الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 66% نسبة التعمين بقطاع التأمين.. وهيئة سوق المال تسعى لتمكين الكوادر الوطنية
66% نسبة التعمين بقطاع التأمين.. وهيئة سوق المال تسعى لتمكين الكوادر الوطنية

66% نسبة التعمين بقطاع التأمين.. وهيئة سوق المال تسعى لتمكين الكوادر الوطنية

يشهد تنفيذ برامج تدريبية متواصلة خلال العام الجاري
كتب ـ سامح أمين:
تشير الإحصائيات المنشورة في التقرير السنوي لمؤشرات سوق التأمين لعام 2015 بأن عدد العاملين في قطاع التأمين العام الماضي 2015 بلغ حوالي 2525 موظفاً منهم 1679 موظفاً عمانياً، مشكلين ما نسبته 66% من إجمالي العاملين في قطاع التأمين، أما في عام 2014 فقد كان عدد العاملين في القطاع 2353 موظفاً منهم 1536 موظفاً عمانياً، يمثلون ما نسبته 65% من إجمالي عدد العاملين في القطاع.
وبحسب الإحصائيات الصادرة عن الهيئة العامة لسوق المال فإن عدد العاملين العمانيين في شركات التأمين الوطنية بلغ حوالي 1024 عاملاً في عام 2015 مقارنة بـ949 عاملاً في عام 2014، وبذلك تصل نسبة التعمين في شركات التأمين الوطنية في العام الماضي حوالي 69% مقارنة بنسبة 68% في عام 2014.
وبلغ عدد العمانيين العاملين في شركات التأمين الأجنبية حوالي 335 عاملاً في العام الماضي مقارنة بـ286 عاملاً في عام 2014، وبذلك تصل نسبة التعمين في شركات التأمين الأجنبية في العام الماضي 2015 حوالي 71% مقارنة بـ68% في عام 2014.
وتولي الهيئة العامة لسوق المال اهتماما كبيرا بتعمين وتمكين الكوادر الوطنية العاملة في شركات وسماسرة التأمين في ظل ما يتمتع به القطاع من قدرة على تحقيق قدر أكبر من التنافسية في استقطاب الكفاءات في مستويات وظيفية إدارية وفنية تتجاوز المستويات الوظيفية التشغيلية، وذلك مع توسع حجم سوق التأمين في السلطنة خلال السنوات الأخيرة واقترابه من نصف مليار ريال عماني.
وفي سبيل ذلك عمدت الهيئة منذ العام الماضي إلى اتباع خطة استراتيجية معتمدة من قبل إدارة الهيئة العامة لسوق المال تقوم على وضع سياسة تعمين كمية ونوعية بحيث تتجاوز سياسات التعمين السابقة لتسعى إلى تمكين الكوادر الوطنية العاملة في القطاع في الوظائف الإدارية الوسطى والعليا دون التركيز على الوظائف التشغيلية التي لا تحتاج إلى مهارات أو مؤهلات علمية ومهنية متخصصة في قطاع التأمين، وإدراكا من الهيئة العامة لسوق المال بأن هذا التوجه لا يمكن أن يتحقق دون وضع خطة لتدريب الشباب الكوادر الوطنية العاملة في القطاع لاكسابهم المهارات والقدرات التي تؤهلهم للقيام بالمهام والأعمال المناطة لهم بكل كفاءة واقتدار وأن يتمتعوا بالجاهزية لقيادة دفة القطاع بالمهنية الكافية.وفي ضوء ذلك تم خلال العام المنصرم تنظيم ما يقارب 16 برنامجا تدريبيا استفاد منها حوالي 400 موظف من الشباب العماني، وفي العام الجاري وحتى الآن تم تنظيم 12 برنامجا تدريبيا شارك فيها ما يزيد عن 340 من الشباب العمانيين العاملين في شركات وسماسرة ووكلاء التأمين، وذلك في المجالات المتعلقة بتطوير المهارات الفنية ومهارات التواصل والقيادة وكذلك البرامج ذات العلاقة بالعلوم التجارية والمحاسبية وإدارة المخاطر إلى جانب البرامج المتخصصة في التأمين وآلية إدارة المطالبات ومعايير الاكتتاب في شركات التأمين وغيرها من الجوانب المتعلقة بالقطاع.

إلى الأعلى