الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مسابقة «أضواء عمان الدولية» تختتم دورة «الإضاءة الاحترافية والمعالجة الرقمية»
مسابقة «أضواء عمان الدولية» تختتم دورة «الإضاءة الاحترافية والمعالجة الرقمية»

مسابقة «أضواء عمان الدولية» تختتم دورة «الإضاءة الاحترافية والمعالجة الرقمية»

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي: اختتمت مسابقة «أضواء عمان الدولية» بفندق رمادا دورة «الإضاءة الاحترافية والمعالجة الرقمية»، التي قدمها المصور الكويتي عبدالله الشايجي، حيث شهدت الدورة حضورا كبيرا من المتدربين وعشاق العدسة. تناول المحاضر خلال الدورة العديد من المحاور التي يعتبرها فرصة لمحبي هذا النوع من التصوير، خاصة وأنها تم تقديمها من قبل أحد أفضل المصورين في هذا المجال، حيث قدم دورته على مدار ثلاثة أيام متتالية، وقد تمكن المتدربون في اليوم الأول من التعرف على أساسيات الإضاءة والإلمام بتصوير الأستوديو بشكل عام والتعرف على أشهر توزيعات الإضاءة المناسبة لمختلف مجالات التصوير، وكانت أغلب مادة اليوم الأول نظرية مع تطبيقات قليلة. أما في اليوم الثاني، فتناول المحاضر موضوع الإضاءة الاحترافية وأبرز الطرق التي تحل مشاكل الإضاءة وإخفاء عيوب الصورة، بالإضافة إلى كيفية التحكم المطلق بالضوء لتحقيق أفضل نتيجة والتعرف على مشكلات الإضاءة الاحترافية وفهم أبرز قوانين وفيزياء الضوء، حيث كانت نصف موضوعات ومحاور اليوم الثاني نظرية، وتخللتها تطبيقات عملية مطولة، لإبراز التحديات بين المصورين. وفي اليوم الثالث (الختامي)، عرف المدرب بمشوار تعديل الصور بالكامل من لحظة التقاط الصورة، وحتى تسليمها للمتلقي. مؤكدا على وجود أكثر من ١٦ طريقة احترافية لتنظيف البشرة وتعديل الألوان وتعديل ملامح الوجه وتفريغ الخلفية وضبط الحدة وإزالة أبرز العيوب الناتجة عن التصوير وتلوين الصورة بشكل نهائي وحفظ الصورة لمختلف الشاشات أو للطباعة. وحول هذه الدورة قال هيثم الفارسي مدير مسابقة «أضواء عمان»: في البداية كل الشكر للمحاضر عبدالله الشايجي على الجهد المبذول وتقديم دروس ومحاور مهمة جدا لمشوار أي متدرب يسعى لكسب ما هو مفيد بعالم التصوير الضوئي والمحاضر عبدالله الشايجي هو مختص في مجال التصوير المؤسسي والدعائي وجاءت دورة الإضاءة الاحترافية والمعالجة الرقمية ضمن خطط وبرامج مسابقة «أضواء عمان الدولية» في مجال المساهمة والسعي لتقديم خدمات للوسط الفوتوغرافي في السلطنة. وفي نفس الإطار قال المحاضر عبدالله الشايجي: أنا راض عن كل تفاصيل الدورة وما أثلج صدري الحضور الكبير من المتدربين وهذا ليس بغريب، فعشاق العدسة بعمان كثر ويكفي أن العدسة العمانية اليوم تعانق سحاب النجومية والانجازات الفوتوغرافية والجميل أن الإنجازات تشمل جميع الفئات العمرية وهذا مؤشر مريح وقوي لمستقبل مشرق لعدسة عمانية متألقة وهذا لا يأتي من فراغ وإنما من عمل وتخطيط مدروس من الجهات المختصة وهذا الاهتمام لا يكفي إذا لم تتوافر الأدوات وأقصد هنا الموهبة العمانية التي تتكيف مع كل الظروف وتبحث عن الجمال أينما وجد وأضاف «الشايجي»: ما شدني بهذه الدورة سرعة التقاط المعلومة وتطبيقها على أرض الواقع والاستيعاب السريع وهي تعتبر من أهم أسلحة النجاح وهذا لم يأت لو لم تسبقها رغبة جامحة من المتدرب لكسب كل معلومة تطرح وتقال بهذه الدورة. وللاطلاع على ما تمت الاستفادة به من قبل المتدربين كان لنا معهم هذا اللقاء، في البداية يقول إسحاق الخنجري: ما شدني بالدورة الجانب العملي وهو تطبيق لكل ما تعلمناه بالنظري وهو الجانب الرئيسي من العمل الفني في التصوير المؤسسي، وقبل هذه الدورة كنت ملما بجميع تفاصيل تصوير المغامرات الجبلية بحكم تخصصي وبعدما خضت تجربة التصوير المؤسسي بهذه الدورة اطلعت على تجربة جديدة في عالم التصوير الفوتوغرافي كانت مفقودة بمخيلتي. أما المتدربة مها المنذرية فقالت: أهم سبب دفعني للمشاركه بهذه الدورة شغفي بعالم التصوير وكثره المصورين الضوئيين سعياً للتطوير والتمييز بمستوايا الفوتوغرافي والتقدم في هذا المجال والدوره بلا شك كانت بمنتهى المتعة وتحمل قيمة فنية كبيرة والاستفاده كانت واضحة واستخلصت من هذه الدورة معلومات متنوعة وجديدة بعالمي الفني وأضافت»المنذرية»: أجمل اللحظات عشناها في اليومين الثاني والثالث وكالعادة والمتعارف عليه أن التطبيق العملي يرسخ المعلومة أكثر وفكرة تطبيق ٨ اضاءات والتحكم المطلق بالضوء كانت جداً شيقة وتوصلنا لفهم الاضاءة كما أن استخدامنا لبرنامج الفوتوشوب فهو عالم اخر، وأشكر اضواء عمان على حسن تنسيق وتنظيم هذه الدورة الغنية بالطرح القيم وشكرا للمحاضر عبدالله السايجي على تسخير وقته وتقديم لنا معلومات كثيرة ومتنوعة. تقول المتدربة فاطمة العجمية: في البداية التدريب المستمر شيء أساسي للمصور ومن الجميل أن يصبح ملما بتخصصات مختلفة في مجال التصوير يساعد المصور في الإبداع في مجاله، وما أضاف من قيمة الدورة من ناحية فنية هو المحاضر عبدالله الشايجي بما يملكه من خبرة بهذا المجال. يذكر أن اللجنة المنظمة للدورة قامت بتكريم المتدربين المشاركين بالدورة لدفعهم للاستمرارية والعمل والعطاء.

إلى الأعلى