الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية : تفويج 114 ألف حاج من المدينة إلى المشاعر المقدسة بمكة
السعودية : تفويج 114 ألف حاج من المدينة إلى المشاعر المقدسة بمكة

السعودية : تفويج 114 ألف حاج من المدينة إلى المشاعر المقدسة بمكة

ترحيل حجاج بجوازات وتأشيرات مزورة

الرياض ــ وكالات: غادر المدينة المنورة أمس آلاف الحجاج متوجهين إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة، على أن تستكمل عملية تفويج 114 ألف حاج اليوم الاربعاء، استعداداً لأداء مناسك الحج في أكبر عمليات تفويج لضيوف الرحمن خلال موسم ما قبل الحج, بواسطة 2800 حافلة مقرّر لها أن تقلّ الحجاج من الفنادق والدور السكنية بالمدينة المنورة بشكل منتظم إلى ميقات ذو الحليفة ومن ثمّ التوجه إلى المشاعر المقدسة.
وأوضح عضو مجلس إدارة المؤسسة الأهلية للأدلاء المشرف على قطاع التفويج بمركز الميقات فيصل محمد أمين سندي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “واس” أن عمليات التفويج التي تتم بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة, وإشراف لجنة الحج والعمرة والزيارة, وفرع وزارة الحج والعمرة, والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة تشمل 54500 حاج تم ترتيب مغادرتهم المدينة المنورة أمس الثلاثاء عبر 1318 حافلة وفقاً لبيانات المغادرة التي تم تسجيلها آلياً بحسب عقود الإسكان ومواعيد التفويج. وقال: “ستغادر 1463 حافلة أخرى من المدينة المنورة اليوم الأربعاء تقل أكثر من 60 ألف حاج وفقاً لبيانات التفويج في النظام الآلي, والعدد مرشح للزيادة قياساً على توافد المزيد من الحجاج إلى المدينة المنورة حيث يتم تنسيق عملية مغادرتهم إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة بشكل منتظم بدءاً من الفجر وحتى الحادية عشرة مساء ” وأضاف سندي: “يشرف 200 موظف من منسوبي المؤسسة الأهلية للأدلاء, بالإضافة إلى الكوادر والعاملين في الجهات الحكومية والخدمية الأخرى على أعمال تفويج الحجاج بمركز الميقات الذي يشهد كثافة في مغادرة الحجاج خلال يومي الرابع والخامس من شهر ذي الحجة”, مبيناً أن إجراءات المغادرة تبدأ بتدوين بيانات الحافلة وعدد الحجاج بمجرد مغادرة الحافلة للفندق لمتابعة الطاقة الاستيعابية بشكل متواصل, ليتم تنظيم عملية وصول الحافلة إلى الميقات وتحديد بياناتها ومكان وقوفها آلياً, وإصدار بطاقات الوصول لتوزيعها لاحقاً على الحجاج بمجرد وصولهم للميقات, وتتضمن رقم الحافلة لتسهيل عملية إرشاد الحجاج التائهين بالميقات, وذلك عن طريق معرفة رقم الحافلة المدوّن بالبطاقة لدى الحاج, وبذلك يتم معرفة مكان وقوف الحافلة المخصصة, وضمان صعود كل حاج إلى الحافلة المخصصة لاستكمال رحلة المغادرة إلى مكة المكرمة عبر طريق الهجرة السريع.
وأبان أنه تم استحداث العديد من الإجراءات التنظيمية الميدانية لتفادي ازدحام الحافلات بمركز الميقات, وتنظيم وصول الحافلات تباعاً وتدقيق بياناتها, وتقليل مدة انتظار الحافلات في الميقات, مفيداً أنه تم هذا العام توفير سيارات وعربات الجولف لنقل الحجاج التائهين وكبار السنّ إلى أماكن وقوف حافلاتهم في مدة وجيزة, بالإضافة إلى تدريب عدد من الموظفين والكوادر العاملين بمركز الميقات على مهام الإسعافات الأولية لبعض الحالات الطبية البسيطة كحالات الإجهاد أو حالات الانزلاق بدورات المياه للتدخل عند الحاجة قبل وصول المسعفين, بالإضافة إلى تنظيم وقوف الحافلات, ومرافقة الحجاج وإيصالهم إلى المرافق ودورات المياه بالمسجد, بالإضافة إلى مهام التوجيه والتوعية والإرشاد الديني, إلى جانب تدقيق بيانات الحافلة قبل المغادرة.
وأشار سندي إلى دقة عمليات التفويج التي تجري هذا العام وانتظام مواعيد الوصول والمغادرة, استناداً لأعمال التطوير المستمر التي تشهدها مختلف محاور الخدمة سنوياً, وإدخال التقنية في التعاملات المتعلقة بخدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم وحتى مغادرتهم في موسمي ما قبل وما بعد الحج, مبيناً أن عملية التفويج تتم عبر مركزي توجيه الحافلات ( 1 و 2 ) حيث يخدم كل منها 8 مكاتب لخدمة حافلات الحجاج, ويمثّل كل مكتب دولة معينة أو مجموعة دول, حيث يتولى كل مكتب مهام خدمات الحجاج السكنية ومتابعة وصول الحجاج ومغادرتهم بشكل آلي, وكذلك استقبال أي شكاوى أو طلبات, بالإضافة إلى تعيين محددات زمنية لوصول الحافلة ومغادرتها بالتنسيق مع مركز التفويج بالميقات. وأفاد أن الطاقة الاستيعابية لرحلة المغادرة الواحدة تصل إلى 9000 حاج للرحلة الواحدة, بواقع 4500 حاج لكل مركز إذ تضم الرحلة مجموعة من الحافلات بخط سير منضبط وموحّد يتم متابعته من قبل فريق عمل متجانس يتولى تعيين محددات زمنية لوصول الحافلات للميقات ومغادرتها براً إلى المشاعر المقدسة وتفادي العشوائية في انتقال الحافلات من الفنادق ما قد يتسبب في حدوث حالات ازدحام, حيث تعطى الإشارة لبدء مغادرة أول رحلة عند الساعة الثانية فجراً تنتقل حينها الحافلة من الفندق ليؤدي الحجاج صلاة الفجر بالميقات للتوجّه بعدها إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة, وتتوالى بعدها الرحلات بشكل منتظم. وأشار عضو مجلس إدارة المؤسسة الأهلية للأدلاء إلى أن المؤسسة التي يتبع لها 56 مرفقاً ومركزاً ومكتباً مسانداً تشارك في شرف خدمة ضيوف الرحمن بالتنسيق مع وزارة الحج واالعمرة , والنقابة العامة للسيارات, ومختلف الجهات الحكومية المعنية لتقديم أرقى الخدمات للحجاج والزائرين, مضيفاً أن نحو 2856 موظفاً موسمياً تم تكليفهم هذا العام للمشاركة في أعمال المؤسسة الأهلية للأدلاء في المواقع كافة , فضلاً عن الموظفين الدائمين “الرسميين” بالإضافة إلى فرق جوالة وعدد كبير من الآليات والمركبات الحديثة والأجهزة التقنية لتنفيذ متطلبات الخدمة على مدار موسم الحج.
وبلغ إجمالي الحجاج الذين وصلوا إلى المدينة المنورة حتى أمس الاول 707685 حاجاً, فيما بلغ إجمالي الحجاج المغادرين 592514 حاجاً, طبقاً لإحصائية المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة. وبينت الإحصائية تواجد 115094 حاجاً بالمدينة المنورة أمس, فيما سجّلت حركة القدوم اليومي وصول 10465 حاجا أمس, في حين غادر المدينة المنورة خلال اليوم ذاته 40354 حاجاً, وبلغ إجمالي رحلات الطيران التي وصلت للمدينة المنورة 2253 رحلة حج ورحلة طيران دولي مجدولة تقل حجاجاً من مختلف دول العالم. وصادقت الجهات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن في المدينة المنورة على 10956 عقداً لإٍسكان الحجاج في 590 فندقاً وداراً سكنية خلال موسم ما قبل الحج هذا العام. وكشفت الإحصائية أن 67 حاجاً يتم تنويمهم حالياً بمستشفيات المدينة المنورة لتلقي الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة, فيما تقرّر أن تجري عملية تفويج الحجاج المرضى المنومين بالمستشفيات صباح الجمعة المقبل، حيث يتم نقل كل حاج “مريض” بواسطة سيارة إسعاف مجهزة بتجهيزات طبية متكاملة، تضم فريقاً طبيا ًمتخصصاً لمتابعة حالة الحاج وإيصاله للمشاعر المقدسة, وتمكينه من أداء مناسك الحج، وفقاً لإجراء سنوي متبع، بالتنسيق بين وزارة الصحة والجهات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن بالمدينة المنورة.
الى ذلك، كشف مدير المديرية العامة للجوازات بالسعودية، امس الثلاثاء، أن قوات الأمن رحلت 46 حاجّا جاءوا بجوازات وتأشيرات حج مزورة. وأوضح اللواء سليمان بن عبد العزيز اليحيى أن غالبية أولئك المرحلين تم ضبطهم في مطار الملك عبد العزيز في جدة غربي السعودية، قبل أن تجري إعادتهم إلى البلدان التي قدموا منها، رافضا الكشف عن أسماء الدول التي قدموا منها. وأضاف: “يبدو أن نية غالبيتهم لمن تكن التزوير، كما لم يكونوا على دراية بحملهم جوازات وتأشيرات مزورة”، مرجحا أن يكونوا ضحايا للتغرير من بعض حملات الحج الوهمية. وكثفت قوات الأمن السعودية من وجودها على المنافذ البرية المؤدية إلى مكة، لاسيما منفذ الشميسي في الجهة الغربية من المدينة للتدقيق في حصول الداخلين إليها على تصاريح للحج. وأشار اليحيى إلى أن السائقين الذين ينقلون حجاجا غير مصرح لهم بالحج سيتعرضون للغرامات المالية وربما التوقيف لفترة مؤقتة.
من جهة اخرى، أعلن عاصم حافظ المستشار الإسلامي للقوات المسلحة البريطانية وصول وفد من الجنود المسلمين البريطانيين إلى السعودية لأداء مناسك الحج. وقال حافظ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “تمكن جنود مسلمين في الجيش البريطاني من أداء مناسك الحج فرصة رائعة تظهر أن الخدمة في الجيش البريطاني تتوافق مع الإسلام حيث أن الكثير من القيم الأخلاقية لدى الجيش تتوافق مع الدين الإسلامي، وقدرة الجنود على تأدية الركن الخامس
من أركان الإسلام تعزّز هذه القيم ما يساعدهم على تأدية مسئولياتهم على
أكمل وجه عند عودتهم”. وأضاف حافظ ، الذي يقود الوفد، “القوات المسلحة في السعودية ستقوم باستضافة وفدنا وهذا لا يرمز للتضامن بين المسلمين في أنحاء العالم فحسب، وإنما أيضا لتعزيز العلاقات بين المملكة المتحدة والسعودية”. وقال الرائد ماثيو كيلهر، الذي يؤدي الحج من قوات الجيش البريطاني، “لقد صليت لكي يأتي هذا اليوم الذي أتمكن فيه من تأدية مناسك الحج، وأشعر بامتنان كبير للقوات المسلحة للسماح لي للقيام بذلك وتقوية إيماني”. وقال باري بيتش، القنصل العام البريطاني في جدّة: ” يسرّني أن أستقبل 18500 حاج بريطاني سيؤدون مناسك الحج هذه السنة. أنا وفريق العمل في القنصلية البريطانية بجدّة، على استعداد كامل لتقديم الدعم والمشورة اللازمين لتمكين الحجاج البريطانيين من تأدية فريضتهم في أحسن الظروف. الحج فريضة مقدسة على كل مسلم قادر على ذلك وأنا أتمنى لكل الذين يؤدون الحج هذه السنة حجا آمنا ومبرورا.”

إلى الأعلى