الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / انطلاق معرضي الشـرق الأوسط للمواصلات والخدمات اللوجستية وعمان للأمن والسلامة والحرائق
انطلاق معرضي الشـرق الأوسط للمواصلات والخدمات اللوجستية وعمان للأمن والسلامة والحرائق

انطلاق معرضي الشـرق الأوسط للمواصلات والخدمات اللوجستية وعمان للأمن والسلامة والحرائق

تم خلالهما التوقيع على 4 اتفاقيات ومذكرة تفاهم

كتب ـ عبدالله الشريقي:
انطلقت أمس أعمال معرض الشرق الأوسط للمواصلات والخدمات اللوجستية 2016 في مجال المواصلات والخدمات اللوجستية في السلطنة والذي يقام في الفترة من 5 ـ 7 سبتمبر 2016 بمركز عمان الدولي للمعارض والذي تنظمه شركة مسقط إكسبو بدعم من وزارة النقل والاتصالات والهيئة العامة للطيران المدني والشركة العمانية لإدارة المطارات وشرطة عمان السلطانية – الإدارة العامة للجمارك وبلدية مسقط والهيئة العامة للترويج والاستثمار وتنمية الصادرات «إثراء» والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة».

رعى حفل الافتتاح صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد بحضور عدد من المهتمين في هذا القطاع من داخل وخارج السلطنة.
يشارك في المعرض أكثر من 75 شركة محلية وعالمية تسعرض الكثير من الحلول الرائدة، وأحدث التقنيات والابتكارات المتطورة، والمنتجات والخدمات ذات التكلفة المناسبة والتي تلبي احتياجات كل القطاعات مثل القطاع الحكومي والشركات الخاصة والهيئات الصناعية والتجارية، والطيران، والبناء والبنية التحتية والنقل والتصنيع والنفط والغاز وقطاعات المرافق العامة لتوفير وسائل نقل وخدمات لوجستية أكثر سرعة وفاعلية.
تأتي إقامة المعرض بهدف توفير وتلبية حاجات السوق عن طريق دعوة، الموردين والموزعين والمصنعين ومقدمي الخدمات للاستفادة من التوسع في السوق وتعزيز الزخم في القطاع بأكمله.
وبما أن المعرض يسلط الضوء على قطاع المواصلات والخدمات اللوجستية فإنه سيستقطب الكثير من الخبراء وأصحاب القرار في المجال، كما يعتبر هذا المعرض فعالية هامة وأساسية للتعارف والتفاعل مع العاملين في القطاع الحكومي وأصحاب القرار التفيذيين في القطاع والمقاولين والمستشارين ومقدمي الخدمات والممولين مما يجعل من المعرض منصة مشرقة وقوية للترابط وبناء شراكات وعلاقات جديدة.
كما سيتم خلال فعاليات المعرض عرض كل أطياف المنتجات والخدمات المتعلقة بالمواصلات والخدمات اللوجستية في قطاعات الطيران والمطارات والقطارات والميترو والملاحة والموانئ البحرية وبناء وتصليح السفن والبنية الأساسية للطرق والبنية الأساسية للأنفاق والمدينة الذكية والنقل العام ونظم مواقف السيارات والمرور وإدارة وحلول المواصلات والمركبات التجارية الثقيلة والخفيفة والخدمات اللوجستية والبضائع والتوريد والتخزين والمخازن والتحميل والمناطق التجارية الخاصة ونقل البترول والغاز والأمن والسلامة.
من جهة أخرى بدأت أمس فعاليات معرض عمان للأمن والسلامة والحرائق (OFSEC2016) في مجال الأمن والسلامة والحرائق في السلطنة والذي يستمر حتى الـ 7 سبتمبر الجاري بمركز عمان الدولي للمعارض تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد بحضور عدد من المهتمين في هذا القطاع من داخل وخارج السلطنة.

يأتي المعرض بتنظيم من شركة مسقط إكسبو بالتعاون مع بلدية مسقط وبدعم من شرطة عمان السلطانية ـ الإدارة العامة للجمارك والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة)، والعديد من الجمعيات والإتحادات مثل الاتحاد العالمي لمقاولي إيقاف الحرائق ( Firestop)، والجهة المانحة لجائزة الامتثال ( Highfield)، والمعهد الدولي لإدارة المخاطر والسلامة ( IIRSM)، ومعهد الصحة والسلامة المهنية (IOSH) ، ومنظمة السلامة العالمية (WSO).

يشارك في المعرض أكثر من 100 شركة عارضة محلية ودولية، حيث تستعرض الشركات الكثير من الحلول الرائدة، وأحدث التقنيات، والابتكارات المتطورة، والمنتجات والخدمات ذات التكلفة المناسبة والتي تلبي احتياجات كل القطاعات مثل، القطاع الحكومي والشركات والهيئات الصناعية والتجارية، والطيران، والبناء، والبنية الأساسية والنقل والتصنيع والنفط والغاز وقطاعات المرافق العامة.
ويهدف معرض عمان للأمن والسلامة والحرائق (OFSEC2016) إلى تلبية احتياجات الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية من خلال ربط المشاركين من الموردين والموزعين والمصنعين من مجال الأمن والسلامة والحرائق بمتخذي القرار في القطاعين العام والخاص مما يجعل من المعرض منصة حقيقية للتواصل، وبداية للمشاريع والشراكات الجديدة والتي تحقق الأهداف المرجوة. كما تهدف هذه الفعالية لإيجاد التعاون بين الجهات الحكومية والصناعات المختلفة في مجال الأمن والسلامة والحرائق.

كما يسلط المعرض الضوء على الأمن التجاري، وإدارة الأزمات والمخاطر، والبنية الأساسية الهامة والطوارئ والإنقاذ، والحرائق والحماية منها وإدارة المخاطر والكوارث، وأمن المعلومات والسلامة والصحة، والبيت والمكتب والمدينة الذكية، والتدريب والاستشارات، وسلامة وأمن المواصلات والنقل.
توقيع اتفاقيات
وعلى هامش افتتاح المعرض وقعت شركة عمان اللوجستية «خزائن» على مذكرة تفاهم للبنية الأساسية للاتصالات وأربع اتفاقيات لاستئجار أراض بالمنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة لغرض الاستثمار لإقامة مشاريع لوجستية متنوعة.

وتمهد مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع الشركة العمانية للنطاق العريض لوضع مخططات قنوات التمديد لإنشاء البنية الأساسية للاتصالات وتحديد الإحتياجات لشبكة الألياف البصرية بالمنطقة اللوجستية بجنوب الباطنة (خزائن).

وقع المذكرة المهندس أحمد بن سعيد الأزكوي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة عمان اللوجستية والمهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للنطاق العريض.
وتتيح المذكرة فرص الإستفادة من خبرة وإمكانيات الشركة العمانية للنطاق العريض في وضع التصاميم الهندسية وتقديم الإستشارات الفنية وتوفير الخدمات الأساسية والمعدات اللازمة لإنجاز شبكة الألياف البصرية بالمنطقة.
وستواصل الشركتان التنسيق لصياغة المواصفات الفنية لقنوات التمديد وآلية الربط وتحديد الإحتياجات من غرف التحكم الرئيسية والفرعية إلى جانب الأعمال المدنية والمعدات المطلوبة لإدارة الخدمة والتي ستمكن الطرفين وفق التزاماتهما من اختيار الموردين والمقاولين.

وقال المهندس أحمد بن سعيد الأزكوي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة عُمان اللوجستية بأن الشركة تسعى من خلال هذه المذكرة لتوفير بنية أساسية متكاملة منها خدمات متقدمة للاتصالات والربط الإلكتروني بين خزائن والمستفيدين من خدماتها والتي ستمكن أيضاً الشركات العاملة بالمنطقة والمستثمرين من الحصول على قدرات استيعابية أكبر بتكاليف مناسبة ذات سرعة وجودة تؤهلها لتعزيز خدماتها ورفع مستوى التنافسية في الأسواق.. موضحا انه عند اكتمال تلك الخدمات فإن الشركات المحلية المشغلة لشبكات الهواتف والإنترنت ستقوم بتوفير خدماتها الى المستفيدين عن طريق شبكة النطاق العريض.

من جانبه أفاد المهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية للنطاق العريض بأن التوقيع على هذه الإتفاقية يأتي استكمالا لاتفاقيات أخرى قامت الشركة بالتوقيع عليها في مجال توفير البنية الأساسية للنطاق العريض مع بعض المؤسسات الحكومية والخاصة مشيرا إلى أن توقيع مثل تلك الاتفاقيات يأتي في إطار إلتزام الشركة بربط كافة أرجاء السلطنة بشبكة الاتصالات فائقة السرعة، كونها تمكّن السلطنة من التقدم تكنولوجيًا وحصولها على مكانة رائدة بين مصاف الدول الذكية.
الجدير بالذكر بأن شركة عمان اللوجستية قامت بإطلاق الموقع الإلكتروني لـ «خزائن» والذي يحتوي على العديد من المعلومات الأساسية التي يحتاجها المستثمر. كما أن الشركة في المراحل النهائية لإسناد أعمال إنشاء الطرق والبنية الأساسية للمربع الأول بالمنطقة حيث سيتم تحديد المقاولين والبدء في تنفيذ اعمال الإنشاء قبل نهاية العام الجاري تزامناً مع إستكمال إجراءات توفير خدمة الكهرباء للمنطقة، وستقوم الشركة أيضًا خلال الفترة المتبقية من هذا العام بتحديد الشركة المشغلة للميناء البري.
من جهة اخرى وقعت شركة عمان اللوجستية أمس على ثلاث اتفاقيات مع «شركة المها اللوجستية» وإتفاقية مع «شركة أبو نبيل» لتأجير أراض بالمنطقة لإقامة مركز للخدمات اللوجستية وإنشاء مستودعات ومخازن متنوعة.
وتأتي هذه الإتفاقيات وغيرها التي من المزمع توقيعها خلال الأشهر القادمة ضمن إجراءات اعتماد طلبات الأراضي التي تقدم بها المستثمرون وتمهيداً للحصول على الموافقات اللازمة وإصدار التصاريح للبدء في الأعمال الإنشائية.
وقال محمد بن حسن العنسي المدير العام بالوكالة لشركة المها اللوجستية أنه من خلال هذه الاتفاقيات التي تم توقيعها أمس ستقوم شركة عمان اللوجستية بتطوير أرض بمساحة 50 ألف متر مربع وستكون مركزا لوجستيا .. مضيفا ان الأرض ستستخدم لجميع أنواع التخزين المبردة والجافة بالاضافة الى استلام الحاويات وتخزينها ومن ثم إعادة تصديرها.
وأوضح أن المشروع على مرحلتين تبلغ تكلفة كل مرحلة 4 ملايين و250 ألف ريال عماني وسوف يكون المشروع جاهزا في شهر نوفمبر من العام المقبل 2017م.

إلى الأعلى