السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مشاركة مجتمعية واسعة في مبادرة استزراع النباتات البرية العمانية “أشجار”
مشاركة مجتمعية واسعة في مبادرة استزراع النباتات البرية العمانية “أشجار”

مشاركة مجتمعية واسعة في مبادرة استزراع النباتات البرية العمانية “أشجار”

دشنت وزارة البيئة والشؤون المناخية مبادرة أشجار في شهر مارس الماضي وتأتي هذه المبادرة في إطار سعي الوزارة للمحافظة على النباتات البرية عن طريق تشجيع استزراعها من قبل مختلف شرائح المجتمع، وتعتبر النباتات ذات أهمية اقتصادية وثقافية كبيرة حيث توفر الغذاء، والدواء، والوقود وتحافظ على توازن الأنظمة البيئية وتدعم حياة الكثير من الكائنات الحية وتهدف المبادرة إلى توعية وتثقيف المجتمع وتفعيل مشاركته في الحفاظ على النباتات البرية، واستزراع النباتات البرية المحلية وزيادة الرقعة الخضراء وتوسيع الشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في استزراع النباتات البرية والمحافظة على البيئة الطبيعية.
وفي إطار التعرف على المزيد عن دور المبادرة ومشاركة المجتمع في استزراع النباتات البرية، كما أن المبادرة لها رؤية في التوسع في زراعة النباتات البرية المحلية وكذلك في رفع الوعي وحث المجتمع في استزراع النباتات البرية المحلية والحفاظ على التنوع النباتي ومن خلال ذلك قمنا بعمل عدد من اللقاءات مع المختصين والأفراد المشاركين في هذه المبادرة وأخذنا آراءهم ومقترحاتهم.
تقول إيمان بنت صالح الخنجرية أخصائية محميات طبيعية بوزارة البيئة والشؤون المناخية، وهي أحد المشرفين على مبادرة أشجار أن رؤية الوزارة من خلال مبادرة أشجار هو التوسع في زراعة النباتات البرية العمانية، وقد شارك العديد من افراد المجتمع، حيث جاءت المشاركات من قبل الأفراد وشركات القطاع الخاص والمدارس الخاصة في زراعة النباتات البرية ضمن المبادرة، والاقبال مستمر على طلب المشاركة، ونأمل مشاركة ودعم أكبر من قبل الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
أما سيف بن عمر التوبي أخصائي محميات طبيعية، وهو أيضا أحد المشرفين على مبادرة أشجار، يقول : تأتي هذه المبادرة لنشر الوعي لدى المجتمع بأهمية النباتات البرية العمانية المختلفة الموجودة في البيئة ، والحث على المحافظة عليها ، والعمل على زيادة الرقعة الخضراء الموجودة من خلال استزراعها في البيئة المحيطة، وقد عملت الوزارة بجهود جبارة لتوفير شتلات من النباتات البرية ضمن عمل مشاتل النباتات الخاصة بالوزارة.
ويضيف سيف قائلاً يمكن لأي جهة كانت حكومية أو قطاع خاص أو مؤسسات القطاع المدني المختلفة أو الأفراد المشاركة في المبادرة من خلال تعبئة استمارة طلب إلكترونية معدة لذللك بكل سهولة ويسر عبر حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة ويتم التعامل مع استمارة الطلب مباشرة واعلام المشارك بالنباتات التي سيتم توفيرها من قبل الوزارة.
مرحلة جديد للمبادرة
المهندس احمد بن سعيد الشكيلي مدير دائرة التنوع الاحيائي بالانتداب بوزارة البيئة والشؤون المناخية يتحدث عن مرحلة جديدة لعمل المبادرة قائلا : الدعم الذي حظيت به المبادرة على مستوى المسؤولين في الوزارة وعلى مستوى المشاركة والتفاعل المجتمعي الكبير يحتم على القائمين بالمبادرة تطوير آليات وخطط عمل تتواكب مع النجاحات التي حققتها المبادرة في الفترة الماضية. ويضيف قائلا بان المنهجية التي اتبعتها الوزارة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام الشبكي حققت اصداء واسعة لدى المجتمع حيث كانت أداة ممتازة للوصول للمعلومات ونشر الوعي حول اهداف المبادرة واهميتها في المحافظة على النباتات البرية، وينهى حديثه قائلا بان المهمة القادمة لفريق المبادرة ستكون ايجاد شراكات حقيقية مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لدعم المبادرة وضمان استمرارية العمل لتضافر الجهود وتعزيز التعاون لتحقيق التنمية المستدامة.

إلى الأعلى