الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني الجامعي يكسب الميدالية البرونزية
منتخبنا الوطني الجامعي يكسب الميدالية البرونزية

منتخبنا الوطني الجامعي يكسب الميدالية البرونزية

في البطولة الآسيوية الجامعية بسيول
رسالة سيول من الموفد العام ـ طالب البلوشي:
نجح منتخبنا الوطني الجامعي لكرة القدم في الحصول على الميدالية البرونزية في البطولة الآسيوية الجامعية لكرة القدم بعد الفوز على المنتخب الكوري بنتيجة 5/ 3 بضربات الترجيح التي رجحت كفت منتخبنا الوطني، وقد لجأ الفريقان إلى ضربات الترجيح بعد أن انتهت المباراة بنتيجة التعادل 2- 2، هذا وقد انتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب الكوري الجنوبي الذي زار منتخبنا الوطني في مناسبتين حين سجل الهدف الأول في الدقيقة 12 وعاد بعد عشرين دقيقة بهدف ثان تمكن من خلاله من إنهاء الشوط الأول، وعاد منتخبنا في الشوط الثاني بهدف التقليص في الدقيقة 40 بعد أن سجل خالد الحمداني هدف التقليص من كرة ثابتة والدقيقة 42 عندما سجل محمد البدواوي هدف التعديل ولينتهي الشوط الثاني بالتعادل الايجابي 2 -2.
بدأ الشوط الأول بضربة البداية مع المنتخب المستضيف منتخب جامعات كوريا الجنوبية والذي بدا عليه واضحا رغبته في تحقيق الفوز واقتناص المباراة من أمام منتخبنا الوطني الجامعي حيث فرض سيطرته على مجريات المباراة عبر الكرات البينية، وسط تراجع لاعبي منتخبنا الوطني إلى المناطق الدفاعية، وحاول المنتخب الكوري في أكثر مناسبة اختراق دفاعات منتخبنا الوطني الذي لم يظهر في الصورة التي اعتدنا عليها، حتى الدقيقة 12 عندما تقدم المنتخب الكوري بهدف أول عبر كرة قوية لم يستطع سلطان الرقادي حارس مرمى منتخبنا إبعادها في المرة الثانية، بعدها بدأ منتخبنا بتنظيم خط الدفاع ومحاولة إبعاد المنتخب الكوري عن منطقتنا، ليصل هيثم المحرمي إلى منطقة الجزاء ورغم تدخل الحارس إلا أن الحكم لم يحتسب ضربة الجزاء، ولكن المنتخب الكوري واصل خطورته فبعد خطأ من لاعب خط الدفاع سلطان الحراصي خارج منطقته الجزاء والتي احتسبها الحكم ضربة حرة خارج المنطقة تقدم إليها مهاجم المنتخب الكوري واسكنها في مرمى حارس منتخبنا في الدقيقة 32 من الشوط الأول، وحاول منتخبنا الوطني خلال الوطني التسجيل فيما تبقى من عمر الشوط الأول إلا المنتخب الكوري ظهر بشكل منظم وأفضل، ليعلن حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتقدم منتخب كوريا الجنوبية 2 – 0 .
وفي الشوط الثاني دخل منتخبنا الوطني الجامعي بتغيير بخروج عبدالملك السيابي ودخول سالم العامري وذلك لتنظيم المنطقة الخلفية ومنع لاعبي الكوري من التقدم، وقد بدأ منتخبنا بفرض سيطرتها التي لم تستثمر مع ضياع الفرص حتى أخرج المدرب سالم عزان هيثم المحرمي وادخل أيمن الرحبي لزيادة الضغط الهجومي، وقد أضاع أيمن بعد دخول العديد من الفرص التي كاد منتخبنا أن يسجل منها هدف التقليص حين عاد أيمن بتسديدة تصدى لها الحارس الكوري ورغم إرجاعها من الدفاع حرم الحكم منتخبنا الوطني من خطا في منطقة الجزاء، ليجري منتخبنا الوطني بعدها تغييرا بدخول وضاح السيابي بديلا لمحمد الهاشمي لزيادة العمل على الأطراف، ومحاولة تسجيل هدف التقليص الذي لم تكتب بدايته رغم الفرص الضائعة التي أهدرت من لاعبي منتخبنا الوطني، لكن إن لم تسجل سيسجل المنتخب الآخر، حيث حاول المنتخب الكوري الوصول إلى مرمى منتخبنا بعد خروج الحارث البلوشي ودخول محمد البدواوي، وبدأ منتخبنا في الضغط الهجومي الذي أثمر عن هدف في الدقيقة 40 من عمر الشوط الثاني من كرة ثابتة سددها كابتن المنتخب خالد الحمداني، ليقلص المنتخب النتيجة 1 – 2، وبعدها بدقيقتين تمكن محمد البدواوي من تسجيل التعادل بعد كرة سددها بقوة بعد انفراده بحارس المرمى، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل الايجابي ويلجأ الفريقان إلى ضربات الحظ الترجيحية.

إلى الأعلى