السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الطيران العُماني يشتبك مع غريمه السويسري ويترقب الحسم في يوم الختام
فريق الطيران العُماني يشتبك مع غريمه السويسري ويترقب الحسم في يوم الختام

فريق الطيران العُماني يشتبك مع غريمه السويسري ويترقب الحسم في يوم الختام

في ثالث أيام سباقات الإكستريم في بطرسبرج

شهدت جولة بطرسبرج للإكستريم الشراعي عودة سيناريو المنافسات الحامية بين الفريق العُماني والفريق السويسري ألينجي الذي استطاع الإفلات من دفاعات الفريق العُماني، وتقدمه بفارق أربع نقاط، وبقي أمام الفريقين يوم واحد لحسم المنافسة بينهما، ولكن الاحتمالات لا تزال مفتوحة حتى أمام الفرق الأخرى مثل ريدبُل النمساوي أو أس.أيه.بي الدنماركي، لا سيما مع نظام النقاط المضاعفة في السباق الأخير من الجولة.
وتواصلت التحديات من الظروف الجوية في اليوم الثالث من جولة بطرسبرج، حيث تراجعت سرعة الرياح في حين تواصلت التيارات المائية القوية في تصعيب المهمة على الفرق في نهر نيفا بمدينة بطرسبرج بروسيا، وكانت هذه الظروف صعبة على جميع الفرق بلا استثناء، ولعل تقلب هذه الظروف كل يوم يجعل من الصعب على الفرق التعود على نمط معين، وتأتي كل يوم بتحديات مختلفة.
وحقق فريق الطيران العُماني بقيادة مورجان لارسون، ومعية العُماني ناصر المعشري، وبيتر جرينهال، وإيد سميث، وجيمس ويرزبوسكي، نتائج متقلبة في السباقات الستة في اليوم الثالث، حيث أحرزوا المركز الأول في سباق واحد، والمركز الثاني في سباق آخر، في حين تراوحت نتيجته في السباقات الأربعة الأخرى بين المركزين الرابع والخامس، وسيكون اليوم الختامي حاسمًا وحاميًا بالمنافسات مع فريق ألينجي السويسري.
وعن مجريات اليوم الثالث قال التكتيكي بيتر جرينهال: «كانت التحديات صعبة اليوم، حيث تلقينا مخالفة، ولم يكن أداؤنا بالمستوى المطلوب، كما سيكون على فريق الدعم الفني الليلة القيام بعمل إضافي لتجهيز القارب ليوم الحسم غدًا».
وأضاف جرينهال: «في مثل هذه السباقات علينا تقبل التحديات بنفس الروح التي نتقبل بها النجاحات، وسنقوم بالاستعداد جيدًا الليلة لنعود إلى المضمار بقوة أكبر غدًا، وسنركز على رفع رصيدنا من النقاط من أول لحظة لتعزيز فرصتنا في الفوز بالسباق الختامي الذي تضاعف فيه النقاط».
ومن جهة أخرى، يرى البحّار العُماني ناصر المعشري أن المنافسة كلما اشتدت بين القوارب والفرق، كانت المتعة أكبر وكان طعم الفوز أفضل، وأضاف ناصر: «هذا المضمار واحد من أصعب المضامير على مستوى سلسلة الإكستريم الشراعية، ولذلك نرى بأن أداءنا جيد حتى الآن، ونعلم بأن لدينا من الإمكانات ما يؤهلنا للصعود في يوم الختام حتى النهاية».
تجدر الإشارة إلى أن فريق الطيران العُماني متصدر حاليًا الترتيب العام للسلسلة بعد فوزه بثلاث جولات من أصل أربع، بدأها في مسقط في شهر مارس، ثم في كارديف، وبعدها في هامبورج الشهر الماضي، وسيكون فوزه على فريق ألينجي في جولة بطرسبرج فرصة لتعزيز تفوقه والظفر باللقب العام للسلسلة في الجولة الختامية التي ستقام في مدينة سيدني الأسترالية في شهر ديسمبر.

إلى الأعلى