله الشرطي. وأسم الفيلم مأخوذ من الرقم “999″ وهو النداء الالي للشرطة الأميركية و الذى يفيد بإصابة أو مقتل شرطي في عملية دهم وعلية يتوجه كل افراد الشرطة بالشوارع الى المكان.
الإخراج في الفيلم عمد الى الابهار في مشاهد الحركة والمطاردات وعمليات السطو كغالبية الأفلام ويحسب للفيلم تقديم النجمة الأميركية صاحبة الأدوار الرومانسية كيت وينسلت في دور جديد عليها دور زعيمة عصابة روسية.

السطو لأغراض شخصية
نحن أمام عصابة محلية مكونة من خمسة افراد اثنين منهما شقيقين و اثنين رجال شرطة والخامس يسمى مايكل “شيوتيل إيجيوفور” متزوج من ابنة زعيمة عصابة روسية “ايرين” “كيت وينسلت” لكنها ترفض ان يعيش ميكل ما شقيقتها ووالده الصغير الذى تحبه كخالته .تأمر مايكل الذي يتزعم العصابة بإحضار ملفات ما من خزينة بنك يريدها زعيم العصابة الروسية زوج ايرين حتى يتم إطلاق سراحه من سجنه وتسلميه للإسرائيليين ومن ثم يعود الى زوجته ايرين حتى يعودا لموطنهما الحالي في إسرائيل.
يخطط مايكل مع الشقيقين ” جاب وروسيل ويلش” “آرون بول ونورمان ريديوس” ، ومع الشرطي الأسمر ماركوس “انتونى ماكى” و المحقق “جورج رودريجز” “كليفتون كولينز جونيور”. للقيام بمهمة السرقة في وضح النهار وباحترافية شديدة.وبالفعل تتم المهمة لكنها لم تنجز المطلوب فقد اتخذت السلطات المحلية احتياطاتها وبدلت خزينة البنك باخرى فارغة من الملفات المهمة واودعت الملفات بمقر الامن القومي.
وهنا بدأت مشكلة جديدة ايرين رفضت إعطاء مايكل المبالغ المتفق عليها وطالبته بإحضار الملفات باى طريقة من مبنى الامن الداخلى و في سبيل ذلك للضغط عليه قامت بتهريب زوجة مايكل و ابنه الى إسرائيل وعذبت الشقيق روسيل ويلش حتى اشرف على الموت مما اضطر فريقه ان يقتلوه رأفةً بحالته المزرية .بل هي هددت الفريق كله صراحة انها لن تتركهم حتى ينجزوا العمل الذى في الواقع شبه مستحيل، وتغريهم بزيادة الملغ المتفق عليه الى ثلاثة ملايين دولار.

خطة 999
تدارس باقى افراد العصابة الأربعة الامر جيداً و اتفقوا على أن يقوموا بالمهمة المستحيلة لكنهم قرروا ان يستخدموا خطة 999 وهى تعنى قتل رجل شرطة في مكان نائى فيذهب النداء الالى لجميع الوحدات الشرطية في المدينة للمكان و بالتالي تخلوا فعيلا المدينة او على الأقل المنطقة المحيطة بمبنى الامن القومي من الشرطة ويستطيعوا في ثلاث دقائق اقتحام المبنى و الحصول على المستندات المطلوبة . ويقع الاختيار على الشرطي الشاب الأبيض “(كريس آلين” ” كيسي أفليك” شريك الشرطي الفاسد ماركوس وهو في نفس الوقت ابن اخ الرقيب المحقق جيفري آلين ” وودى هاريلسون” رئيس الشرطة مما سيكون له دوراً اضافياً في توجيه كل الوحدات الشرطية الى مكان مقتل كريس.

فشل الخطة ونجاح الهدف
بالفعل بعد جلسات اعداد كثيرة للخطة بين فريق العصابة و بعد الاتفاق الذى تم بين الشرطي الفاسد ماركوس واحد تجار المخدرات على قتل كريس في مكان ناء اثناء الذهاب اليه بحجة اخذ معلومات منه يبدأ تنفيذ الخطة لكن كريس يستطيع الإفلات من خطة القتل و ينجو في الوقت الذى أصيب فيه الشرطي الفاسد نفسه بالخطأ لتنطلق صافرات النداء الالي لوحدات الشرطة بالتوجه الى مكان الحادث لاصابة شرطي كان يعتقد انه كريس . في الوقت نفسه تبدأ خطة العصابة في الهجوم على مبنى الامن القومي وينجحوا في ذلك بل يستولوا أيضا على الملفات وعند الخروج يقتل الشقيق الباقى و ينجو اثنين مايكل و والمحقق جورج رودريجز . عندما يهذب مايكل لتسليم الملفات لزعيمة العصابة ايرين حتى يستعيد المال و وزوجته و ابنه تعطيه المال بعد ان تهينه و تحذره من الاقتراب من شقيقتها لكن يعطيها لعبة أطفال لابنه فتأخذها وهى في الحقيقة مفخخة كان قد اعدها اذا خالفت وعودها و بالفعل يتخلص منها ورجالها بتفجيرها في السيارة بعد الابتعاد عنها. في المقابل يكشف الضابط كريس مؤامرة شريكه ماركوس الراقد في المستشفى بل ان عم كريس يكشف أيضا حقيقة جورج رودريجز المحقق الفاسد ويقتله بعد ان يصيبه برصاصة تؤدي لمقتله أيضا. وينجو بالنهاية فقط مايكل الذى لم يحصل على شيء والضابط الشريف كريس.
فيلم (Triple 9) أو “ثلاث تسعات” من اخراج “جون هيلكوت” وقصة وسيناريو “”مات كوك” ، والفيلم ينتمي لنوعية أفلام الاكشن والدرما و الاثارة و الجريمة ، مدته (115) دقيقة، وقد حصل على تقييم ( 6.3) وفقاً لموقع imdb.com.

إلى الأعلى