الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم.. اختتام بطولة الناشئين لكرة الطاولة بعد منافسات مثيرة
اليوم.. اختتام بطولة الناشئين لكرة الطاولة بعد منافسات مثيرة

اليوم.. اختتام بطولة الناشئين لكرة الطاولة بعد منافسات مثيرة

برعاية الرئيسي

تختتم مساء اليوم الأحد منافسات بطولة فئة الناشئين لكرة الطاولة؛ وذلك تحت رعاية فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير بوزارة الشؤون الرياضية بحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وذلك في تمام الساعة السابعة مساء بالصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الراضي ببوشر وشهدت البطولة التي تشرف على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة خلال الفترة من 2-4 من سبتمبر الجاري، مشاركة تسعة أندية وهي اندية الاتحاد وقريات والبشائر ونزوى في المجموعة الأولى وأندية صحم والاتفاق وخصب وصلالة وسمائل في المجموعة الثانية.
وتأهل من المجموعة الأولى ناديا البشائر ونزوى إلى المربع الذهبي للبطولة ضمن منافسات المجموعة الأولى، حيث جاء تأهل نادي البشائر بعد فوزه على كل من الاتحاد وقريات بنتيجة 3/0 وعلى نزوى بنتيجة 3/1، أما نادي نزوى فقد فاز على نادي الاتحاد وقريات بنتيجة 3/0 وخسر أمام نادي البشائر بنتيجة 3/1، وفي المجموعة الثانية تأهل ناديا صحم وسمائل الى المربع الذهبي، حيث فاز نادي صحم على كل من أندية الاتفاق بنتيجة 3/1، وعلى نادي خصب بنتيجة 3/0، وعلى نادي صلالة بذات النتيجة، وعلى نادي سمائل بنتيجة 3/1، بينما تأهل نادي سمائل بعد فوزه على نادي الاتفاق بنتيجة 3/2 وعلى نادي خصب وسمائل بنتيجة 3/0.
وضمن منافسات فئة الفردي، تأهل كل من اللاعبين الباسل باعوين من نادي صلالة إلى دور الـ32 بعد فوزه على عزان البطاشي من نادي قريات بنتيجة 3/0، وفاز المنذر الغساني من نادي الاتفاق على محمد الشحي من نادي خصب بنتيجة 3/0 كما تأهل أسامة العجيني من نادي الاتحاد اثر فوزه على سليمان التوبي من نادي نزوى بنتيجة 3/1،وتأهل عمر الهنائي من نادي البشائر بعد فوزه على محمد بن سيف البلوشي من نادي صحم بنتيجة 3/0، وسيلتحق هؤلاء اللاعبون الاربعة إلى بقية منافسيهم الذين تأهلوا إلى هذا الدور بالباي.
وشهدت البطولة مشاركة جيدة من قبل الأندية، حيث أتى اقامة هذه البطولة لفئة الناشئين ايمانا من اللجنة العمانية لكرة الطاولة بهدف اكتشاف المواهب الناشئة لرفد المنتخبات الوطنية مستقبلا، ورصدت اللجنة العمانية لكرة الطاولة مكافآت جيدة للأندية التي ستفوز بالمراكز الثلاثة الأولى من اجل بث الحافز على الجميع لتقديم افضل المستويات الفنية بالبطولة، وعلى مستوى منافسات الفردي بلغ عدد اللاعبين المشاركين بالبطولة لفئة الفردي للناشئين نحو أكثر من 30 لاعبا يمثلون تسعة أندية، وأفرزت البطولة عددا من المواهب المتميزة والتي وقف عندها منظمو البطولة لأخذ بياناتهم وامكانية ضمهم للمنتخبات الوطنية مستقبلا، حيث تعكف اللجنة وضمن توجهاتها المستقبلية على اختيار مجموعة ن العناصر المجيدة وتدريبها وصقل مهاراتها حتى تتمكن من المشاركة في مختلف الاستحقاقات المقبلة.
وتولي اللجنة العمانية لكرة الطاولة أهمية كبيرة في التركيز على الاستثمار بلاعبي فئتي البراعم والناشئين ضمن خططها القادمة بهدف الحصول على أقضل العناصر والخامات في المستقبل القريب ورفد تلك العناصر بالمنتخبات الوطنية، كما يأتي اقامة هذه البطولات للمراحل السنية من ضمن المهام الجديدة التي تقوم بها اللجنة حاليا وهي مراكز اعداد الواعدين والذي سيتم من خلاله اختيار افضل لاعبي كرة الطاولة من مختلف محافظات السلطنة وعبر برنامج يستمر طوال العام حيث بدأ البرنامج بالحصول على مجموعة من النتائج الايجابية بشكل مبدئي.
وأشرف على تحكيم وادارة المباريات كل من: الحكم الدولي أنور التميمي وشيخان العبري وهشام السيباني بالإضافة إلى تواجد الحكمتين عائشة السعيدية وحبيبة الحبسية، وأشرف على الحكام، الحكم الدولي هاشم بن محمد السالمي ومسعود بن زايد الشقصي كرئيس للجنة المسابقات ومحمد بن حميد الجساسي كرئيس للجنة الحكام.
يشار إلى أن هذه البطولة تقام ضمن روزنامة اللجنة ضمن اهتماماتها الكبيرة لفئة الناشئين، كونها هي النواة الأساسية لبناء منتخبات وطنية تتميز بوجود عناصر واعدة في المنتخبات الوطنية مستقبلا، ومن خلال هذه البطولة يتم الاعتماد على مجموعة كبيرة من المواهب حيث يتميز عدد من اللاعبين بالاندية بمهارات مميزة كمعرفتهم لمهارات الارسال والاستقبال والوضعية المناسبة في الوقوف وكذلك الحركة في الطاولة، مما يسهل المهمة للجهاز الفني للمنتخبات الوطنية باختيار بعض العناصر للمنتخبات الوطنية.
وتم رصد عدد من الجوائز المالية القيمة لأصحاب المراكز الثلاث الأولى للفرق والفردي بالإضافة إلى كؤوس البطولة والميداليات المختلفة التي يتم توزيعها على اللاعبين، حيث سيحصل الفائز بالركز الأول على مستوى الفرق على جائزة مالية وقدرها الف وخسمائة ريال عماني، أما النادي الحاصل على المركز الثاني فسيحصل على جائزة مالية وقدرها الف ريال عماني، فيما سيحصل النادي الحاصل على المركز الثالث على جائزة مالية وقدرها سبعمائة ريال عماني وعلى مستوى منافسات الفردي يحصل اللاعب الفائز على المركز الاول على جائزة مالية وقدرها ثلاثمائة ريال عماني بينما يحصل اللاعب الثاني الحائز على المركز الثاني على جائزة مالية وقدرها مائتا ريال عماني فيما سيحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة مالية وقدرها مائة وخمسون ريال عماني.

إلى الأعلى