الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الملحقية الثقافية العمانية بلندن تستكمل استعداداتها لاستقبال الطلبة الجدد المبتعثين إلى المملكة المتحدة وايرلندا و المانيا و هولندا وفرنسا

الملحقية الثقافية العمانية بلندن تستكمل استعداداتها لاستقبال الطلبة الجدد المبتعثين إلى المملكة المتحدة وايرلندا و المانيا و هولندا وفرنسا

يبلغ عددهم (3303) طلاب وطالبات حتى هذا العام

اوضح مسلم بن تمان العمري الملحق الثقافي العماني بلندن أن إجمالي عدد الطلبة العمانيين الدارسين في المملكة المتحدة والدول التي تقع تحت إشراف الملحقية الثقافية العمانية في لندن حوالي (3303) طلاب وطالبات منهم 2317 في المملكة المتحدة و511 في إيرلندا،113 ألمانيا، و138 في هولندا، و24 في فرنسا، وما يزيد عن 200 طالب وطالبة هم عدد الدراسين على حسابهم الخاص والمقيدين في سجلات وزارة التعليم العالي .
و تتمثل أهم المهام المنوطة بالملحقية الثقافية العمانية في لندن في مساعدة الطلاب على الالتحاق بالمؤسسات التعليمية المناسبة لمستواهم العلمي ونوعية تخصصاتهم، على أن تكون من المؤسسات التعليمية المعتمدة والموصي بهامن قبل وزارة التعليم العالي بالسلطنة، وأيضا تتولى الملحقية مهمة متابعة سير دراسة الطلاب وذلك من خلال التواصل المستمر مع المؤسسات التعليمية الملتحقين بها، وارسال تقارير دورية بمستوى التحصيل العلمي لكل طالب إلى وزارة التعليم العالي، وجهات الابتعاث الأخرى بالسلطنة.
و فيما يتعلق بالدارسين في المملكة المتحدة فإنه بحسب نظام الهجرة البريطاني العلاج مجاني وذلك في حالة الالتحاق ببرنامج دراسي لمدة 6 أشهر أو أكثر وهو ما يمكن الطالب من الحصول على العناية الطبية الكاملة مجاناً و يوفر عليه تحمل مصاريف التأمين الصحي لذا ننوه على الطلبة الجدد بعد الاستقرار بالسكن ضرورة سرعة التسجيل لدى الطبيب العام القريب من مكان إقامتهم.
أما بالنسبة لعلاج الأسنان فغالباً ما يكون العلاج على حساب الطالب ومن ثم تقوم الملحقية بالتعويض وذلك في حالة كون الطالب حاصل على بعثة،وأيضا للحالات الطارئة في علاج الأسنان.بالنسبة لطلبة الدارسين في إيرلندا هولندا وألمانيا وفرنسا فإنه من ضرورة وجود تأمين صحي للطالب، لذا تعمل الملحقية بالتنسيق مع الجامعات وجهات الإشراف الأخرى على توفير التأمين للطلبة الدراسين بتلك الدول.
كما تعمل الملحقية على تقديم النصيحة والتوجيه المناسب والمعلومة المهمة فيما يتعلق بأنواع السكن والقوانين المتعلقة بالإقامة وتجديد التأشيرات والأمور المعيشية الأخرى كما أنه على الطلاب الذين تقل اعمارهم عن 18 سنة بأن يقوموا بالحصول على تأمين صحي في السلطنة للفترة التي سيقضونها في بريطانيا حتى بلوغهم سن 18 و كذلك للذين تكون فترة دراسة اللغة أقل من (6) أشهر .
وعن استعداد الملحقية لاستقبال الطلبة العمانيين الجدد فانها تحاول الملحقية الوصول لأعلى مستوى من المهنية والسهولة في تسجيل العدد الكبير من الطلبة العمانيين فى بداية كل عام دراسى مع تجنب المعوقات والسلبيات التي تواجه عملية التسجيل من عام لآخر رغم الفترة القصيرة التي لا تتعدى شهر ونصف الشهر للانتهاء من عملية تسجيل كل الطلبة الجدد وخاصة للدراسات الجامعية الأولى.
هذا و يتم اختيار أفضل (50) جامعة في المملكة المتحدة، في حين يتم استهداف الجامعات ذات السمعة الجيدة في بلدان الابتعاث الأخرى و أهم المعايير العامة التي تعتمد عليها الملحقية في اختيارالمؤسسة التعليمية هي شهرة الجامعة في التخصص الذي يدرسه الطالب وترتيب الجامعة العام سواء على مستوى الدولة أو بين جامعات العالم ومدى توفر مصادر التعليم والخدمات والمرافق الضرورية التي يحتاج لها الطالب، و أيضا اعتمادا على نتائج الاستبيانات التي تقوم به الجهات الرسمية المحلية لمعرفة مدى رضى الطلبةعن هيئة التدريس و الخدمات التعليمية المقدمة بالمؤسسة، قوة الجامعة في مجال البحث العلمي، كما تهتم الملحقية بالنظر لموقع المؤسسة التعليمية في المدن الآمنة و التي توفر بيئة دراسية مناسبة للطلبة الدراسين بها.
كما أن تكاليف الدراسة تتفاوت من مؤسسة إلى أخرى مثلا بعض التخصصات كالطلب والهندسة فهي دائما تعتبر ذات تكاليف مرتفعة ويعتمد ذلك على شهرة الجامعة في التخصص والذي عادة يحدد رسوم الدراسة أما فيما يتعلق بتكاليف المعيشة فهناك ارتفاع ملحوظ وبشكل سنوي لرسوم المعيشية العامة بما فيها السكن، والنقل وتكاليف المواد الغذائية وغيرها من الاحتياجات الشخصية للطالب.

إلى الأعلى