الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: قتلى وجرحى عسكريون بانفجار (ناسفة) في لحج
اليمن: قتلى وجرحى عسكريون بانفجار (ناسفة) في لحج

اليمن: قتلى وجرحى عسكريون بانفجار (ناسفة) في لحج

مقاتلات التحالف تجدد غاراتها على صنعاء وتواصل الاشتباكات بتعز ونهم

صنعاء ــ وكالات: أفادت مصادر أمنية يمنية بمقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة آخرين، صباح أمس السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة وسط السوق العام في محافظة لحج جنوب شرق صنعاء. وقالت المصادر إنه تم تفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق العام ونقلها على متن دورية عسكرية، ولكنها انفجرت اثناء نقلها، مضيفة “على ما يبدو أنه لم يتم تفكيك العبوة كما ينبغي ما أدى إلى انفجارها”.
على صعيد آخر، جددت مقاتلات التحالف العربي قصفها لمواقع يسيطر عليها أنصار الله والمؤتمر العام الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح
في صنعاء. وقال سكان يمنيون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن طيران التحالف شن غارتين جويتين على مُجمع دار الرئاسة في منطقة النهدين، جنوب العاصمة صنعاء. وذكرت المصادر أن دوي انفجارات عنيفة سُمع بالتزامن مع تصاعد أعمدة الدخان جراء تلك الغارات، دون أن تتضح الخسائر التي خلفها القصف.
وفي محافظة صعدة، أفادت مصادر يمنية قبلية أن طائرات التحالف قتلت القائدين الميدانيين في انصار الله، عقيل علي أحمد ناجي، وأمين فيصل معوض، في مديرية شدا الحدودية شمال غرب المحافظة. وأكدت المصادر أن طائرات التحالف قصفت تعزيزات عسكرية لأنصار الله في المنطقة كانت في طريقها الى مناطق المواجهات الحدودية. فيما جرت مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني ومسلحي انصار الله على عدة جبهات أبرزها جبهة نِهم شمال العاصمة صنعاء حيث هاجمت قوات الشرعية مواقعهم في بلدة المدفون وأوقعت في صفوفها خسائر مادية وبشرية. الى ذلك أكدت مصادر عسكرية يمنية أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وصلا إلى مشارف قرية محلي بمديرية نهم والخط الرابط بين صنعاء ومأرب، بعد السيطرة على الجبال والمرتفعات المطلة على المنطقة.
وفي محافظة الحديدة قصفت طائرات التحالف ثكنات عناصر انصار الله في مدينة باجل وبالقرب من ميناء الصليف شمال مدينة الحديدة. وفي تعز التي تعد مسرحا واسعا للمواجهات تواصلت الاشتباكات في محيط المدينة وفي المناطق الريفية الممتدة جنوبا نحو تخوم محافظة لحج. وشهدت مديرية المضاربة معارك عنيفة في محيط جبل كهبوب شرق منطقة باب المندب دمر خلالها الجيش الوطني عددا من الآليات العسكرية لأنصار الله بدعم من طائرات التحالف. وصد الجيش والمقاومة بالأسلحة الثقيلة هجوماً لأنصار الله في محيط اللواء 35 ومدرات وجبل هان والصياحي غرب مدينة تعز. وأكدت مصادر في المقاومة فشل محاولة تسلل لعناصرها إلى منطقة شرف الصلو جنوب تعز تحت غطاء ناري بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
من جانب اخر، أفادت وسائل إعلام يمنية بأنه يجري نقل مجندين في صفوف القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في المحافظات الجنوبية إلى قوات التحالف العربي على الحدود اليمنية السعودية لصد هجمات انصار الله. وأعلن مصدر في قوات المقاومة الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أنه تم نقل قرابة “خمسة آلاف مقاتل من صفوف المقاومة الشعبية عبر ميناء عدن على متن سفن تابعة لقوات التحالف العربي”.ونوه المصدر بـ” أن الدفعات يتم نقلها إلى ميناء عصب الإرتيري” تمهيدا للانتقال إلى معسكرات تابعة لقوات التحالف لتلقي دورات تدريبية مكثفة قبل الانتقال إلى الحدود اليمنية السعودية.

إلى الأعلى