الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني الجامعي يعبر ميانمار ويتأهل إلى منافسات الدور الثاني
منتخبنا الوطني الجامعي يعبر ميانمار ويتأهل إلى منافسات الدور الثاني

منتخبنا الوطني الجامعي يعبر ميانمار ويتأهل إلى منافسات الدور الثاني

في البطولة الآسيوية الجامعية فى كرة القدم بسيول
رسالة سيول من الموفد العام : طالب البلوشي:
تأهل منتخبنا الوطني الجامعي على رأس مجموعته الثالثة في بطولة آسيا الجامعية لكرة القدم والتي تحتضنها مدينة تيباك الكورية خلال الفترة من 1 -9 من شهر سبتمبر ، حيث تمكن من جمع أربع نقاط بعد فوزه على ميانمار بنتيجة 4 – 2 في المباراة التي حملت العديد من المفاجآت بعد أن تقدم منتخبنا الوطني في الشوط الأول بثلاثية نظيفة ، ليتمكن منتخب ميانمار من تقليص النتيجة وتسجيل هدفين من أخطاء دفاعية ، ليعود البدواوي منتخبنا إلى الصدارة بعد تسجيل الهدف الرابع متأهلا على المنتخب الصيني بفارق الأهداف ، وسوف يلتقي منتخبنا الوطني منتخب جامعات اليابان في الدور الثاني .

انطلق الشوط الأول بضربة البداية مع منتخبنا الوطني الجامعي الذي حاول مع الدقائق الأولى فرض سيطرته على هذه الدقائق وذلك من خلال عدم ترك مساحة لمنتخب جامعات ميانمار ، وبدأت محاولات منتخبنا بكرة سددها خالد الحمداني من خارج منطقة الجزاء تصدى لها حارس منتخب ميانمار ببراعة لترتطم بعد ذلك بالعارضة التي تدخلت لمنع الهدف الأول لمنتخبنا الوطني في الدقيقة ( 5 ) وبدأ الفريقان بعدها في محاولات لم يكتب لها دخول المرمى ، وظل منتخبنا الوطني يحاول عبر اختراقات هيثم المحرمي الذي أرهق دفاعات منتخب جامعات ميانمار ، حتى الدقيقة 28 من الشوط عبر كرة أعاد فيها الحارث البلوشي ذكريات هدفه في دوري المحترفين ، بعد أن سدد كرة لا تصد ولا ترد ، حيث أسكن الكرة على يمين حارس مرمى منتخب ميانمار ، ليبدأ بعدها منتخبنا الوطني الضغط على دفاعات ميانمار الذي حاول الخروج من منطقته لتسجيل التعادل ولكن اختراقات هيثم المحرمي أتعبت دفاعات ميانمار حيث كسب المحرمي ضربة جزاء في الدقيقة ( 32 ) سددها خالد الحمداني ببراعة ليضف لمنتخبنا الوطني الجامعي الهدف الثاني في الشوط الأول ، وواصل منتخبنا الوطني الجامعي السيطرة ليسجل الهدف الثالث بعد عرقلة هيثم المحرمي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 40 ، تمكن خلفان المعولي من ترجمتها إلى هدف ، وأجرى المدرب سالم عزان تغييره الأول بعد تأثر خالد اليحيائي من إصابته والحفاظ على سلامته حيث أدخل محمد الهاشمي قبل نهاية الشوط الأول ، والذي انتهى 3- 0 .
وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب الميانماري أكثر خطورة بعد أن فرض سيطرته على الدقائق الأولى حيث حاول الاختراق من الأجناب مستغلا تقدم الظهيرين ليتمكن من تسجيل هدف التقليل في الدقيقة 22 بعد عرقلة سالم السيابي لمهاجم منتخب ميانمار والذي احتسبها الحكم ضربة جزاء ، ليتمكن لاعب منتخب ميانمار تون زين من ترجمتها لهدف ، وبعدها بأربع دقائق تمكن منتخب ميانمار من إضافة الهدف الثاني عبر كرة أخطـأ محمد الهاشمي في ابعادها لتسكن شباك سلطان الرقادي الذي لم يتوقع الكرة ، وكاد منتخب ميانمار أن يعديل النتيجة وتسجيل التعادل بعد خطأ دفاعي من الحارث البلوشي الذي ارجع الكرة إلى سلطان الرقادي حارس منتخبنا الوطني الجامعي ، ليحتسب الحكم خطأ داخل منطقة الجزاء سددها مهاجم منتخب ميانمار في الحائط البشري الذي شكله خط الدفاع ، وحاول المدرب سالم عزان ترتيب أوراق الفريق بدخول أيمن الرحبي بديلا لجعفر البلوشي ودخول محمد البدواوي بديلا لخلفان المعولي ، حيث حاول منتخبنا الوطني الجامعي تعزيز النتيجة وإضافة هدف رابع عبر الكرات العرضية التي أرسلها محمد الهاشمي لهيثم المحرمي الذي لم يحسن استغلالها وظل منتخبنا يبحث عن حل عبر الكرات السريعة وانطلقت أيمن الرحبي الذي زار في أكثر من مناسبة مرمى منتخب ميانمار بعدها إدخل سالم عزان محمد البدواوي بديلا لهيثم المحرمي وذلك استغلال انطلاقات البدواوي لتسجيل هدف الرابع ليتمكن البدواوي بعد دخوله بثلاثة دقائق من دخول من تسجيل الهدف الرابع لمنتخبنا الوطني في الدقيقة ( 88 ) ، ليضيف الحكم الرابع ( 4 ) كوقت بدل الضائع ،

إلى الأعلى