الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية: إعادة 188 ألف شخص لم يحصلوا على التصاريح المطلوبة للحج
السعودية: إعادة 188 ألف شخص لم يحصلوا على التصاريح المطلوبة للحج

السعودية: إعادة 188 ألف شخص لم يحصلوا على التصاريح المطلوبة للحج

الرياض ـ وكالات: قال قائد مهام شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء سعيد بن سالم القرنى إنه تمت إعادة 188 ألفا و747 شخصا قدموا إلى مكة المكرمة بغرض الحج إلى خارج مكة المكرمة بعد التأكد من عدم حصولهم على التصاريح النظامية للحج، إلى جانب إعادة 84 ألفا و965 سيارة قادمة إلى مكة المكرمة بغرض العمل، وضبط 48 سيارة اخرى استخدمت لنقل الحجاج المخالفين إلى مكة المكرمة . وأفاد اللواء القرنى خلال مؤتمر صحفى لقيادات أمن الحج لموسم حج هذا العام 1437 هـ الذى عقد اليوم، بمقر الأمن العام بمشعر منى، أنه تم تكليف لجنة رئيسة لمتابعة الحملات الوهمية أو ما يسمى بسماسرة الحج غير النظاميين، مشيرا الى أنه تم القبض على 22 حملة وهمية حتى أمس ولا تزال حملات المتابعة مستمرة للقضاء على تلك الحملات . وأكد أن الوضع الأمنى فى المنطقة والمواقع التى يسلكها حجاج بيت الله الحرام جيدة وآمنة ولم يحدث ما يعكر صفو الحج والحجاج أو يورق الأجهزة الأمنية مبينا ان خطة قيادة شرطة منطقة مكة المكرمة خلال موسم الحج لهذا العام ترتكز على محورين أحدهما أمنى بشقيه ” الوقائي، والضبطى ” والهادف إلى تحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة للجميع من خلال توزيع رجال الأمن ميدانيا والعمل بشكل متجانس لتوفير الراحة والاستقرار وتأمين تنقلات الحجاج بكل يسر وسهولة وأمان. كذلك منع قدوم الحجاج المخالفين من أى جنسية كانت بواسطة مراكز الضبط الأمنى البالغ عددها 109 مراكز بخلاف المراكز المحيطة بمكة المكرمة فى المنافذ غير الرسمية ” الطرق الصحراوية ” التى أقيمت بشكل مدروس على الطرق، لافتا إلى أن هناك دوريات ” فرق أمنية ” منتشرة فى أرجاء منطقة مكة المكرمة بشقيها السرى والرسمى علاوة على متابعة ورصد الاستراحات التى تستغل من بعض الأشخاص لإيواء الحجاج غير النظاميين. وأفاد أن مراكز الشرطة بالمنطقة تعمل على تحقيق الجانب الضبطى من خلال استقبال البلاغات ومباشرتها ومعالجتها، مؤكدا أنه تم هذا العام إحكام السيطرة الأمنية على مداخل مكة المكرمة لمنع المتسللين من الدخول إلى مكة المكرمة من وقت مبكر بغرض الحج غير النظامي، مبينا أن المحور الثانى لقيادة شرطة المنطقة يتمثل فى المحور التنظيمى لإدارة محطات النقل الموجودة فى المنطقة المركزية للمسجد الحرام ومنع حدوث التدافع وتنظيم الحركة وإدارة الحشود فى المنطقة المركزية. من جانبه استعرض مساعد قائد قوات أمن الحج لإدارة وتنظيم الحشود اللواء محمد بن حسين الشريف، خطة إدارة الحشود المتمثلة فى تنظيم حركة المشاة فى المشاعر المقدسة لضمان سلامة ضيوف الرحمن، وتسهيل وصولهم إلى مقاصدهم فى راحة واستقرار، مؤكدا أن الخطط تركز على ضبط اتجاه سير المشاة فى مسار واحد ومنع السير فى الاتجاه المعاكس، علاوة على تقديم الخدمات الإنسانية وتحقيق أمن وسلامة الحجاج ومنع الافتراش وتنظيم الحركة فى جميع المحاور والنقاط وإرشاد الحجاج التائهين. نظم فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة برنامجاً تدريبياً لموظفين ومهندسين وفنيين وإداريين وغيرهم بعنوان (مسؤوليتنا تجاه حجاج بيت الله الحرام)، بجامع الراجحي بقاعة المحاضرات. واستمر البرنامج ثلاثة أيام لتحقيق الأهداف المطلوبة وترسيخ الولاء للعاملين في هذه الوزارة، بمشاركة مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري مدير عام التخطيط بالفرع، وقدم من خلاله شرحاً لخطة فرع الوزارة وأهدافها التي تسعى لتحقيقها والنسب الموضوعة في هذا النجاح وآلية تنفيذها وعناصرها الرئيسة. وفق صحيفة “سبق وأشار الشهري إلى أن هذا البرنامج هدفه تثقيف الموظفين بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم تجاه حجاج بيت الله الحرام، مؤكداً أن مثل هذه البرامج تسعى للنهوض بالوعي المعرفي للقيام بواجبهم وأداء مهامهم المناطة بهم تجاه حجاج بيت الله الحرام اللذين هم ضيوف الرحمن. ونوه بأهمية التطوير والتجديد في الأساليب الخدمية المتنوعة بطريقة تنفيذها لكي يصبح الموظف عضواً فعال في فريق العمل للمنشأة الحكومية والتي تسعى في مخططاتها الجديدة لرؤية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول 2020. وأكد أهمية التدريب في المنشأة الحكومية والقطاع الخاص، مشيداً بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين كدليل على اهتمامه ورعايته ودعمه لهذه الوزارة في جميع أعمالها وبالأخص بناء بيوت الله ورعايتها والاهتمامات بها . واختتم الشهري حديثه بالشكر لله على نجاح هذا البرنامج لموظفي الفرع والذي سيساهم بفعالية في تطوير الجهاز الإداري بصفة عامة وحتى يحدث التكامل بين الأجهزة الحكومية، ودعا الله بأن ينجح حج هذا العام .

إلى الأعلى