الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واعتقالات بالضفة

قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واعتقالات بالضفة

قامت بقصف مدفعي على أرض خالية بغزة

القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد والوكالات:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الأحد، شقيقين من المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وجدّدت الأمر العسكري، بإغلاق منزل عائلتهما. وجددت قوات الاحتلال الأمر العسكري بإغلاق منزل المواطن عارف جابر في المنطقة الجنوبية بالمدينة، واعتقلت نجليه عماد وأنس. وكانت تلك القوات اقتحمت المنزل يوم الجمعة الماضي، وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت استكمال العمل والبناء فيه، بتحريض من المستوطنين. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طالبين قرب الحرم الإبراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وكانت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط الحرم الإبراهيمي اعتقلت الطالبين، بحجة حيازتهما على سكين في حقائبهما المدرسية، وذلك أثناء مرورهما على حاجز السوق قرب المسجد، ولم تعرف هويتهما بعد. وفى بلدة سعير شمال شرق مدينة الخليل ، صادرت قوات الاحتلال أثاث منزل ومركبة لعائلة الشهيد فادي الفروخ وقالت مصادر من عائلة الشهيد إنّ قوة عسكرية من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الشهيد بشكل عنيف، وعبثت بمحتويات المنزل، قبل أن تصادر المركبة وبعضاً من أثاث المنزل. كما هددت قوّات الاحتلال باعتقال طفلة الشهيد الرضيعة البالغة من العمر ثمانية أشهر. وألصقت القوات بياناً في منزل العائلة يدّعي فيه الجيش أنّ ما جرى تنفيذه هو عقاب للعائلة، بذريعة ضلوع أبنائها في ما وصفه بـ»الإرهاب» على حد وصفه. كما نصبت تلك القوات حواجز عسكرية على طول شارع بئر السبع، و»مفرق حاجاي»، و»مفرق الفوار»، ومدخل بلدة الظاهرية، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في هوياتهم، وعرقلت حركة تنقل المواطنين والطلبة. وفى نابلس داهمت قوات الاحتلال امس الأحد ، عددًا من منازل الأسرى في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس فجراً، وتواجدت في حي الضاحية وشارع مؤتة وداخل البلدة القديمة ومخيم العين. وداهمت منازل كل من الأسرى راغب عليوي، وسمير الكوسا، وكرم المصري، وزيد عامر، والذين يتهمهم الاحتلال بتنفيذ عملية «ايتمار» العام الماضي، والتي قتل فيها مستوطنان. وقال غسان عامر، شقيق الأسير زيد عامر، أن قوات الاحتلال اقتلعت الباب الرئيس لشقة شقيقه، والمغلق منذ هدمه قبل عدة شهور، وقاموا بتفحص المنزل للتأكد من عدم إجراء أية أعمال ترميم داخله. من ناحية أخرى، أغلقت قوات الاحتلال بالسواتر الترابية والمكعبات الإسمنتية، مداخل بلدة حوارة جنوب نابلس والمؤدية إلى بلدات بيتا وعينابوس وأودلا، بحجة تعرض مركبات المستوطنين للرشق بالحجارة. من جهة اخرى قصفت مدفعية الاحتلال، فجر امس الأحد، أرضا خالية شمال مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات. وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال، إن المدفعية الإسرائيلية استهدفت بقذيفتين «نقطة مراقبة» تابعة لحركة حماس شمال القطاع. وزعم جيش الاحتلال أن القصف المدفعي جاء بعد تعرض قوة إسرائيلية لإطلاق نار من القطاع، خلال أعمال دورية، كانت تقوم بها في مستوطنة «نتيف هعسرا». وحلقت طائرات استطلاع إسرائيلية على ارتفاعات منخفضة في أجواء شمال القطاع. كما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بنيران اسلحتها الرشاشة فجر امس الاحد، منازل المواطنين شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة. وذكر مواطنون من المنطقة أن قوات الاحتلال المتمركزة في موقع «ابو مطيبق» العسكري على الخط الفاصل شرق المخيم، فتحت نيران اسلحتها الرشاشة صوب أراضي ومنازل المواطنين في المنطقة، دون أن يبلغ عن إصابات. على صعيد اخر شارك طلبة المدارس في بلدة قباطية جنوب جنين، امس الأحد، في مسيرة احتجاجية تنديدا باستمرار احتجاز قوات الاحتلال الإسرائيلي جثمان الشهيد ساري محمد أبو غراب، لليوم الحادي عشر على التوالي. وجابت المسيرة التي انطلقت من أمام المدارس، شوارع البلدة، وردد المشاركون الذين حملوا صور الشهيد أبو غراب، الهتافات الوطنية ونددوا بسياسة الإعدامات التي تنتهجها قوات الاحتلال على حواجز الموت العسكرية، وطالبوا العالم بالتدخل لوقف الجرائم التي ترتكب بحق أبناء شعبنا، والضغط على سلطات الاحتلال لتسليم جثمان الشهيد أبو غراب قبل حلول عيد الأضحى المبارك. وكان الشهيد أبو غراب استشهد قرب قرية مادما جنوب نابلس بزعم محاولته طعن جندي.

إلى الأعلى